شهد سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية، والشيخ المهندس سالم القاسمي رئيس اتحاد الإمارات للمبارزة، وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، منافسات اليوم الثاني لبطولة المبارزة التي تم ضمها للمرة الأولى إلى برنامج منافسات دورة ند الشبا الرياضية، الدورة الأكبر من نوعها في شهر رمضان الفضيل وينظمها مجلس دبي الرياضي في مجمع ند الشبا الرياضية وعدد من الصالات الرياضية.
وتابع قائد عام شرطة دبي ورئيس اتحاد المبارزة المنافسات التأهيلية التي تقام في صالة النادي الأهلي، ويشارك فيها نخبة من الأبطال العالميين والأولمبيين، وحرص المري على التقاط الصور التذكارية  مع اللاعبات الاماراتيات المشاركات في البطولة، وطالبهن بمواصلة التدريبات والاجتهاد أكثر من أجل تطوير مستوياتهن، مؤكداً سعادته بالظهور المشرف لهن في البطولة.
 وأوضح رئيس اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا أن بطولة المبارزة التي تنظم للمرة الأولى في النسخة الحالية تأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بإدراج كل الرياضات في الدورة وجعلها شاملة لكل الأنشطة والمسابقات الرياضية، وتوسيع قاعدة المشاركة واتاحة الفرصة لكل الرياضيين للتنافس فيها.
وقال: "سعدنا بالتنظيم المميز لبطولة المبارزة ضمن فعاليات دورة ند الشبا، وننتظر من اتحاد الإمارات للمبارزة أن يستمر في تنظيم البطولات من أجل منح اللاعبين الشباب الفرصة لاكتساب مزيد من الخبرات من خلال الاحتكاك والاستفادة الفنية بمواجهة اللاعبين المحترفين، وهو ما يمكن أن يسهم في تأهيل وصقل مواهب الشباب".
وحول مشاركة عدد من الأبطال الأولمبيين في البطولة قال المري: "وجود أسماء كبيرة من الأبطال الذين حققوا إنجازات لافتة في المحافل الدولية والمنافسات الأولمبية تعتبر إضافة كبيرة للبطولة، كما أن المشاركة الواسعة من قبل اللاعبين، والعدد الكبير من الدول التي حرصت على التواجد في البطولة تأكيد على تحقيقها للنجاح في أول نسخة".
وتواصلت بالنادي الأهلي بطولة المبارزة الدولية ضمن دورة ند الشبا الرياضية، وتأهلت المصرية آية مه ي والبولندية ايوا نيلب إلى المباراة النهائية فى مسابقة سلاح الايبيه فتيات، فيما احتلت التونسيتان ايناس بوبكري وايمان بن شعبان المركز الثالث في نفس الفئة، وفى بطولة الرجال ايبيه تأهل المصري أيمن فايز لمواجهة الإيراني على محمد وحل المصريان علاء الدين ابو القاسم ومحمود محسن في المركز الثالث.
بطلات الإمارات يطالبن بزيادة فرص الاحتكاك
طالبت لاعبتا المنتخب الاماراتي للمبارزة العنود السعدي ودانة شطاف المتأهلتان إلى نهائي فئة الايبيه فتيات مواطنات في بطولة المبارزة، بتنظيم مزيد من البطولات وتوفير فرص احتكاك أفضل للشباب الاماراتي من أجل صقل مواهبهم وتطوير مستويات في لعبة المبارزة، وأكدت البطلتان سعادتهما بإدراج المبارزة ضمن دورة ند الشبا وهو ما يعتبر نقلة نوعية مهمة تعبر عن اهتمام المسؤولين بهذه اللعبة وحرصهم على نشرها على أوسع نطاق في الدولة.
وكشفت العنود السعدي لاعبة المنتخب الاماراتي ونادي سيدات الشارقة أنها بدأت ممارسة لعبة المبارزة منذ خمس سنوات، مشيرة إلى أنها وجدت دعماً كبيراً من أسرتها التي شجعتها كثيراً وحرصت على مساندتها لتواصل مسيرتها الرياضية، وقالت "مشاركتنا في هذه البطولة تعني لنا الكثير، لأنها تضيف لنا خبرة كبيرة، في وجود نجوم معروفين وأصحاب إنجازات كبيرة، ما نحتاجه في الوقت الراهن هو مزيد من الاحتكاك حتى نتمكن من تطوير مستوياتنا". 
من جانبها أرجعت دانة شطاف لاعبة منتخب الإمارات للمبارزة الفضل في ولوجها هذا المجال لأسرتها التي قدمت لها دعماً كبيراً وكانت دائماً تحرص على تشجيعها، وذكرت دانة أنها تحلم بتحقيق الكثير من الإنجازات لوطنها الإمارات، معربة عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة في البطولة الحالية التي تأتي ضمن دورة ند الشبا، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى منذ فترة أن تضم لعبة المبارزة إلى ألعاب الدورة التي تحظى باهتمام كبير ومتابعة جماهيرية واسعة.
وقالت: "المشاركة في مثل هذه البطولات تفيدنا كثيراً على صعيد اكتساب الخبرات، والاستفادة الفنية من مواجهة لاعبات صاحبات مستويات متقدمة، كما أن متابعة البطلات العالميات تمثل مصدر الهام بالنسبة لنا وتشجعنا أكثر على مواصلة المشوار".
 
