نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث أمس الثلاثاء ورشة عمل بعنوان: شفرة التميز الوظيفي، قدمها د. عبد القادر العداقي خبير التدريب والتسويق، ومؤسس أكاديمية د. عبد القادر العداقي الدولية للتدريب والاستشارات في فاس - المغرب. وحضرها 30 متدرباً ومتدربة من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في المدارس الأهلية الخيرية.
يهدف المركز من خلال هذه الورشة إلى نشر الوعي بأهمية التطوير الوظيفي، وتحفيز الموظف على التميز والإبداع، وعدم الاكتفاء بالإنجازات السابقة التي حققها، والسعي الدائم لاكتساب المعرفة وخبرات جديدة.
بدأ د. العداقي الورشة بطرح العناصر الثلاثة التي يستطيع بها الفرد تحقيق التميز والنجاح ليس في وظيفته فحسب بل في شتى مجالات حياته، وهي: قوة الخيال والتفكير، حيث إن ما نتخيله أنه سيكون فإننا سوف نسعى لتحقيقه ولكن إن نظرنا إليه على أنه مستحيل فكيف سنبذل الجهد لتحقيقه؟!. والعنصر الثاني قوة التركيز، والمقصود بها كما وضح المدرب أن الإنسان محاط بالكثير من الإيجابيات، والبعض منا ينسى هذه الإيجابيات ويركز على سلبية واحدة يظل يشكو منها حتى تكون سبباً في التغطية على الإيجابيات الكثيرة التي يتمتع بها. والعنصر الثالث:قوة المشاعر، وهنا دعا د. العداقي المتدربين إلى أن يسيطروا على مشاعرهم السلبية والإيجابية، في حالة الغضب وحالة الرضا وذلك لأن التصرفات ناتجة عن المشاعر.
وقد ذكر المدرب خلال الورشة أهم شروط التميز، وأن كل إنسان لديه مقومات النجاح، ولكنه يواجه بعض العوائق أحيانا، فإذا تحدى هذه العوائق وصل إلى النجاح، وأما إذا تقوقع فإنه لن يحقق التميز الوظيفي المطلوب.
وختم د. العداقي الورشة ببعض التطبيقات والتمارين التي تناولت إحداثيات قياس نقاط الضعف واكتشاف نقاط القوة والمواهب التي يملكها المتدرب من أجل الوصول إلى التميز الوظيفي والإبداع والابتكار في العمل.
وكان تفاعل المشاركين كبيراً حيث جرى طرح ومناقشة العديد من المسائل التي يواجهها الموظف في بيئة العمل الواقعية وكيفية التغلب على المشاكل. 
وفي نهاية الورشة قام المركز بتكريم المدرب على أدائه المتميز وتطوعه في تقديم هذه الورشة، ثم جرى توزيع الشهادات على المتدربين