عقدت إدارة الرقابة وحماية المستهلك في "دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان" مؤخراً اجتماعاً تنسيقياً مع "دائرة البلدية والتخطيط" و"شركات الدعاية والإعلان المعتمدة في الإمارة " لاعتماد آلية موحّدة وواضحة لتنظيم نشاط الدعاية والإعلان، وذلك في إطار الجهود المشتركة لدعم مسيرة استدامة التنمية في عجمان. وشهد الاجتماع الموافقة على تشكيل فريق عمل يُعنى بتحديد الاشتراطات والسياسات والمعايير التي من شأنها تنظيم العمل الإعلاني، فضلاً عن وضع المقترحات التطويرية لمنظومة الدعاية والإعلان، بما يعكس الصورة الحضارية المشرّفة للإمارة.
 
وقال محمد مسعود الكتبي، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك في "دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان": "يشرّفنا توثيق أطر التعاون مع "دائرة البلدية والتخطيط"، التي تجمعنا بها شراكة استراتيجية متينة ورؤى مشتركة في تحقيق أعلى مستويات السعادة والرخاء والرفاهية لمجتمع عجمان، انسجاماً مع غايات "رؤية عجمان 2021". ويأتي تشكيل فريق عمل تنظيم آليات الإعلان والدعاية بمثابة دفعة قوية لجهودنا الرامية إلى إعداد السياسات والتشريعات ودفع مسار التنظيم والرقابة والترويج، وصولاً إلى اقتصاد مزدهر وتنافسي ومتنوع لضمان رفاهية السكان واستدامة التنمية في المستقبل."
 
واختتم الكتبي: "يفرض التطور المتسارع في وسائل الدعاية والإعلان حاجة ملحة لوضع آلية واضحة لتقنين وتنظيم وإدارة النشاط الإعلاني، بالشكل الذي يتماشى مع الوجه الحضاري والتنموي للإمارة، مع التركيز في الوقت ذاته على جودة وسلامة المحتوى التزاماً منا بمسؤولياتنا تجاه المستهلكين والمجتمع ككل. وكلنا ثقة بأنّ الفريق الجديد سيكون له دور محوري في دعم تطلعاتنا المشتركة، من خلال وضع منهجية شاملة لضمان تنظيم عمل اللوحات الإعلانية والحد من انتشار الإعلانات العشوائية، في إطار الشراكة المثمرة مع شركات الدعاية والإعلان في عجمان."
 
ويجدر الذكر بأنّ مسؤوليات فريق العمل تشمل أيضاً تنظيم آلية عمل اللوحات الإعلانية، و إعداد دليل يتضمن الإشتراطات والمعايير للدعاية والإعلان وتطوير قاعدة بيانات شاملة لكافة شركات الدعاية والاعلان العاملة في إمارة عجمان، مع تحديد المواقع المؤجرة من قبلها لضمان امتثالها التام للاشتراطات والمعايير المعمول بها، والتي تراعي متطلبات البيئة والسلامة العامة.