أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم عن قائمة الأفلام التي حصلت على منح في دورة الربيع لعام 2017 وتتضمن 29 فيلماً من 16 بلداً. وتدعم هذه المنح صناع الأفلام من المنطقة وكذلك صناع الأفلام من مختلف أنحاء العالم ممن يخوضون تجاربهم الإخراجية الاولى أو الثانية، بالإضافة إلى المخرجين العرب الذين يعملون على أفلام قصيرة أو طويلة.
 
وبالإضافة إلى تقديم الدعم في هذه الدورة لفيلمين لمخرجين قطريين،  24 لمخرجين من الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، و تم اختيار مخرجين من أنغولا إلى أندونيسيا لدعم أصوات سينمائية جديدة ومؤثرة من مختلف أرجاء العالم. ومع الإعلان عن دورة منح الربيع 2017، يصل عدد مجمل الأفلام والمشاريع التي دعمتها مؤسسة الدوحة للأفلام عبر برنامج المنح إلى أكثر من 340 مشروعاً.
 
وتتنوع قائمة الأفلام المختارة لمنح هذه الدورة وتشمل 14 فيلماً روائياً طويلاً، 8 أفلام وثائقية طويلة، فيلمين تجريبيين طويلين، و 5 أفلام قصيرة، ستحصل على تمويل في مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج (المونتاج والمكساج). وتشكل منح دورة الربيع لهذا العام الدورة الرابعة عشر لبرنامج المنح بمؤسسة الدوحة للأفلام لدعم الأصوات السينمائية الجديدة من الشرق الاوسط وشمال إفريقيا و مختلف أنحاء العالم.
 
وجاء الإعلان عن قائمة الأفلام التي حصلت على المنح خلال مشاركة مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان كان السينمائي 2017، حيث صرّحت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام :"يعدّ برنامج المنح في صلب وجوهر اهتمامات ومهام مؤسسة الدوحة للأفلام لدعم صناع الأفلام الواعدين وذلك بهدف المساهمة في تطوير صناعة السينما الإقليمية والدولية. وتعالج الأفلام التي حصلت على المنح مجموعة واسعة من المواضيع وتمثل عدداً من الأصوات السينمائية الجديدة والقوية من من الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، لتسلط الضوء على الخطوات المهمة التي قطعها صناع الأفلام الواعدين حتى الآن ونهجهم المبتكر والجريء في سرد القصص".
 
وأضافت الرميحي :"تغطي الأفلام التي حظيت بمنح دورة الربيع 2017 العديد من القضايا المهمة، فهناك قصص عن الامل واكتشاف الذات وتمكين المرأة، وقصص عن الحياة الأسرية والعيش في مناطق النزاعات والصراعات. وأبرز ما يمثل المشاريع الحاصلة على منح في هذا العام هو التمثيل الواسع للمخرجات النساء والمواضيع التي تركز على قصص المراهقة والبلوغ لشخصيات نسائية مهمة ومحورية. ونتشرف بأن نكون جزءاً من الرحلة الإبداعية لصناع الأفلام الموهوبين من مختلف أرجاء العالم وتمكينهم لتحقيق أحلامهم السينمائية".
 
وتضم قائمة الأفلام أربعة مشاريع من الجزائر ومصر، ثلاثة من تونس واثنين من لبنان وإيران والمغرب وفلسطين، بالإضافة إلى مشروع واحد من البحرين والكويت والأردن والبرتغال والصومال وسوريا وفرنسا وأندونيسيا. ومن بين المشاريع هناك 19 فيلماً لمخرجات نساء من ضمنها "نوثينغوود" (فرنسا، ألمانيا، قطر) للمخرجة صونيا كرونلاند الذي حصلت على اختير للعرض في قسم أسبوعي المخرجين في مهرجان كان السينمائي 2017.
 
ومن بين الأفلام الأربعة من منطقة الخليج هناك فيلمان لمخرجين قطريين: "اليوم الأخير في البيت" لنور النصر وفيلم "النقاب الأسود" للجوهرة آل ثاني. وتتضمن المشاريع من منطقة الخليج فيلم "أيام من النعيم" (البحرين، لبنان، قطر) لصالح ناس وفيلم "من فوق الهاوية" (الكويت، قطر) لعبدالله الوزان.
 
