افتتحت الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيسة نادي الإمارات الدولي للأعمال والمهن الحرة معرض إطلاق مجموعة دامسكينو للمشغولات اليدوية والصدفيات واطلاق براند جديد هو الأول من نوعه للحقائب النسائية المصنعة يدويا من الخشب المطعم بالصدف البحري للمصممة سوسن الموصللي بحضور القنصل العراقي د. حسين العزاوي وحرم السفير العراقي 
وأعضاء نادي الإمارات الدولي وسيدات المجتمع ورجال الأعمال والإعلاميين ومحبي الفن وأقيم المعرض في فندق البالاس داون تاون دبي بتنظيم من السيدة ندى الهاشمي من شركة زعبيل لإدارة العمليات التسويقية.
وتعتمد دامسكينو للصدف والشرقيات على الصناعة اليدوية الاصيلة والعريقة وهي من أهم الصناعات اليدوية في سوريا وتشتهر بها مدينة دمشق تحديدا، وبالإضافة لجمال هذه الصناعة تعرف بمتانتها وجودتها حيث وصل عمر بعض القطع الفنية لـ ٥٠٠ عام وتعرض في المتاحف وهي لاتزال محافظة على شكلها.
ويعود ذلك إلى أن جميع المواد الأولية المستخدمة بهذه الصناعة متينة بالإضافة للدقة المتناهية في تصنيع القطع الفنية من جميع قطع الأثاث المنزلي بالإضافة للصمديات والشمعدانات والصناديق الجميلة متعددة الاستعمالات.
وجميعها يستخدم فيها خشب الجوز الدمشقي المعروف بصلابته ومتانته والصدف البحري المعروف بجماله وتلألؤ ألوانه بالإضافة للتطعيم بخيوط الفضة التي تضيف لمسة من السحر والجمال على القطع الفنية،  تمر القطعة بخمسة مراحل في التصنيع تقطيع الخشب وتجهيزه ثم رسم الديزاين المطلوب ثم حفره على الخشب وبعدها دقه على الخشب وتنزيل خيوط الفضة مع الدق وبعدها تبدء مرحله التصديف من قص للصدف وبرد وجلخ لإعطاء الصدفة الشكل المناسب للمكان المراد انزاله فيها داخل الخشب، وجميع هذه المراحل تتم بشكل يدوي وبحرفية عالية. 
 

حقائب الخشب والصدف

والجديد لدى دامسكينو بالإضافة لجميع ما ذكر تقوم الشركة بتصميم حقائب نسائية عصرية تواكب صيحات الموضة الحديثة مصنعة من خشب الجوز ومطعمه بخيوط الفضة والصدف برسومات جميلة وحديثة غاية في الابداع والدقة والجمال، وكان هذا هو الحدث الأبرز لدينا والولادة الجديدة في عالم هذه الصناعة اليدوية العريقة التي نطمح بأن تنال رضاكم.