1300 رياضي ينشدون ألقاب "بطولة الجري"
 
تقام الليلة (السبت) منافسات بطولة الجري لمسافتي 5 و10 كلم بمشاركة نحو 1300 رياضي ورياضية من مختلف الأعمار والجنسيات، الذين ينشدون حصد ألقاب الفئات المتنوعة التي يضمها السباق، وهي: سباق الجري 10 كيلومترات الذي يشمل فئة الدوليين رجال، الدوليين سيدات، المحترفين المواطنين، الفئة المفتوحة رجال، الفئة المفتوحة سيدات، وسباق الجري 5 كيلومترات الذي يتضمن الفئة المفتوحة رجال، والفئة المفتوحة سيدات، علما أن قيمة الجوائز المالية تصل إلى 458 ألف درهم توزع على أصحاب المراكز الأولى. 
ويبرز في الفئة المفتوحة للرجال مشاركة 488 رياضي في مسافة 10 كلم و230 رياضي لمسافة 5 كلم ، وهي الفئة التي استقطبت العدد الأكبر من الرياضيين، فيما يتواجد في الفئة المفتوحة للسيدات 275 رياضية لمسافة 10 كلم، و94 لمسافة 5 كلم، فيما تتوزع بقية أعداد المشاركين بأعداد متباينة في بقية الفئات. 
واعتمدت اللجنة الفنية كافة الترتيبات لبطولة الجري عبر تحديد مسار السباق لكل فئة، والعمل على تطبيق كافة المعايير الدولية للمنافسة وتحديدا الشريحة الذكية التي سيتم وضعها في أحذية كافة المتسابقين، لضمان الحصول على النتائج بشكل فوري ودقيق يضمن النزاهة والشفافية في اعتماد النتائج النهائية وتتويج الفائزين.
 
 
تتويج الفائزين الليلة
نجاح كبير في انطلاق "التحدي الليلي" الأول
 
حققت بطولة "التحدي الليلي" نجاحا كبيرا في منافسات الفئة الفردية التي أقيمت أمس الأول الخميس بمشاركة ما يقارب من 450 رياضيا ورياضية من مختلف الفئات السنية والجنسيات، والذين قطعوا مسافة التحدي متخطين 13 عائقا بكل عزيمة وإصرار.
حضر فعاليات البطولة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، حسن المزروعي مدير البطولة، علي عمر نائب مدير البطولة.
وانطلق المشاركون وفق دفعات ضمت كل منها حوالي 40 مشاركا، لتتواصل المنافسات حتى ساعة متأخرة، وسط ترقب في ختام المنافسات لمعرفة النتائج النهائية حيث سيتم تتويج الفائزين الليلة السبت مع ختام منافسات سباق الجري.
 