تم اختيار فيلمين من مبادرات مؤسسة الدوحة للأفلام هما "رجل على خط النار" (لبنان، قطر) لأبراهيم حرب، "أيام من النعيم" لصالح ناس حيث شاركا في ورشة المنتجين التي أقامتها المؤسسة في عام 2016 كما شارك فيلم "أيام من النعيم" في ورشة حزاية لكتابة السيناريو 2017.
 
أما أفلام الرسوم المتحركة التي اختيرت لهذه الدورة فهي "في داخلي" (مصر، ألمانيا، قطر) لهالة طارق وفيلم "ليلة" (فلسطين، الأردن، ألمانيا، قطر) لأحمد صالح.
 
وتتضمن القائمة أفلاماً روائية طويلة تجسد شخصيات نسائية قوية هي: "آوا" (إيران، كندا، قطر) من إخراج صداف فوروغي، "صوفيا" (المغربن فرنسا، قطر) لميريام بن مبارك، "الاختفاء" (إيران، قطر) لعلي أصغري، "في داخلي" (مصر، ألمانيا، قطر) لهالة طارق، "بابيشا" (الجزائر، فرنسا، المغرب، قطر) لمونيا مدور، "المرئي والمخفي" (اندونيسا، هولندا، أستراليا، قطر) لكاملة أنديني، بالإضافة إلى فيلمين وثائقيين هما "أمل" (مصر، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الدنمارك، قطر) لمحمد صيام، "أوراح صغيرة" (الأردن، لبنان، قطر) لدينا ناصر.
 
اما المخرجان المعروفان من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اللذان سيحصلان على تمويل لمرحلة ما بعد الإنتاج فهما آنا ماريا جاسر عن فيلم "واجب" (فلسطين، فرنسا، سويسرا، النروج، كولومبيا، قطر) وامل رمسيس "تأتون من بعيد" (مصر، لبنان، قطر).
 
وسيفتح باب الطلبات للجولة المقبلة من التمويل من 18 يوليو ولغاية 31 يوليو 2017. يتوفر التمويل للمشاريع التي قدمها المخرجون الجدد الذين يقومون بتجاربهم الإخراجية الأولى او الثانية من جميع أنحاء العالم مع تركيز خاص على صناع الأفلام من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتم حجز بعض فئات التمويل خصيصاً لصناع الأفلام من قطر ومن منطقة الشرق الأوسط. كما يتوفر التمويل في مرحلة ما بعد الإنتاج لصناع الأفلام المعروفين من منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا.
 
الحاصلون على منح في دورة الربيع 2017 هم:
 
أفلام وثائقية طويلة / مرحلة التطوير
"رجل على خط النار" (لبنان، قطر) للمخرج ابراهيم حرب ويدور حول رجل يسعى لتحقيق ذاته في إدارة الدفاع المدني لينقذ أرواح الناس في الصراع الجيو سياسي في لبنان. 
 
أفلام وثائقية طويلة / مرحلة الإنتاج
"الحريق" (الجزائر، كندا، قطر) لمريم عاشور بوعكاز، وهو لقاء حميم مع الأشخاص الذين حاولوا حرق أنفسهم تعبيراً عن الحالة التي يعيشونها وعن الصعاب في إيجاد حياة ومكانة لهم في هذه الحياة. 
"أمل أمة" (الصومال، الإمارات العربية المتحدة، الممكلة المتحدة، الولايات المتحدة، السويد، جمهورية الكونغو، قطر) لهانة ماير،  يغطي فصلاً في حياة مجموعة من لاعبات المنتخب الصومالي لكرة السلة للسيدات، حيث تقود المدربة سعاد جالو الفريق المكون من لاعبات شابات طامحات لمواجهة الفرق المنافسة.
"على العارضة" (تونس، فرنسا، قطر) للمخرج سامي تليلي ويدور حول فريق كرة قدم تزامنت رحلته غير المتوقعة في عام 1978 مع أسوأ أزمات شهدتها البلد منذ الاستقلال.
"منيموسين" (مصر، قطر) من إخراج شذا محرم، فيلم تجريبي طويل حيث تتبع شذا خلال عودتها إلى مدينتها الإسكندرية مع تطلعها لاستعادة ذكريات طفولتها لتجد ان المدينة نفسها تفقد ذاكرتها.
 
