استحوذت تجربة وإنجازات دبي الذكية على أنظار العالم خلال مشاركتها في "مؤتمر المدن الذكية 2017 بمدينة نيويورك"، وقد شاركت دبي الذكية كشريك استراتيجي في الحدث ، حيث سلط وفد دبي الذكية الضوء خلال المشاركة على التقدم الكبير الذي أحرزته إمارة دبي في مسيرتها نحو التحول إلى أذكى المدن على مستوى العالم والأهداف التي تسعى لها من خلال هذا التحول. 
وضم الوفد المشارك في المؤتمر - الذي اختتم أعماله مؤخراً بمدينة نيويورك الأمريكية- كل من: سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر ، المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، وسعادة يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لمكتب دبي الذكية والمدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، وسعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية،. حيث شارك الوفد إلى جانب مشاركته في الجلسات النقاشية للمؤتمر، في مائدة مستديرة التي نظمها مجلس الأعمال الإماراتي الأمريكي في مختبرات شركة أي بي إم، والتي ضمت كبار المدراء التنفيذيين في شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنية التحتية الأمريكية البارزة، وسعادة ماجد السويدي القنصل العام لدولة الإمارات في نيويورك.
وحول المشاركة قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر" تلتزم دبي الذكية باعتماد أحدث الابتكارات والممارسات العالمية في مجال بناء المدن الذكية، بما يدعم تحقيق هدفها الرئيسي والمتمثل في جعل دبي أذكى وأسعد المدن على وجه الأرض، ونحن متحمسون لمشاركة تجربتنا وانجازاتنا التي تحققت ضمن هذا الإطار، مع الجهات والمؤسسات الطموحة والأفراد من جميع أنحاء العالم، سعياً منا إلى القيام بدورنا في تطوير مفهوم المدن الذكية في كل مكان". 
وأضافت سعادتها: "شكل "مؤتمر المدن الذكية في مدينة نيويورك" منصة مثالية لدبي الذكية للقيام بهذا الدور، خاصة أن الحدث جمع نخبة من الخبراء الدوليين في مجال تطوير المدن الذكية، وساهم في خلق حالة إيجابية من تبادل الأفكار ووجهات النظر والتعاون المشترك بين الجهات المعنية بالتطور العالمي للمدن الذكية". 
وشاركت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر ، في حلقة نقاشية خلال المؤتمر  تحت عنوان "الإرتقاء بالمدن من خلال تعاون البلديات"، إلى جانب سامر سايمي، المدير التنفيذي للمعلومات في مدينة أتلانتا الأمريكية، وأركانا فيمولابالي، المدير التنفيذي للتكنولوجيا في مقاطعة كولومبيا، حيث قام بإدارةالجلسة ميغيل غامينو جونيور، المدير التنفيذي للمعلومات في مدينة نيويورك. 
ومن جهته شارك سعادة يونس آل ناصر،  في حلقة نقاشية خلال المؤتمر  تحت عنوان "هل البيانات الكبرى تعني حياة أفضل؟"، إلى جانب دان كو، رئيس الأركان في مكتب عمدة بوسطن، وباتريك ديكر، الرئيس والمدير التنفيذي في مؤسسة "زيليم"، والدكتورة فيليبا مالمغرين، مؤسس مجموعة "دي أر بي إم" والمؤسس المشارك لشركة " أتش روبوتيكس". وسلطت الجلسة الضوء على الآثار المترتبة على البيانات الكبرى، التي ستمس كل جانب من جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية في المدينة الذكية، من التوظيف إلى الرعاية الصحية وصنع السياسات. كما سلطت الجلسة الضوء على عمليات الحوكمة الحضرية التي تنتج وتستخدم  وتراقب  المحتوى المعرفي  فيما يتعلق بنوعية الحياة، والتنمية الاقتصادية، والنظام البيئي للمدينة.
