أكد ياسر القرقاوي مدير إدارة الفعاليات الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن الوزارة حريصة على تفعيل دور المراكز الثقافة المنتشرة بكافة ربوع الدولة على مدار العام لتقدم انشطة وفعاليات ثقافية ومعرفية وفنية متنوعة لكافة المتعاملين معها وخاصة طلاب المدارس واولياء الأمور للارتقاء بالوعي الثقافي والمعرفي والوطني لكافة فئات المجتمع، مؤكدا أن الأسبوع الماضي شهد نشاطا بارزا على مستوى كافة المراكز، كما شهد إقبالا كبيرا خاصة من الطلبة على الأنشطة التي تنوعت بين الأنشطة المجتمعة كبرنامج التاجر الصغير، والتراثي كبرنامج الحكواتي، والثقافي كبرنامج" القراءة متعة" وغيرها من الفعاليات التي تجاوز المشاركون بها خلال أسبوع ما يزيد على 1000 شخص.
"التاجر الصغير" في مسافي الثقافي.. متعة وثقافة وأرباح
اختتم المركز الثقافي والمعرفي بمسافي الفجيرة أنشطة وفعاليات البرنامج الوطني "التاجر الصغير" بتتويج الطالبة مثايل الصريدي كأفضل تاجر صغير، حيث شارك في البرنامج أكثر من 50 طالب وطالبة في 30 مشروع متنوع والذي يهدف إلى تعزيز مبدأ الوعي والذكاء المالي للأطفال واليافعين لإيجاد جيل واعي قادر على التخطط لمستقبل اقتصادي آمن.
عرض المشاركون خلال فترة البرنامج، مواهبهم ومنتجاتهم المبتكرة من خلال باقة متنوعة من الأنشطة مثل الأكلات الشعبية، والألعاب التعليمية، والمنتجات اليدوية، بالإضافة إلى المنتجات التقليدية أو التراثية، وركن الحيوانات الأليفة، وضم البرنامج ورش الرسم على الوجه وركن الكوفي وركن الجلسات الحوارية مع التجار. 
كما نظم المركز فعالية الحكواتي والتي تهدف إلى تشجيع الأطفال على عادة القراءة وذلك ضمن فعاليات الموسم الثقافي، قدمت شخصية الحكواتي أداء متميز يضم مؤثرات صوتية مرتدياً ملابس تليق بالشخصية لفتت أنظار الحاضرين من الأطفال ساعدتهم في فهم القصة، كما قدم الحكواتي سلسلة من الفعاليات الترفيهية للأطفال من ألعاب خفة ومسابقات ثقافية وتوزيع هدايا على الأطفال المشاركين، وفي نهاية الفعالية كرم المركز شخصية الحكواتي من خلال درع تذكاري وشهادة شكر وتقدير على ما قدمه.
أصحاب الهمم في دبا الفجيرة
نظم مركز دبا الفجيرة مجموعة من الفعاليات مثل فعالية "القراءة للمتعة" شارك فيها عشرات المتعاملين من بينهم أصحاب الهمم حيث ضمت الفعالية العديد من المسابقات والورش الترفيهية بالإضافة الى فقرة الرقصات الشعبية
كما نظم المركز "ورشة القراءة مهارة وموهبة" لطالبات مدرسة لبنى بنت حباب للتعليم الأساسي بهدف التعريف بأهمية القراءة والتحفيز عليها مما ينمي المهارة ويعزز الموهبة لدى الطالب، لاقت إقبالا كبيرا من الطالبات بتأليف مجموعة من القصص القصيرة يهدف من خلالها المركز لاكتشاف الموهوبين والمبدعين في مجال الكتابة، وفي ختام الفعالية كرم المركز إدارة مدرسة لبنى على تجاوبهم وحضورهم للفعالية.  
يوم ثقافي وإبداعات تشكيلية بمكتب "الثقافة" في العين
ومن جانب آخر نظم مكتب العين التابع لمركز أبوظبي الثقافي والمعرفي بالتعاون مع شركة نادي العين للاستثمار يوما ثقافيا تحت شعار "قصتي شخصيات وألوان" في استاد هزاع بن زايد الرياضي مستهدفا جماهير نادي العين الرياضي بمختلف فئاته العمرية، حيث لاقت الفعالية إقبالا كثيفا من المشاركين الذين استمتعوا بالأنشطة الخاصة بقراءة القصص ما بين ورش ابداعية فنية تعتمد على رسم شخصيات  لقصة يكتبها المشارك ويلخصها، وورشة القصص المصورة  وهي عبارة عن قراءة القصة واستخلاص أحداثها بطريقة ابداعية فنية.

كما واستضاف مكتب العين منتسبي مركز العين للرعاية والتأهيل للمشاركة في ورشة فنية مع الفنان التشكيلي محمود النخيلي، ضمن ركن معرض للفن التشكيلي وعروض حية للرسم بالتعاون مع الفنانتين التشكيليتين سامية صالح وميس نداف، كما وشارك الأطفال في صناعة الدمى والقصص المصورة، بالإضافة إلى تفاعل الجمهور مع المسابقات الترفيهية والتثقيفية.
إشادة واسعة بمبادرة "بنك الكتاب" بمركز رأس الخيمة
في إطار جهود وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في تنفيذ مبادرة "بنك الكتاب" على الدوائر الحكومية والاتحادية، قام مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة بالتعاون مع إدارة الأقامة وشؤون الأجانب برأس الخيمة بتفعيل مبادرة بنك الكتاب، حيث أشادت إدارة الإقامة بالمبادرة وأكدت على دعمها المستمر للمبادرة وما تحمله من أهداف تسعى إلى رفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي لأفراد المجتمع، صندوق بنك الكتاب اقبالا كبيرا من الموظفين والمتعاملين وأفراد المجتمع.

محاضرات توعوية في مركز أبوظبي الثقافي
نظم مركز أبوظبي الثقافي سلسلة من المحاضرات التوعوية التي تعنى بأمور الأسرة منها محاضرة بعنوان "كيف أقوي علاقتي بإبني" قدمتها ميساء الشحادات  شاركت فيها اكثر من 60 سيدة، استهدفت المحاضرة أولياء الأمور وتطرقت الى أهم الوسائل والاساليب الفعالة في تربية الابناء وتقوية العلاقة بين الوالدين وبنيهم، وخاصة في مرحلة الطفولة المتأخرة.

كما نظم محاضرة توعوية بعنوان "الأساليب التربوية الفعالة في التعامل مع السلوكيات غير المرغوب فيها عند الاطفال" وذلك بالتعاون مع المركز الأمريكي للقدرات الخاصة بأبوظبي، بهدف توعية أولياء الامور والمعلمين والاخصائيين النفسيين بالوسيلة التربوية المناسبة للتعامل مع السلوكيات وتمييز السوي منها وغير المرغوب فيها. 
قدم المحاضرة الاخصائي وضاح عرابي حيث تطرق في حديثه عن المعززات وكيفية تقديمها للطفل، وفي حديثه عن العقاب تكلم بشكل مفصل عن الطرق الايجابية لخفض السلوكيات غير المرغوب فيها، فيما ختم حديثه بشرح عميق حول العقاب الجسدي وآثاره السلبية على الطفل من النواحي النفسية والفكرية والأكاديمية.