أجرى مؤخرا قسم جراحة الأطفال في السعودي الألماني عملية استئصال قولون و إعادة بناء أمعاء لطفلة تبلغ من العمر أربعة أشهر.  و بحسب الدكتور كماليش بال أخصائي جراحة الأطفال، فإن الطفلة ولدت في المستشفى السعودي الألماني و عانت منذ ولادتها من تأخر في تصريف العقي  و انتفاخ في البطن، و تم تشخيص إصابتها بدرجة متقدمة من مرض هيرشسبرنج  أو تضخم القولون الخلقي و المتمثلة بإصابة المصرة الشرجية بالمرض و امتداده للأعلى نحو القولون و الأمعاء ، وأضاف أن أهل الطفلة قرروا متابعة الحالة في مكان آخر و خلال هذه الفترة كان حالة الطفلة في تدهور مستمر و عانت من مرحلة متقدمة من تضخم الأمعاء صاحبها التهاب شديد، و انتهى بها الأمر في الإسعاف بحالة تسمم  دم و هي في عمر الشهرين.
و يضيف الدكتور كماليش أنه  تم إنقاذ الطفلة من قبل فريق قسم العناية المركزة لحديثي الولادة في السعودي الألماني برئاسة الدكتور يونس خالد استشاري الأطفال حديثي الولادة، و تم إجراء فغر للقولون بهدف تخفيف الضغط الكبير الحاصل في الأمعاء، مشيرا أن الطفلة بقيت مدة شهرين على هذه الحالة حتى بلغت 4 شهور و من ثم خضعت لاستئصال للقولون، موضحا أن العملية و التي استمرت لمدة 5 ساعات تم خلالها فك الالتصاقات الحاصلة باستخدام تقنية التدبيس مع استئصال جزء من القولون و مفاغرة القولون بالمستقيم،  و يضيف أن العملية تمت بنجاح بدون أي مضاعفات و أن عملية الطرح عادت بشكل طبيعي بعد 4 أيام من العملية.
و يوضح الدكتور أن هذه الحالة تصيب الأطفال عندما لا تنمو الأعصاب في الأمعاء (الأعصاب المعوية)   بشكل صحيح خلال فترة الحمل، و دون هذه الأعصاب لا يمكن للأمعاء من أداء وظيفتها و دفع المواد خارج الجسم و يعاني الطفل من إمساك شديد أو انسداد كامل للأمعاء. 
الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى قالت، إن هذه هي العملية الثانية من هذا النوع و التي تجرى في السعودي الألماني خلال أقل من عام، مؤكدة أن قسم جراحة الأطفال في السعودي الألماني يقدم علاجا لمختلف الحالات التي تحتاج لتدخل جراحي سواء كانت حالات بسيطة أو معقدة على أيدي فريق متخصص في علاج المشاكل الخلقية أو تلك التي يصاب بها الأطفال لاحقا، مؤكدة هذا النوع من العمليات يتطلب تعاون فريق طبي متعدد الاختصاصات من جراحة و تخدير و مخبر بالإضافة إلى العناية المركزة لضمان العلاج  و الرعاية المناسبة و تجنب أي تعقيدات أو انتكاسات مستقبلية تؤثر على حياة الطفل.