بتكليف من سعادة جمعة الماجد رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث اختتم الدكتور بسام داغستاني رئيس قسم الحفظ والمعالجة والترميم بالمركز الأسبوع الماضي زيارة عمل لموسكو عاصمة روسيا الاتحادية امتدت لأربعة أيام.
تهدف هذه الزيارة إلى فتح قنوات التواصل الثقافي بين المركز والمؤسسات الثقافية الروسية المعنية بحفظ التراث الإنساني ونشره، وتعزيز العلاقات السابقة مع عدد من الجهات.
زار الدكتور بسام كلاًّ من مكتبة لينين المركزية، ومعهد المعلومات للعلوم الاجتماعية، ومكتبة جامعة موسكو، ومكتبة أكاديمية العلوم. واطلع خلال الزيارة على مجموعات المخطوطات داخل خزائن المكتبات، وزار أيضاً معامل الحفظ والمعالجة والترميم الروسية الموجودة في بعض هذه الجهات، والتقى بالمسؤولين فيها والمتخصصين وتباحث معهم في الطرق المستخدمة في ترميم المخطوطات والوثائق والكتب القديمة، وأطلعهم على مختلف أعمال المركز وعلى تجربته الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في حفظ التراث المخطوط وترميمه، وكذلك على المشاريع الدولية التي نفذها في مناطق عديدة مثل تيشيت في موريتانيا، وتمبكتو في مالي، والمشاريع الخاصة الأخرى في العالمين العربي والإسلامي.
 وختم داغستاني زيارته بوضع أسس أولية للتعاون في مجال ترميم وتصوير المخطوطات مع كل من مكتبة لينين المركزية، ومعهد المعلومات للعلوم الاجتماعية. وجرى التنسيق من أجل لقاءات أخرى لوضع ما تم الاتفاق عليه قيد التنفيذ.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي بعد أيام من الافتتاح الكبير لمعمل الحفظ والترميم في (محج قلع) عاصمة داغستان. كما أن المركز كان قد وقع اتفاقيات تعاون ثقافي مع المكتبة الوطنية الروسية في العام 1996، ومعهد الاستشراق في أكاديمية العلوم الروسية (فرع سانت بطرسبورغ) سنة 1996، ومعهد الدراسات الشرقية في أكاديمية العلوم الروسية سنة 2010