احتفى "مستشفى برايم"، الاسم الرائد في مجال توفير الخدمات الطبية والرعاية الصحية في دولة الإمارات، مؤخّراً بالحصول على شهادة "التميز في جراحة السمنة" من قبل "المؤسسة الأميركية للاعتماد والتميز" (SRC)، إحدى المؤسّسات الأمريكية الرائدة في تعزيز مستويات السلامة والكفاءة والفعالية في مجال الرعاية الطبية الجراحية حول العالم، ليكون "مستشفى برايم" بذلك أوّل مستشفى خاص تحت ترخيص هيئة الصحة في دبي يحصل على هذه الشهادة رفيعة المستوى. وجاء هذا الإنجاز النوعي في أعقاب عملية تقييم صارمة ترأسها الدكتور نيل هاتشر، نائب الرئيس ورئيس قسم الخدمات الطبية في " المؤسسة الأميركية للاعتماد والتميز".

وتكمن أهمية شهادة "التميز في جراحة السمنة" في كونها تستند إلى برنامج عالمي يستهدف كافة الكوادر والمرافق المعنية بالطب الجراحي حول العالم لتعزيز سلامة وجودة الخدمات الجراحية المقدّمة للمرضى. ويشكّل الحصول على هذا الاعتماد ترجمةً للرؤية الطموحة التي يتطلّع "مستشفى برايم" إلى تحقيقها بقيادة المدير التنفيذي الدكتور جميل أحمد، والمتمثّلة في أن يوفّر المستشفى علاجات وجراحات السمنة وفق أعلى المعايير العالمية المعتمدة وتحت إشراف نخبة من الأطباء المتخصّصين في هذا المجال الطبي.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال الدكتور جميل أحمد، المدير التنفيذي لـ  "مستشفى برايم": "يشرّفنا الحصول على شهادة "التميز في جراحة السمنة" من قبل "المؤسسة الأميركية للاعتماد والتميز" الأمريكية، ما يمثّل دفعةً قويةً وتتويجاً حقيقياً لالتزامنا بتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية لمرضى السمنة، مدعومين بأحدث المعدّات الطبية المتطوّرة وفريق عمل متكامل من الاستشاريين والأخصائيين في جراحات السمنة. ونحن  نؤكّد حرصنا على الامتثال الكامل لأعلى المعايير العالمية في تقديم الخدمات والعلاجات الضرورية بما يمكّن المرضى من اتخاذ القرار السليم في اختيار المستشفى الأنسب لهم".

وتشير الإحصاءات إلى أنّ معدلات الإصابة بالسمنة في  دولة الإمارات تصل إلى حوالى 30% من السكان، وهي مشكلة في تزايد مستمر وأصبحت من أخطر الأمراض التي تواجه كل الفئات العمرية، لما تسبّبه من أخطار جسيمة على الصحّة بشكل عام، فهي سبب رئيس لأمراض عدّة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، ومرض القلب وتآكل المفاصل وصعوبة التنفسّ خاصة أثناء النوم، وارتجاع حامض المعدة إلى المريء، والاكتئاب، وانخفاض الخصوبة واضطرابات الدورة الشهرية لدى الإناث، وغيرها من الأمراض.

ومن بين الخدمات المتعدّدة التي يقدّمها "مستشفى برايم" تشمل تشخيص وعلاج حالات السمنة المختلفة، وتقديم الحلول اللازمة لعلاج السمنة كعمليات تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة والتي تعد من أكثر العمليات انتشاراً في العالم للتخلّص من السمنة، حيث يمكن لـ 60% من المرضى الحفاظ على أوزانهم بعد إجراء عملية قص المعدة ولفترة خمس سنوات على الأقل.