...
وتحدث محمد الحساني الذي قطع المسافة بزمن لافت قارب 34 دقيقة وتصدر بها ترتيب مجموعته، مؤكدا أن اعتياده على قطع هذه العقبات بسرعة وقوة يعود لعمله في شرطة أبوظبي، حيث إنه يقوم بالتدريبات من النوع العسكري والحفاظ على لياقته البدنية وقوته الجسدية، وقال: حينما شعرت إنني سأتقدم على بقية المجموعة التي معي، كان تفكيري حول بقية نتائج المجموعات، أتمنى أن يحالفني التوفيق وأتواجد في ركب المقدمة، شعرت بسعادة كبيرة بالمشاركة هنا واستمتعنا بالترتيبات المقدمة من اللجنة المنظمة.
وبرزت من ضمن المشاركات، أسماء الجناحي، التي تعمل في مكتب رئاسة مجلس الوزراء الإماراتي، التي أكدت أن تواجدها بهدف التأكيد على قدرة الفتيات الإماراتيات على التواجد في هذا التحدي القوي، وممارسة الرياضة والتنافس فيها خصوصا من أجل تعزيز المكتسبات المتحققة من النشاط البدني، أو عبر التفاعل مع هذه الدورات الرياضية المجتمعية الهادفة.
وأوضحت الجناحي إنه سبق لها المشاركة في العديد من الفعاليات الرياضية المماثلة سابقا، وهي عموما تحرص دائما على ممارسة مختلف أنواع الألعاب الرياضية، وجاء هذا التحدي بمثابة تجربة مميزة من خلال الأجواء والتحدي الموجود فيها، وأوضحت إنها سعت للحصول على مركز جيد على صعيد الفتيات.
 
 
بداية موفقة لـ"أنكل سعيد"
 
استهل فريق "أنكل سعيد" حملة الدفاع عن لقب بطولة الفرق في البادل تنس، بشكل موفق حينما تغلب على فريق "بادل برو 1”، وذلك بمباراتين دون مقابل، حيث تفوق في المباراة الأولى بواقع 6-2 و6-2، وفي المباراة الثانية 6-2 و6-صفر.
وفي البطولة المفتوحة للرجال، تغلب الثنائي محمد الجناحي ومحمد المنصوري على الثنائي معاذ الخطري وزكي الغمغام بواقع 6-صفر و6-صفر.
وفي بطولة اللاعبين المواطنين، تفوق الثنائي زايد عباس وعبدالله أحمد على الثنائي عبد الرحمن المرزوقي وأحمد المرزوقي بواقع 6-صفر و6-صفر.
 
