في إطار سعيها لتسليط الضوء على الاهتمام بدراسة مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات "STEM"، استضافت مدرسة "جيمس متروبول" ريتشارد نوبل، رجل التحدي، رائد الأعمال، ومحطم الأرقام القياسية الذي أطلق مسابقة "السيارة الصاروخية النموذجية" في دولة الإمارات لتشجيع الطلاب على المشاركة في الإبداع والابتكار وتعلم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقام نوبل بتقديم مشروع مركبة "بلد هاوند إس إس سي" "Bloodhound SSC"، الذي يعد بمثابة مغامرة هندسية عالمية من خلال محاولة كسر الرقم القياسي العالمي للسرعة الأرضية والذي يبلغ 1000 ميل في الساعة، لتحفيز الجيل الجديد على الاستمتاع والمشاركة في الابتكارات العلمية والهندسية.

وستقام مسابقة "السيارة الصاروخية النموذجية" "ريس فور ذا لاين" ضمن مشروع "بلد هاوند إس إس سي" في سبتمبر 2017، وباب المشاركة مفتوح أمام 30 مدرسة في دولة الإمارات العربية المتحدة لطلاب الصف السابع للمشاركة في تصميم وتطوير سباق السيارات الصاروخية النموذجية، فضلاً عن تقديم تجربة تعزز دراسة مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وسوف تكون مدرسة "جيمس متروبول" أول مدرسة تستضيف هذه السباقات بين المدارس في موتور سيتي.

وتم إعطاء كل طفل في الصف السابع أو ما يعادله في المملكة المتحدة "بي بي سي مايكروبت" "BBC micro:bit" مجاناً، وهي عبارة عن شريحة إلكترونية مشفرة بحجم الجيب ومزودة بجهاز استشعار للحركة، بوصلة مدمجة، وتقنية "بلوتووث".  

وفي هذا السياق، قال أنتوني كاشين، مدير مدرسة "جيمس متروبول": "يسرنا أن نستضيف شخصية محفزة مثل ريتشارد نوبل في مدرستنا. فمما لا شك فيه أن إستضافة وتنفيذ مشروع عالمي مثل ’بلد هاوند إس إس سي‘ داخل الفصول الدراسية من شأنه توفير المنصة المثالية لإشراك طلابنا في رحلة الابتكار وتحفيزهم على الاهتمام بدراسة مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. فإسهامات نوبل في قطاعي الهندسة والتكنولوجيا من الممتع تطبيقها في الصفوف الدراسية، ما جعله محبباً ومقرباً إلى طلابنا".  
وتم الإعداد للحدث من قبل شركتين تتخذان من المملكة المتحدة مقراً لهما وتركزان على التعليم سعياً لتوفير تجارب تعليمية رائدة حول العالم، وهما "تكنولوجي سبلايز"، المتخصصة في التصميم والتكنولوجيا والهندسة؛ و"تيمستار"، المزود الرائد للمدارس بالأجهزة، المعدات العلمية، المواد الاستهلاكية، والموارد والخدمات عالية الجودة.

وستحصل الفرق الفائزة على الجوائز التالية:
المركز الأول – 5 آلاف درهم و30 شريحة إلكترونية "مايكروبت" مهداة إلى المدرسة
المركز الثاني – 2500 درهم و20 شريحة إلكترونية "مايكروبت" مهداة إلى المدرسة 
المركز الثالث – 1000 درهم و10 شرائح إلكترونية "مايكروبت" مهداة إلى المدرسة

أما الفرق المؤهلة في النهائيات الوطنية؛ فسوف يتم منح جميع المدارس صاحبة الفرق المؤهلة الحق في طباعة اسم مدرستهم على الجانب الخلفي لمركبة "بلد هاوند إس إس سي".

وسوف يقوم كل فريق ببناء سيارة صاروخية واحدة للمشاركة في يوم السباق المدرسي. وللتعرف على مدى سرعة سياراتهم، سوف يتعين على الطلاب برمجة جهاز شريحة "بي بي سي مايكروبت" للحصول على البيانات الفورية من المركبات وتحميلها باستخدام "أد-أون" مايكروسوفت أوفيس أو "بلوتووث" أو "بيتي داتا لوجر" "Bitty Data Logger". ويمكن للطلاب من خلال استخدام هذه البيانات تعديل تصاميم سياراتهم لجعلها تسير بأسرع سرعة ممكنة.

ويمكن لكل فريق برمجة شريحة "بي بي سي مايكروبت" الخاصة به عن طريق الموقع الإلكتروني (  www.codethemicrobit.com) للحصول على سرعة السيارة الصاروخية، قياسها وإدخالها سيارته.