أطلقت هيئة الطرق والمواصلات حزمة متنوعة من الفعاليات الرمضانية، وذلك ضمن باقة من مبادراتها بمناسبة حلول الشهر الكريم، وذلك في إطار التزامها بمسؤوليتها المجتمعية وحرصها على مد جسور التواصل والتراحم مع موظفيها وشرائح المجتمع وفعالياته المعنية في المناسبات الدينية وغيرها.
وقالت السيدة موزة المري، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي بالهيئة: إن الهيئة تنظم عدة فعاليات مميزة خلال شهر رمضان المبارك الجاري من حيث مواصلة مواكبتنا لمبادرة الدولة بجعل العام 2017 عاما للخير، حيث تطلق للعام السابع على التوالي مبادرة (باص الخير)، من خلال التنسيق هذا العام مع المبادرة الإنسانية "بنك الإمارات للطعام"، التي أطلقتها حكومتنا الرشيدة،  حيث تقوم الهيئة  باستخدام حافلتين لتوزيع 4000 وجبة إفطار، بالتعاون مع جمعية بيت الخير، على مستخدمي المواصلات العامة في 5 محطات للحافلات و4 محطات للمترو، موضحة أنه تم التنسيق مع هيئة تنمية المجتمع لدعم مبادرتها "برنامج دبي للتطوع"، بتوفير منصة خاصة لهيئة الطرق والمواصلات في تطبيق البرنامج عن مبادراتها الخيرية والمجتمعية، فضلا عن قيام هيئة تنمية المجتمع بتثقيف الموظفين المتطوعين في هيئة الطرق والمواصلات بتطبيق البرنامج،  وأهمية التطوع ودوره في خدمة المجتمع، وكيفية المشاركة في المبادرات المجتمعية. 
وأضافت: إن الهيئة سوف تقوم بتوزيع المير الرمضاني على 400 أسرة متعففة في منطقة حتا وعدد من مناطق إمارة دبي خلال الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني في 19 رمضان، بمشاركة عدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات والموظفين بالهيئة، وإن الهيئة تدعم خلال الفعاليات حملة (رمضان أمان) التي تنظمها (جمعية الإحسان الخيرية) بالمساهمة في توزيع الوجبات الرمضانية على التقاطعات المرورية للحد من سرعة سائقي المركبات وحماية أرواحهم عند حلول موعد الإفطار، فضلا عن دعم (جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم) بتوفير حافلتين (VIP ) لنقل المتسابقين وأعضاء لجنة التحكيم والمحاضرين وضيوف الجائزة من محال إقامتهم إلى مقر المسابقة، تسهيلا لمشاركتهم وتعزيزا لمكانة الجائزة التي تلقى إقبالا واسعا منذ سنوات طويلة، 
وأوضحت المري، أن اللجنة النسائية بهيئة الطرق والمواصلات تسهم بفعالية في الأنشطة الرمضانية هذا العام، حيث تنظم إفطارا جماعيا لموظفات الهيئة، وكذلك لعدد من سائقات مؤسسة تاكسي دبي مع إهدائهن قسائم مير رمضاني، وإن اللجنة النسائية استعدت لتوزيع المير الرمضاني على أسر متعففة مع منحها قسائم لزيارة أولاد هذه الأسر مدينة الترفيه "كيدزانيا" لإضفاء الفرحة على قلوبهم، فضلا عن دعم اللجنة لمبادرة "فرحة عيد" بشراء احتياجات عيد الفطر لـ 100 طفل محتاج ليشاركوا نظراءهم بهجة العيد وأجواءه البهية.
وأشارت إلى أن الهيئة تنظم إفطارا يوميا في مقرها الرئيسي للعاملين من موظفي الأمن، وموظفي مركز الاتصال وغيرهم من العمال، في إطار دعم البـُعد الإنساني والتواصل مع فئات ننظر إلى جهودها بكل تقدير واحترام، مؤكدة أن الهيئة تسعى دائما إلى تقديم مساهمات إنسانية والمبادرة بالفعاليات الخيرية التي يعود نفعها على الفئات المجتمعية المستهدفة تجسيدا لقيم التعاضد والتواد والتطوع بين القطاع الحكومي وأفراد المجتمع، وأن شهر رمضان يعتبر أهم الواجهات المباركة التي تعكس استراتيجية الهيئة ومؤسساتها وقطاعاتها وإداراتها في هذا المضمار سنويا.
ومن جانبه، ثمن السيد أحمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، عضو اللجنة التحضيرية في بنك الإمارات للطعام، دعم هيئة الطرق والمواصلات للمبادرة الخيرية "بنك الإمارات للطعام" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وذلك عبر التنسيق مع البنك لتعزيز الدور الخيري لفعالية "باص الخير"، مؤكدا أن الهيئة تعتبر إحدى أكبر الجهات الحكومية الداعمة للمبادرات المجتمعية والخيرية والإنسانية في دبي، بما يواكب توجهات حكومتنا الرشيدة، وأن بنك الإمارات للطعام يسعى دائما منذ اطلاقه للعمل بروح التعاون والتكافل مع الجهات كافة لتفعيل دوره المنوط به في مساعدة وتلبية احتياجات عدد من الشرائح المجتمعية.