وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اتفاقية مع شركة نوفارتيس الشرق الأوسط بشأن توفير وتدوير المخزون الطبي الاستراتيجي في حالات الطوارئ تتضمن 41 صنف دوائي من الأدوية المنقذة للحياة والأدوية المستخدمة في حالة الطوارئ وغيرها، لتعزيز الأمن الصحي للدولة بناء على قرار مجلس الوزراء رقم 39 لسنة 2015 .
وحضر مراسيم التوقيع على الاتفاقية في ديوان الوزارة بدبي سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة، وقام بالتوقيع الدكتور عبد الكريم عبد الله الزرعوني مدير إدارة ومركز عمليات الطوارئ والأزمات والكوارث من طرف الوزارة، وعن شركة نوفارتيس الأستاذ محمد عزالدين المدير الإقليمي لمنطقة الخليج .
وأكد الدكتور عبد الكريم الزرعوني أن توقيع الاتفاقية جاء في إطار تعزيز الأمن الصحي والدوائي والاستجابة السريعة للطوارئ من خلال امتلاك المخزون الطبي الاستراتيجي في مخازن الوزارة يكفي لمدة 6 أشهر يضم أصنافاً دوائية، وأوضح أن قوائم الأدوية المدرجة في الاتفاقية ضمت 41 صنف دوائي منها 18 صنف لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، و 5 أصناف لكل من أمراض الجهاز العصبي، وجهاز المناعة والعظام، وتتوزع الأصناف الباقية على أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والغدد الصماء وعلاج الالتهابات وأمراض الجلد والعيون.
وأشار إلى أن شركة "نوفارتس" دأبت على دعم مبادرات وبرامج الوزارة وتوفير الأصناف الدوائية المبتكرة والمثيلة وعقد الشراكات مع المصانع الوطنية الدوائية، وتقديم حلول مبتكرة تساهم في تحسين حياة المرضى في الدولة. وأوضح أن الاتفاقية تشرح آلية تدوير المخزون الاستراتيجي قبل انتهاء الصلاحية لكل صنف بستة أشهر وتوفير البديل للمستهلك خلال عملية التدوير وتتولى الوزارة مسؤولية تخزين وإدامة المخزون الطبي الاستراتيجي بحسب معايير التخزين والتدوير العالمية .

من جانبه أكد المدير الإقليمي لشركة نوفارتس في الخليج العربي الدكتور محمد عز الدين حرص الشركة على دعم مبادرة وزارة الصحة ووقاية المجتمع من خلال توفير المخزون الاستراتيجي لـ 41 صنف دوائي يشمل عدة مجالات طبية مثل (أمراض القلب والاوعية الدموية، الضغط والسكري، أمراض الاعصاب، الصدر والجلدية). كما أكد على أهمية التعاون الدائم مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع لما فيه منفعة للمواطنين و المقيمين على أرض دولة الامارات العربية المتحدة.