تحتفل "إعمار العقارية" بحلول شهر رمضان المبارك من خلال حملة #لنبني_المجتمع المبتكرة التي تحتفي بقيم المحبة والعطاء التي تتجسد في الشهر الفضيل، وتحث على تحقيق تغيير إيجابي في حياة الناس من خلال عمل الخير. وتنسجم هذه الخطوة في مضمونها وأهدافها مع مبادرة "عام الخير" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، من خلال التركيز على دعم المجتمعات المستحقة ودعم الأنشطة الخيرية البنّاءة. 
 
وفي هذا الإطار، ستقوم "إعمار" بوضع أكثر من 1000 صندوق لحملة #لنبني_المجتمع في العديد من المواقع والوجهات التابعة لها، ويضم كل صندوق قسيمة هدايا بقيمة 100 درهم. وستحتوي الصناديق على توجيهات حول العمل الخيري الواجب فعله، والذي يمكن أن يكون أي شيء، سواء شراء هدية لشخص غريب باستخدام قسيمة الهدية أو تقديمها إلى شخص محتاج. ويمكن استخدام هذه القسائم في "دبي مول" و"العنوان للفنادق والمنتجعات" والمطاعم و"ريل سينما" إضافة إلى وجهات أخرى تابعة لـ "إعمار". 
 
ولفت أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة "إعمار العقارية"، إلى أن هذه الحملة تهدف إلى التركيز على قيم العطاء والمحبة خلال شهر رمضان المبارك، وترسيخ قيم الخير والتآخي بين جميع أفراد المجتمع، من خلال الأعمال الخيرية التي لا تفرق بين إنسان وآخر، وتدخل البهجة إلى قلوب الناس. 
 
وبهدف توسيع نطاق الحملة، سيتم وضع صناديق #لنبني_المجتمع في مجمعات "إعمار" السكنية، لتتاح للسكان فرصة استخدام قسائم الهدايا لتوطيد أواصر المحبة مع جيرانهم، أو إدخال الفرح إلى حياة شخص غريب من خلال عمل خير بسيط. 
 
وستقوم "إعمار" بتسليط الضوء على قصص الناس الذين تركت مبادراتهم الخيرية أثراً إيجابياً على الناس. ومن خلال الأفلام القصيرة التي تعرّف بما قاموا به، تتطلع "إعمار" إلى تفعيل تواصل الناس مع المجتمع وتعزيز دورهم فيه خلال شهر رمضان المبارك، وعلى مدار السنة. وستتضمن هذه الأفلام القصيرة تعريفاً بأعمال أحمد حويل وإفراز أحسن وأنوشري أونكال، وهم ثلاثة طلاب قرروا منح وقتهم لزيارة المرضى في عيادات "ميدكلينيك" في "دبي مول" ونشر روح الإيجابية والتفاؤل بين المرضى وإسعادهم قدر الإمكان. 
 
ويكرم الفيديو أيضاً الدكتورة شامبافي راجاغوبال، التي أطلقت مؤسسة Save Scrap N’ Ser غير الربحية التي تعمل على أخذ بقايا الأقمشة غير المستخدمة من متاجر الخياطة وإعادة إنتاجها لتصبح قطعاً قابلة للاستخدام يتم منحها إلى المستفيدين مجاناً. وتقوم الدكتورة راجاغوبال بهذه المبادرة انطلاقاً من فكرتها بأن عمل الخير يستحق أن يحمل لمسة شخصية أيضاً. 
 
كما سيتم اختيار عدد من الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لحملة #لنبني_المجتمع من خلال صفحاتهم، وإطلاع متابعيهم على أحدث المستجدات حول ما سيختارون وضعه في الصناديق، وأين سيتركونها، مما سيشجع الناس على إيجادهم والمشاركة في هذه المبادرة الخيرية المميزة. وستقدم "إعمار" أيضاً جائزة نقدية قيمتها 20 ألف درهم إلى مؤسسة خيرية من اختيارهم. 
 
كما تتضمن الحملة أيضاً تشجيع الناس على مشاركة قصصهم ومبادراتهم، والتي يمكن أن تكون عبارة عن ترك رسالة لطيفة على مكتب زميل لهم، أو التبرع للمؤسسات الخيرية المحلية، أو مساعدة المستحقين. وستتم مشاركة هذه القصص عبر صفحات "إعمار" على مواقع التواصل الاجتماعي في إطار حملة #لنبني_المجتمع، وستقوم الشركة بالتبرع بمبلغ نقدي قيمته 20 ألف درهم إماراتي إلى مؤسسة خيرية يختارها الفائز. 
 
تابعوا هذه الحملة وشاركوا بها عبر شبكة "إعمار" على مواقع التواصل باستخدام الوسم #لنبني_المجتمع.