أفلام وثائقية طويلة / مرحلة ما بعد الإنتاج
"أمل" (مصر، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الدنمارك، قطر) لمحمد صيام، ويدور حول مراهقة مصرية غاضبة تبحث عن مكانها وهويتها في مجتمع ذكوري.
"نوثينغوود" (فرنسا، ألمانيا، قطر) لصونيا كرونلاند ويدور حول سليم شاهين، المنتج والمكاتب والمخرج المعروف والأكثر إنتاجية في أفغانتسان. يدور الفيلم حول شاهين المتيم بالسينما حيث يقوم بلا ملل بصناعة أفلام في بلده التي مزقتها الحرب لأكثر من 30 عاماً.
"الطريقة العادية" (تونس، فرنسا، قطر) لأريج السحيري، يتحدث عن خمسة سائقي قطار تائهين بين ولائهم لشركة سكك الحديد التونسية القديمة وتطلعاتهم الشحصية الطموحة التي يمكن ان يعبروا عنها اخيراً خلال الثورة، وذلك خلال رحلتهم على متن القطار. 
"أرواح صغيرة" (الأردن، لبنان، قطر) لدينا ناصر، يجسد التغيرات في حياة مروة في طريقها من الطفولة إلى المراهقة داخل مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، ليعكس تأثيره على واقعها ومستقبلها.
الفيلم التجريبي "تأتون من بعيد" (مصر، لبنان، قطر) لأمل رمسيس. تخيل أن والدك فلسطيني حارب ضد نظام فرانكو في الحرب الأهلية الأسبانية، وتخيل أنه لديك عائلة لكنها نشأت بدون والدين.
 
أفلام روائية طويلة / مرحلة التطوير
"أيام من النعيم" (البحرين، لبنان، قطر) لصالح ناس، ويروي قصة شاب سوري لم يتبق له سوى أيام في بيروت ليجد طريقة ما ليتجنب الرحلة الخطرة إلى مناطق الحرب.
"لا تخبر روحاً" (لبنان، المملكة المتحدة، قطر) لنور الوزي. على فارس أن يكتسف الحقيقة عندما يجد جثة ما في الوقت الذي يختفي فيه أقاربه.
 
أفلام روائية طويلة / مرحلة الإنتاج
"عن ليلي" (الجزائر، فرنسا، قطر) للمخرج أمين سيدي بومدين ويدور حول صديقين من أيام الطفولة يسافران عبر الصحراء الجزائرية للبحث عن أبو ليلي، الأرهابي الخطير الفار.
"بابيتشا" (الجزائر، فرنسا، المغرب، قطر) لمونيا ميدور. يتبع الفيلم نجمة التي ترفض الاستسلام للخوف خلال الحرب الجزائرية الأهلية من خلال تحقيق أحلامها في تنظيم عرض أزياء.
"صوفيا" (المغرب، فرنسا، قطر) لمريم بن مبارك، صور في الدار البيضاء ويسرد قصة حياة صوفيا صاحبة الـ 22 عاماًن وهي الابنة الوحيدة في أسرة تقليدية. خلال تناولها العشاء مع أشقائها، تكتشف بأنها على وشك الولادة.
"المترجم" (سوريا، الأردن، فرنسا، قطر) لرنا كزكز وأنس خلف، ويتحدث عن لاجىء سياسي يعود بطريقة غير شرعية إلى سوريا ويخاطر بكل شيء في سبيل تحرير شقيقه من النظام، مع بدء الثورة السورية.
"ولدي" (تونس، فرنسا، بلجيكا، قطر) لمحمد بن عطية. يسرد الفيلم قصة والد يواجه واقعه الخاص ويسأل نفسه عن حالتها وعن خياراته المتاحة.
 