وقال سعادة يونس آل ناصر: "تعد مشاركتنا في مؤتمر المدن الذكية خطوة هامة على طريق تعريف مختلف الهيئات والجهات المتخصصة بتجربة دبي الرائدة على مستوى العالم وإنجازاتها في مجال الخدمات الذكية وتطبيقاتها التكنولوجيا المختلفة، والتي أسهمت بشكل مباشر في وضع دبي على خارطة المدن المتقدمة، حيث لمسنا من خلال  الجلسات والنقاشات العديد من النماذج العالمية التي تستقي من الإمارات تجربتها في نظم المدن المستقبلية، فدولة الإمارات تمتلك العديد من الموارد التي تؤهلها للتنافس على مستوى عال بين الدول الكبرى، وخاصة في ظل التخطيط المتقدم التي  تنتهجه إمارة دبي بشكل مستمر، للارتقاء بخدماتها والمضي قدماً نحو تحقيق رؤيتها في جعل دبي المدينة الأذكى والاسعد على وجه الأرض."   
بدوره شارك سعادة وسام لوتاه في جلسة نقاشية حملت عنوان " البلوك تشين تعني ازدهار الأعمال"، والتي شارك فيها كل من: منيب علي، المؤسس الشريك لـشركة بلوكستاك، وجالاك جوبانبوترا، المؤسس والشريك الإداري في شركة فيوتشر بيرفكت فينتشر، ومتخصص التقنيات، جوشوا كلين، وناقشت الجلسة الفرص التي تتيحها تكنولوجيا البلوك تشين، وكيفية استثمارها في مجال الصناعات المتعددة، بهدف خلق أسواق أكثر أماناً وشفافية وكفاءة. وأشار المشاركون في الجلسة إلى الميزات الواضحة لتطبيق تقنية توثيق التعاملات المالية الموزعةDistributed Ledger، التي أدت إلى ارتفاع اهتمام واستثمارات الصناديق الاستثمارية في تكنولوجيا البلوك تشين. كما ناقشت الجلسة نماذج الأعمال الجديدة التي يمكن جذبها للمدن الذكية، إلى جانب مناقشة العقبات والتحديات القانونية والتقنية والتنظيمية التي تواجه المدن الذكية. 
وقال سعادة وسام لوتاه:"لقد كان الحدث فرصة مثالية لنا لقياس ما حققناه من إنجازات مع ما حققه غيرنا في أفضل المدن الذكية حول العالم خلال مسيرتهم لبناء مدن المستقبل الذكية. وسعدنا بإنجازنا الوطني المتمثل بسبق دبي الذكية لأكثر المدن تطوراً حول العالم في العديد من المجالات من أبرزها إيجاد أول مواصفة عالمية لتطبيق الـ بلوك تشين في العمل الحكومي لأول مرة عالمياً، واستراتيجية الـ بلوك تشين الهادفة لجعل دبي الذكية أول مدينة قائمة على تعاملات تقنية الـ بلوك تشين بحلول العام 2020.  وكان المؤتمر فرصة لنا للاطلاع على التقدم الذي تم إحرازه بصناعة المدن الذكية في جميع أنحاء العالم،  ونحن فخورون بأن دبي تقود الجهود العالمية في مجال المدن الذكية على مختلف الصعد وهو ما لمسناه على أرض الواقع ومن خلال ردود الأفعال تجاه مبارداتنا خلال الحدث والتجارب التي عرضها غيرنا". 
وتناول مؤتمر المدن الذكية العلاقة بين التكنولوجيا والحياة الحضرية، وحاز الحدث على اهتمام المختصين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى قائمة من أهم المتحدثين والخبراء الدوليين لمعالجة أهم القضايا التي تواجه تطوير المدن الذكية، واقتراح الحلول لها، وتبادل الخبرات  واستعراض قصص النجاح وأفضل الممارسات والأطر الفعالة للمدن الذكية في جميع أنحاء العالم.