بتوجيهات من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لـ" ثقافة بلا حدود"، أعلنت ثقافة بلا حدود، المبادرة الثقافية التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، عن تعيين نورا بن هدية مديراً للمبادرة، الهادفة إلى تعميق علاقة الفرد بالكتاب، ونشر ثقافة القراءة في كل بيت إماراتي، وإطلاق المشاريع الساعية إلى زيادة الإنتاج الفكري والأدبي الإماراتي ودفع عجلة النشر في دولة الإمارات.

وجاء ذلك في إطار رؤية الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، في تعزيز دور المرأة الإماراتية، وتمكينها بمختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والتي استطاعت في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة أن تثبت نفسها وجدارتها في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، لتؤكد على أنها قادرة على النهوض بالمسيرة التنموية، وإثبات دورها البارز في رحلة النماء والتطور التي تشهدها دولة الإمارات.

وتولت نورا بن هدية هذا المنصب، نظراُ لمسيرتها المهنية الحافلة بالإنجازات، حيث شغلت العديد من المناصب قبل التحاقها بثقافة بلا حدود، وعملت كمنسق ثقافي في قسم جودة الخدمة في بنك الإمارات دبي الوطني حتى يونيو 2012، وفي 2012 انضمت لمعرض الشارقة الدولي للكتاب كمتطوع.

وتدرجت خلال مسيرتها المهنية في ثقافة بلا حدود منذ العام 2013، فشغلت منصب مساعد إداري منذ انضمامها، ثم انتقلت إلى منصب تنفيذي اتصال مؤسسي وعلاقات عامة،  لتعين الآن مديراً لثقافة بلا حدود.

وأعربت بن هدية عن مدى فخرها وسعادتها بالثقة الكبيرة والدعم الحثيث الذي تلقته من اللجنة المنظمة لمبادرة ثقافة بلا حدود، وعلى رأسها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة المنظمة للمبادرة لتكليفها بمنصب مدير ثقافة بلا حدود، متمنية أن تكون على قدر كبير من المسؤولية المكلفة بها، وأنها ستبذل قصارى جهدها إلى جانب فريق عملها من أجل تحقيق الأهداف التي تسعى المبادرة للوصول إليها.

يذكر أن مبادرة ثقافة بلا حدود تأسست بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة مباشرة وحثيثة من قبل الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة المنظمة للمبادرة. وتهدف المبادرة إلى إثراء الحراك الثقافي والمحلي، وتعزيز عادة القراءة في المجتمع الإماراتي، من خلال إنشاء مكتبات منزلية، وتزويدها بمجموعة من الكتب المتخصصة في مختلف المجالات المعرفية المناسبة لكل أفراد العائلة.