أكثر من 28 محاضرة تستقطب نخبة من العلماء والمشايخ عبر جلسات يومية في 4 مساجد مختلفة

اذاعة الأولى تواكب المبادرة على ترددها الدائم 107.4

بتوجيهات سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كشف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن إطلاق الدورة الرابعة من مبادرة "هبوب الخير".
وتستهل مبادرة هبوب الخير فعالياتها، اعتباراً من الثالث من شهر رمضان المقبل، وفق برنامج يومي حتى 9 رمضان من الشهر الفضيل، مشتملة على عدد كبير من المحاضرات الدينية التي تستوعب العديد من الموضوعات والقضايا المختلفة، الموائمة مع روحانيات الشهر الفضيل.
.
وفي تصريح له في هذا الإطار ثمن سعادة عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، توجيهات ومكرمة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بإطلاق الدورة الرابعة من مبادرة "هبوب الخير"،  مؤكداً أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص سموها الدائم على المبادرة بكل ما فيه خير وصالح المجتمع على مختلف الصعد، مشيراً إلى الأثر الإيجابي الكبير للمبادرة التي ارتبطت بقدوم شهر رمضان المبارك.
وأشار سعادة الرئيس التنفيذي للمركز إلى أن إذاعة "الأولى"، التابعة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والتي تبث على تردد 107.4، سوف تواكب مختلف فعاليات هذه المبادرة الكريمة، التي أصبحت متزامنة سنوياً مع نسائم الشهر الفضيل.
وسوف تتواصل مبادرة "هبوب الخير" في عقد المحاضرات الدينية التي تستقبل روادها عقب صلاة التراويح مباشرة، في عدد من مساجد الدولة، هي مسجد "مردف الكبير" في دبي، مسجد الشهيد عيسى البدواوي في حتا، جامع آمنة بنت أحمد الغرير في عجمان، جامع "الشيخ زايد" في أم القيوين، في الوقت الذي تستقطب فيه مجموعة من  القرّاء الإماراتيين لأداء صلاة التراويح بشكل يومي في رمضان.
ويبلغ عدد المحاضرات التي سيؤديها نخبة من العلماء والمشايخ من داخل الدولة وخارجها نحو 28 محاضرة، تشمل العديد من القضايا والموضوعات المهمة التي تطرق إلى شؤون الفرد والأسرة والمجتمع المسلم، مواكبة للأجواء الروحية وخصوصية شهر رمضان المبارك.
من جانبه أكد ، مدير الفعاليات  في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، منصور مبارك العامري انتهاء المركز من انجاز  كافة الترتيبات المتعلقة بتنظيم الموسم الرابع من مبادرة "هبوب الخير" الرمضانية، متوقعاً استمرار تواتر ارتفاع أعداد المستفيدين من المحاضرات الدينية المختلفة للسنة الرابعة على التوالي.
واضاف : "توالي تنظيم مبادرة "هبوب الخير" فضلاً عن التعاون الكبير الذي نجده من الدوائر الرسمية المعنية بشؤون الأوقاف والشؤون الإسلامية في كل إمارة، يسهم من دون شك في تعاظم قدرة المركز على انجاح تنظيم مختلف الفعاليات المرتبطة بالمبادرة الكريمة".
واشاد بن دلموك جهود جميع العلماء والمشايخ المشاركين في هذه الدورة، لافتاً إلى أن اختيار المساجد التي سوف تستقبل فعاليات مبادرة "هبوب الخير" جاء بالتنسيق مع المؤسسات الرسمية المختصة، على نحو يؤكد الحرص على سهولة الوصول إلى موقع الجامع أو المسجد، لمختلف الأسر والعائلات والأفراد التي تسعى إلى الاستفادة من المحاضرات الثرية التي تقيمها المبادرة، فضلاً عن السعة الإجمالية لكل مسجد، على نحو يؤمن استيعابه للأعداد المتوقع حضورها.