أفلام روائية طويلة / ما بعد الإنتاج
"آوا" (إيران، كندا، قطر) لصدف فوروحي ويدور حول فتاة إيرانية تبلغ 17 عاماً وتتحدى القواعد الصارمة لنشأتها التقليدية وتعرف بأن والدتها كسرت القواعد عندما كانت شابة أيضاً.
"الاختفاء" (إيران، قطر) لعلي أصغري. يدور الفيلم حول زوجين شابين لم يتبق لهما سوى ساعات قليلة لحل مشكلة مستعصية، بينما تتجه علاقتهما إلى أزمة.
"ملكية مشتركة" (المغرب، فرنسا، قطر) للمخرجة ليلى كيلاني. يتحدث الفيلم عن مشاريع عقارية فرعونية تحيط بالمنصورية وهي عقار مغلق خاص بالأسرة عرض للبيع رغبت به أمينة وورثتها.
"جنوننا" (البرتغال، أنغولا، فرنسا، الموزنبيق، قطر) للمخرج جواو فيانا، ويتحدث عن طفل يساعد امرأة تبحث بدورها عن زوجها في جميع أرجاء الموزنبيق. عندما يجدانه في النهاية، يتم قتل الطفل.
"المباركة" (الجزائر، فرنسا، بلجيكا، قطر) لصوفيا جاما. تدور أحداث الفيلم في الجزائر بعد انتهاء الحرب الاهلية بسنوات قليلة حيث يتبع أمل وسمير اللذين قررا الاحتفال بعيد زواجهما العشرين في مطعم. لكن المزاج ينقلب رأساً على عقب ويصبج أكثر تقلباً مع حلول الليل.
"المرئي والمخفي" (اندونيسيا، هولندا، أستراليا، قطر) للمخرجة كاملة انديني ويدور حول تانترا الذي يصاب بمرض ويدخل في نوم عميق، ما يجبر أخاه التوأم على إيجاد وسيلة غير الكلام للتواصل معه.
"واجب" (فلسطين، الإمارات العربية المتحدة، فرنسا، سويسرا، النروج، كولومبيا، قطر) للمخرجة آن ماري جاسر، ويدور حول شادي الذي يعود إلى بلدته لمساعدة والده تسليم بطاقات الدعوة الحاصة بزفاف اخته. بينما يتجه الإثنان من بيت إلى آخر، تبدأ تفاصيل العلاقة الهشة بينهما بالظهور.
 
أفلام روائية قصيرة / مرحلة الإنتاج
"في داخلي" (مصر، ألمانيا، قطر) لهالة طارق ويدور حول شابة مصرية تتعرض لقمع في مجتمعها لكنها تخرج في مغامرة لاكتشاف ذاتها وصوتها يواجه وحشاً شريراً.
"اليوم الأخير في البيت" (قطر) لنورة النصر. اليوم الأخير لفتى في البيت يصبح اليوم الاول لمغامرة شيقة.
"ليلة" (فلسطين، الأردن، ألمانيا، قطر) لاحمد صالح. تعجز والدة عن النوم منذ اختفاء ولدها وتقابل راوٍ للقصص يمكن أن تساهم قصصه في علاج الأرواح العاجزة عن النوم.
"من فوق الهاوية" (الكويت، قطر) للمخرج عبدالله الوزان ويدور حول شقيقين يصارعان للعيش في التضاريس الصعبة لسوريا التي مزقتها الحرب. 
"النقاب الأسود" (قطر) للجوهرة آل ثاني، ويدور حول امرأة تحاول الهروب لنيل حريتها من الاضطهاد الذي تعاني منه في حياتها.
 
يقدم برنامج المنح في مؤسسة الدوحة للافلام الدعم لمشاريع في مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج لمخرجين يخوضون تجاربهم الإخراجية الاولى أو الثانية من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لصناعة أفلام طويلة. أما الأفلام القصيرة فتحصل فقط على تمويل في مرحلة الإنتاج. ويمكن للمخرجين المعروفين من منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا التقدم بطلب منحة لتمويل فيلمهم الطويل في مرحلة ما بعد الإنتاج. يدعم برنامج المنح المخرجين من خارج منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا ممن يخوضون تجاربهم الإخراجية الأولى أو الثانية في مرحلة ما بعد الإنتاج. وتفتح الدورة المقبلة من المنح أبوابها في 18 يوليو 2017.
لمزيد من المعلومات حول اهلية الحصول على منحة وتقديم الطلب، الرجاء زيارة http://www.dohafilminstitute.com/financing/grants/guidelines   
 
القائمة الكاملة للحاصلين على منح متوفر في: http://www.dohafilminstitute.com/financing/projects/grants