استعرضت نور علي النومان مديرة دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة، ملامح خارطة الطريق التي تتبناها إمارة الشارقة في تحويل عملياتها الحكومية المؤسسية من تقليدية إلى رقمية، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات "يوم الابتكارSAP "، الذي عقد في قاعة الجواهر للمؤتمرات بالشارقة مؤخراً.

وشاركت النومان إلى جانب نخبة من المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص، ومتخصصي تقنية المعلومات من أنحاء المنطقة في "يوم الابتكارSAP "، الذي يٌعد منصة سنوية بارزة للالتقاء وتبادل الآراء والخبرات والتعرف على أفضل الممارسات في تحفيز النمو المستدام، عبر تكنولوجيا إنترنت الأشياء، والمدن والتطبيقات الرقمية، ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت النومان في كلمتها خلال جلستها الحوارية تحت عنوان "كيفية تمكين التحول الرقمي" في "يوم الابتكارSAP "، على أن إمارة الشارقة تتطلع لأن تكون في صدارة المدن المؤهلة لتحقيق تحول ناجح نحوالمرحلة الرقمية، مشيرة في هذا الصدد إلى أن التكامل الرقمي الذي تتبناه المؤسسات الحكومية في الإمارة يمثل خطوة ثورية من حيث تأثيره على معدلات وكفاءة الإنتاجية الحكومية، وعلى المناخ الاقتصادي في الإمارة بشكل عام، مشددة على أنه من دون التحول من الأنظمة الورقية إلى الرقمية في إنجاز المهام، فإنه سيكون من المستحيل تحقيق أي تقدم.

وفي ردها على سؤال طرحه بيدرو بيريرا، مدير الابتكار في "SAP" أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس الجلسة، حول طبيعة الابتكارات التقنية التي تبنتها إمارة الشارقة لتأكيد تحولها الجاد والسريع نحو المنظومة الرقمية، قالت النومان: "لا يمر يوم من دون ابتكار تقني جديد، وليس بمقدور أي جهة الاكتفاء بما لديها من تقنيات، فالطريق في هذا الصدد بلا نهاية، وأبرز مثال على ذلك انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، التي باتت تقود التقدم في العمل الحكومي، وهو ما يدعو الخبراء والمتخصصين في التقنيات وتطبيقاتها إلى شحذ أفكارهم، وحفز إبداعاتهم للخروج بحلول جديدة تخدم القطاعات الحكومية وتسرَع من أدائها، وترفع من كفاءتها".

وتطرقت النومان إلى تطبيق لعبة "أرض الشارقة"، الذي طورته "إلكترونية الشارقة" وأطلقت نسخة محدثة منه بداية مايو الجاري، كنموذج مبتكر يتيح التواصل بين المؤسسات الحكومية وفئة الأطفال، بهدف تعزيز إدراكهم وانخراطهم في القضايا المجتمعية المختلفة، مثل الاستدامة والتواصل والنمو والمجتمع، وهي الجوانب التي تشكل بمجموعها المحاور الرئيسية للصورة الحضارية للإمارة".

وقالت مديرة دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة: "تمضي إمارة الشارقة في طريقها نحو تحقيق التكامل الرقمي في مؤسساتها الحكومية، وتساهم "إلكترونية الشارقة" في هذا المسار من خلال تبنيها وتطويرها لحلول رقمية في عدد من الدوائر الحكومية، التي نعمل معها كفريق واحد لتعزيز القطاع التقني بشكل عام". 

وأضافت: "يمثل "يوم الابتكارSAP " فرصة مميزة لنا لتبادل المعرفة والخبرات مع نخبة من المتخصصين في التقنيات وتطبيقاتها، واستكشاف ما يحمله المستقبل للشارقة في السنوات المقبلة، وأود أن أشكر منظمي هذا الحدث على اختيارهم "إلكترونية الشارقة" كشريك فيه، وأرجو أن نكون نجحنا في إفادة بعضنا البعض بأبعاد عملية التحول الرقمي".

وافتتح الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة فعاليات الحدث، الذي شارك فيه كل من خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة للبيئة "بيئة، وجاسم محمد البلوشي رئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير، وحسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لشركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية بالشارقة، وجهاد طيارة، نائب الرئيس لتطوير الأعمال والشراكات في "دو".

ويستفيد مجتمع الإعمال بفئاته المختلفة في إمارة الشارقة من حزمة الخدمات التقنية المتطورة التي توفرها دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، مثل منح تراخيص منتجات تقنية المعلومات مثل البرمجيات بأنواعها، وكذلك خدمات الإشراف على البنى التحتية الرقمية، وخدمات الاستضافة الشبكية، وخوادم البريد الإلكتروني، وتصميم المواقع للدوائر الحكومية، وإدارة وتقييم مراكز البيانات وشبكات الاتصال.