نظم برنامج قيادات حكومة الإمارات جولات معرفية إلى الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة المنتسبين وخريجي برنامج دبلوم الابتكار الحكومي والرؤساء التنفيذيين للسعادة والإيجابية، لاطلاعهم على أفضل التجارب والممارسات العالمية. 
وشملت الجولة شركة "جنرال إلكتريك"، تعرف المنتسبون خلالها على اليات تعزيز المهارات في تصميم سيناريوهات المستقبل وبيئة العمل السعيدة والإيجابية، وتطوير الموارد القيادية.
كما نظم البرنامج جولة معرفية شارك بها نخبة من منتسبي برنامج قيادات المستقبل، إلى عدد من الشركات والمؤسسات الرائدة في ولاية سان فرانسسيكو شملت "ناسا" و"غوغل" و"تويتر" كما زاروا مكتب عمدة الولاية، في إطار سعي البرنامج إلى تمكين منتسبيه من اليات استشراف المستقبل وتطوير الخدمات وتوظيف التكنولوجيا، واطلاعهم على النماذج المبتكرة في مفاهيم القيادة وبناء وتطوير الشبكة العالمية للقائد للوصول إلى الموارد والمعلومات. 
وأكدت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن تنظيم الجولة المعرفية إلى "جنرال إلكتريك"، جاء بناء على التجربة الأولى الناجحة للجولة التي نظمها برنامج قيادات حكومة الإمارات العام الماضي في إطار شراكته الاستراتيجية مع الشركة، وضمن جهوده لتعزيز قدرات وخبرات الكوادر الحكومية وفق أفضل الممارسات وأحدث التجارب العالمية.
وقالت بوحميد إن برنامج قيادات حكومة الإمارات حريص على تحقيق الاستمرارية في التعلم واكتساب الخبرات وبناء القدرات الحكومية، بما يمكن المنتسبين والخريجين من تبني التوجهات المستقبلية وإتقان المهارات المطلوبة لقادة العمل الحكومي في القرن الـ21.
زيارات ميدانية وورش عمل 
وتضمنت الجولة المعرفية التي جاءت بعنوان "تجربة جنرال إلكتريك – استشراف مستقبل بيئة العمل السعيدة والإيجابية" زيارة ميدانية إلى مقر أكاديمية جنرال إلكتريك لإعداد القادة في كروتونفيل بولاية نيويورك، وندوات وورش عمل ركزت على عدد من المحاور الرئيسية لتجربة الأكاديمية. واشتملت الموضوعات على المهارات والخبرات والمعارف المتعلقة بدور السعادة والإيجابية في تطوير الأداء الوظيفي، ودور الابتكار في الوصول إلى اليقظة الذهنية وآليات التخطيط بالسيناريوهات لاستشراف المستقبل، وأسس إدارة التغيير وتطوير العمل المؤسسي، والابتكار وتصميم الأفكار، ونموذج "جنرال إلكتريك" في تطوير الموارد القيادية. 
وتأتي هذه الجولة في إطار الشراكة بين برنامج قيادات حكومة الإمارات وشركة جنرال إلكترك، الهادفة إلى دعم جهود البرنامج في تعزيز مهارات منتسبيه وخريجيه وبناء قدراتهم عبر منظومة متكاملة لتأهيل قيادات إماراتية برؤية عالمية، وفق نموذج قائد القرن الـ21.
زيارات لمقار شركات رائدة ووكالة "ناسا"
أما في الجولة المعرفية الثانية، زار وفد البرنامج "ناسا أميس" أحد أهم مراكز الأبحاث التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، حيث تعرف المشاركون على دور التكنولوجيا المتسارعة في تنمية المجتمعات والصناعات المختلفة، والمقر الرئيسي لشركة "غوغل" العالمية الرائدة في مجالات الابتكار، حيث قام الوفد بجولة شاملة في المقر الرئيسي للشركة الذي يعرف باسم "غوغل ماونتن فيو" أو "غوغل بليكس".
كما زار منتسبو برنامج قيادات المستقبل مقرات شركة "تويتر"، وشركة هاي واي "1" وشركة "أوتوديسك" وشركة "سيسكو" وشركة "تك شوب"، واطلعوا على أفضل ممارسات وتجارب الشركات المتخصصة في الحلول التقنية والاقتصادية. 
داليا المثنى: تعزيز علاقة الشراكة بين القطاع الحكومي وجنرال إلكتريك
وحول زيارة منتسبي البرنامج لشركة جنرال إليكتريك، قالت الدكتورة داليا المثنى الرئيس التنفيذي لـ"جنرال إلكتريك" في منطقة الخليج: "إن إعداد قادة المستقبل ورفدهم بالمهارات الأساسية لتحقيق النجاح في القرن الواحد والعشرين، والذي يرتكز على استشراف المستقبل والابتكار وتعزيز روح المبادرة، يعد أحد الركائز الأساسية في الرؤية السديدة لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة".
وأضافت المثنى: "تتيح لنا الشراكة مع برنامج قيادات حكومة الإمارات، تمكين الهيئات الحكومية في الدولة من تحقيق أهدافها الاستراتيجية، عبر بناء القدرات والكفاءات الوطنية. كما يعزز البرنامج علاقات الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، عبر مشاركة قصص النجاح، وتبادل الخبرات والمعارف. وباعتبارنا شركة صناعية رقمية، نسعى لتوفير تجارب تعليمية متميزة عبر جامعتنا "كروتونفيل" التي تسهم في إعداد المشاركين والخريجين وتزويدهم بالمهارات القيادية والمعرفية، بما يدعم رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة".

برنامج قيادات حكومة الإمارات
يذكر أن برنامج قيادات حكومة الإمارات تأسس عام 2008، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويشمل 4 فئات هي: القيادات الاستراتيجية، والتنفيذية، وقيادات المستقبل، والقيادات المبدعة، وبرنامج شباب الإمارات. ويهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من تحقيق الأهداف الاستراتيجية وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية، بالتعاون مع أفضل المراكز العلمية والمؤسسات الأكاديمية، وأبرز رواد الأعمال والشركات العالمية، وينظم زيارات ميدانية للاطلاع على أفضل تجارب الدول الرائدة.