يتناول الأديب والمؤرخ الإماراتي جمال بن حويرب، في ثلاث حلقات متتالية من  برنامج "الراوي" في موسمه الثامن، والذي يبث يومياً  على قناة دبي خلال شهر رمضان المبارك،  قصة حياة المغفور له الشيخ سعد العبد الله الصباح، الأمير الرابع عشر لدولة الكويت،حيث تسلط الحلقات الضوء على حياته السياسية والجوانب المضيئة من شخصيته إلى جانب  أهم انجازاته التي حققها خلال مسيرته. 

وتستضيف الحلقات كذلك مجموعة من الشخصيات البارزة التي رافقت الراحل وربطتها علاقة شخصية به، وتضم هذه الشخصيات كل من: اللواء متقاعد محمد أحمد القبندي، والمؤرخ الدكتور وعضو مجلس الأمة السابق خالد الوسمي، إلى جانب الشاعر وعضو مجلس الأمة السابق طلال السعيد، حيث تتحدث هذه الشخصيات عن علاقتها بالأمير وأهم المحطات في حياته الشخصية. 

وتلقى الشيخ سعد العبدالله الصباح تعليمه  في المدرسة المباركية، وفي عام 1951 تم إيفاده إلى «كلية هاندن» في المملكة المتحدة لدراسة علوم الشرطة، وبعدها نال دورات متخصصة في شؤون الأمن والشرطة لمدة أربعة سنوات، حتى تخرج برتبة ضابط في عام 1954. 

وكان لوالده الشيخ عبد الله السالم الصباح دور كبير في نشأته، حيث كان هو معلمه الأول لأصول القيادة السياسية، كما حرص على متابعة دراسته منذ أن بدأها في الكويت وحتى نهايتها في بريطانيا، كذلك كان حريصاً على زيارة ابنه لمختلف الدول العربية والأوروبية ليتعرف على ثقافات شعوبها ويختلط بالآخرين. 

وتولى الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح ولاية العهد في الكويت عام 1978، فيما حكم الكويت في 15 يناير 2006، وبسبب ظروف مرضه تولى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الحكم في البلاد. وفي عام 2008
توفي الشيخ سعد العبد الله الصباح في الكويت بعد صراع مع المرض. 

وكان من أبرز انجازات الشيخ سعد العبد الله الصباح، تأسيسه لمؤسسة البترول الكويتية، إلى جانب عمله 
جنباً إلى جنب مع أمير الكويت  إبان غزو العراق للكويت في أغسطس 1990، على استقلال البلاد وإعادة عمرانها. 

ويُعرض برنامج "الرواي" بشكل يومي خلال شهر رمضان المبارك في تمام الساعة 6:30  مساءً بتوقيت الامارات على قناة دبي، وتتم إعادة حلقات البرنامج على نفس القناة الساعة 1 ظهراً والساعة 4 فجراً بتوقيت الإمارات.