 
المفاجأة والحزم إلى المربع الذهبي
ضمن فريقا المفاجأة والحزم تأهلهما إلى المربع الذهبي لمنافسات الكرة الطائرة بدورة ند الشبا بعد فوزهما على التوالي على حساب فهود زعبيل وسبايدر تيم 3-1 و3-1.
ونهاية الجولة الثالثة تصدر المفاجأة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط مقابل 6 نقاط للحزم في المركز الثاني وفهود زعبيل ثالثا بـ3 نقاط وسبادير تيم رابعا برصيد خال من النقاط.
ويلتقي المفاجأة في نصف النهائي مع صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية، فيما يلتقي الحزم مع متصدر المجموعة، وتقام المباريات مساء غد.
جاءت الشوط الأول قويا بين الفريقين لكن المفاجأة عرف كيف يستفيد من بعض الأخطاء القاتلة التي ارتكبها لاعبو فهود زعبيل على مستوى حائط الصد والإرسال الضعيف، ليحسم نتيجة الأول لصالحه بفارق 3 نقاط(25-22).
ودخل فهود زعبيل الشوط الثاني بهدف واحد وهو إعادة المباراة إلى نقطة البداية بإدراك  التعادل على مستوى الأشواط وقدم أداء قويا ونجح في التحكم في أحداث الشوط وقلب  النتيجة لصالحه بعد الـتأخر 11-10 إلى فوز مؤقت 14-12 ثم 15-13 قبل ان يعادل المفاجأة 18-18 وينتزع الأسبقية حتى نهاية الشوط الذي أنهاه بفارق 6 نقاط بواقع 25-19.
وواصل المفاجأة تألقه في الشوط الثالث بفضل الضربات الساحقة لنجميه الكوبيين ليفا وكاميغو ولاعب النصر راشد أيوب وفرض سيطرة مطلقة على مجريات الأحداث وتقدم على مستوى النتيجة 7-5 ثم 8-5 وعمق الفارق إلى 3 نقاط (11-8)، وبدا واضحا الأفضلية للمفاجأة على جميع المستويات في الدفاع والهجوم لكنه دفع ثمن تراخيه في اللحظات الأخيرة ليخسر الشوط 26-24.
واستعاد المفاجأة أفضليته في الشوط الرابع وتمكن من حسمه بسهولة وبفارق كبير  بواقع 25-14  ليتنزع صدارة  المجموعة الأولى بجدارة.
وتخطى فريق الحزم عقبة سبايدر تيم بثلاثة أشواط مقابل شوط في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، وذلك بنتائج أشواط (25-20، 23-25، 25-19، 25-14)، ليرفع الحزم رصيده إلى 6 نقاط، بينما ختم سبايدر تيم مشواره في البطولة من دون رصيد من النقاط.
دخل سبايدر تيم المباراة بهدف تقديم أداء قوي وحصد فوز شرفي بعد خروجه رسمياً من المنافسات بخسارته في أول مباراتين، وقدم أداءً طيباً في الشوط الأول وكان أكثر من نداً لفريق الحزم، إذ ظل الفريقين يتبادلان احراز النقاط حتى وصلت النتيجة 11-11، قبل أن تميل الكفة لمصلحة فريق الحزم الذي اعتمد على البلغاري كادانكوف وكارلوس روبيرتو في التسديدات الساحقة التي ساهمت في وصول الفارق إلى 5 نقاط بنتيجة 22-17، قبل أن يحسم الشوط 25-20.
في المقابل كان الشوط الثاني أكثر قوة وإثارة بعدما شهد بداية قوية من سبايدر الذي تقدم 5-3، بعد تألق الأميركي إيزيكيل كروز والبرازيلي سيرجيو لويز، ولكن فريق الحزم استعاد زمام المبادرة وتقدم بفارق 3 نقاط بنتيجة 9-6، ولكن سبايدر قدر أفضل أشواطه في البطولة وقلب الطاولة بعدما كان متأخراً 15-12، وتقدم 17-16، ثم فرض سيطرته وحقق الفوز 25-23 ليحصد أول شوط له في البطولة بعد خسارته 3-0 في أول مباراتين، وواصل سبايدر تألقه في بداية الشوط الثالث وظل متقدماً طوال النصف الأول من الشوط حتى وصلت النتيجة إلى 16-15، قبل أن يتمكن فريق الحزم من ترتيب أوراقه واحراز 4 نقاط متتالية وتصبح النتيجة 19-16، وأنهى الشوط بنتيجة 25-19.
أما الشوط الرابع فرض الحزم سيطرته عليه منذ البداية وتقدم 3-2، ووصل بالفارق إلى 3 نقاط بنتيجة 9-6، واستغل التراجع الكبير في أداء فريق سبايدر، إذ بعدما كانت النتيجة 16-13، سجل فريق الحزم 8 نقاط متتالية لتصبح النتيجة 24-13، قبل أن يفوز 25-14، وينهي المباراة بثلاثة أشواط مقابل شوط.