اعتمدت اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني الـ 46 برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة ، الشعار الرسمي لاحتفالات اليوم الوطني  لهذا العام وقررت تعميمه ليكون شعارا رسميا لكافة الفعاليات في مختلف إمارات الدولة جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا للاحتفالات الذي عقد  صباح أمس الثلاثاء الموافق 23 من مايو الجاري بمتحف الاتحاد في إمارة دبي.
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن الشعار سيعمم خلال الأيام المقبلة على كافة وسائل الإعلام والوزارات والدوائر الحكومية، الاتحادية والمحلية، لاستخدامه في احتفالاتهم وأنشطتهم وكذلك بسفارات وقنصليات الإمارات العربية المتحدة في الخارج وكافة مفوضياتها الثقافية والعلمية وغيرها ليكون رمزا للفعاليات والاحتفالات الرسمية والمجتمعية لافتا معاليه أن اختيار الشعار جاء بإجماع آراء اللجنة العليا المشرفة على احتفالات اليوم الوطني خلال اجتماعها الأول، على أن يتم  استخدام شعار روح الاتحاد  مع التعديل في الرقم بما يتلاءم مع العام (46) وذلك بهدف ترسيخ الشعار في نفوس الجمهور، وليبقى شعار "روح الاتحاد" الذي يحمل صورة مؤسسي الدولة متفرد. 
وأوضح معاليه أن اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني ارتأت أن يعقد الاجتماع الأول  لها في متحف الاتحاد هذا الصرح الحضاري الثقافي الوطني والذي يضم  أكبر عدد من المعلومات التاريخية والوطنية والوثائق والصور والمقتنيات الخاصة والتراثية عن تاريخ الاتحاد وخطوات إقامته ليكون ملهما لجميع أعضاء اللجنة ورمز لمن يرغب من أبناء وبنات الوطن  في معرفة تفاصيل تاريخ وطنهم من خلال زيارته  والتعرف على هذا التاريخ العريق والمشرف .
 وأضاف معاليه أن  الاهتمام باليوم الوطني والاحتفاء به سنويا يعود لأهمية  إحياء هذا التاريخ للأجيال التي عايشت نشأة الاتحاد أو من الأجيال الجديدة التي عاشت منجزات الاتحاد من الشباب والأجيال القادمة وتوعيتهم بمكانته  ودفعهم للمشاركة وبذل الجهد نحو اكتشاف تجارب الماضي التاريخية والثقافية والاجتماعية والاستفادة منها في ربط الماضي بالحاضر وكسب تجربة صياغة المستقبل.
وقال معاليه إن ما نعيشه اليوم من نهضة وتطور بجميع المجالات وأمن ورخاء وسعادة وانتشار للعلم والمعرفة في سائر أرجاء الإمارات هو ثمرة من ثمار ما غرسه الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان  طيب الله ثراه والناتجة عن  تجربة فريدة قدمها للعالم  لتوحيد الوطن والروح الوطنية العالية التي نشعر بها دوماً  في عقولنا ووجداننا ونعبر عنها  فكانت الوحدة  توحيدا للقلوب قبل أن تكون توحيدا للأرض والمدن .
ويأتي الاحتفال باليوم الوطني فرصة  جيدة  للتعبير والمشاركة من أبناء وبنات الوطن والمقيمين على أراضيها لإظهار حبهم للوطن ، والولاء والتعبير عن الفخر والاعتزاز بالإمارات ، وما نشعر بِه في كل عام من فخر لما تحقق ويتحقق من تقدم ونماء بدولتِنا الغالية في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، و المتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات.
وقال معالي وزير الثقافة وتنمية المعرفة إن وطننا الحبيب له مكانة كبيرة وشأن لا يضاهيه  شأن آخر ، وأيضا اليوم الوطني ذكرى عزيزة تؤكد يوما بعد يوم وعاما بعد عام إصرار أبناء هذا الوطن الحبيب على العمل بجد والتضحية  من أجل البناء والعطاء وجعل اسم دولة الإمارات  شامخا ورايتها عالية خفاقة ولعل ما يذخر به الوطن من نهضة في شتى المجالات يجعلنا نفتخر بأننا من أبناء هذا الوطن وسنعمل جميعا جاهدين للمحافظة على مكتسباته.
وشدد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان خلال الاجتماع  على أهمية التنسيق الكامل بين كافة الفعاليات والأنشطة ، سواء من حيث التوقيتات أو الانتشار مع تحديد اماكن عامة  ومحددة للفعاليات وأن تعم الاحتفالات كافة أرجاء الدولة  حتى تصل ويشارك فيه كل فرد على أرض الدولة مؤكدا معاليه على أهمية أن تظهر الاحتفالات بالصورة التي تليق باليوم الوطني وهو المناسبة الأهم في تاريخ الإمارات منذ نشأتها، من حيث ضخامة الاحتفالات،  ومشاركة كافة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة فيها تكريسا لمفهوم الانتماء  كما أكد معاليه على أهمية التركيز على الاحتفاء بيوم الشهيد لما له من مكانة وشأن في نفوسنا جميعاً. 
وكانت اللجنة العليا قد أقرت أن الاحتفالات باليوم الوطني ستبدأ في التاسع والعشرين من نوفمبر المقبل وتستمر حتى الخامس من ديسمبر ، سواء على أرض الدولة أو في سفاراتها المنتشرة في قارات العام المختلفة.
حضر الاجتماع كل من سعادة عفراء محمد الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة وسعادة منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، وسعادة جمعة علي الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع المراسم الرئاسية، وسعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، بالإضافة إلى حضور السيد مبارك الشامسي مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات وسعادة حمدان كرم الكعبي مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وسعادة صالح الجزيري مدير عام التنمية السياحية في عجمان والسيد عصام محمد خليفة من هيئة الانماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة، وسعادة راشد سويدان الخاطري مدير دائرة التشريفات والضيافة بإمارة رأس الخيمة، كما حضرت سهيلة صقر غباش مدير إدارة مفاجآت صيف دبي، ونوف تهلك المدير التنفيذي لمكتب الاتصال الحكومي بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، والعقيد ركن عبدالله راشد النيادي نائب مدير التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، وعليا محمد الغفلي مدير مركز أم القيوين للآثار.