ترأس سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة للمرور خلال الربع الاول من العام الجاري، بحضور اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والعميد المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات، والعميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور، والعميد خليل البشري نائب مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، والعقيد جمال البناي نائب مدير الإدارة العامة للمرور، وعدد من الضباط.
واستمع سعادة اللواء عبدالله المري والحضور في بداية الاجتماع إلى شرح قدمه العقيد جمال البناي عن إحصائيات الحوادث والمخالفات المرورية، وإحصائيات تقنيات الضبط والفعاليات المرورية، ومعدلات الحوادث الخطرة وأوقات وأماكن وقوعها، مقارنة بمعدلات عدد السكان من خلال عرض إحصائي بعدد الوفيات والاصابات التي وصلت الى 37 حادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل 53 حادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بالإضافة إلى 273 اصابة بسيطة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 272 إصابة بسيطة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، و 181 اصابة متوسطة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 197 إصابة متوسطة خلال الفترة نفسها من العام الماضي و38 اصابة بليغة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 45 إصابة بليغة خلال الفترة نفسها من العام الماضي جراء الحوادث المرورية ، كما انخفضت حوادث الوفيات خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة تشديد الرقابة الأمنية على الطرق والتركيز على تفادي عدد من المخالفات الخطرة التي يرتكبها السائقون، منها مخالفة الانحراف المفاجئ ، ومن ثم مخالفة عدم تقدير مستعملي الطريق، وعدم ترك مسافة كافية، ومخالفة الوقوف في وسط الطريق ومخالفة السرعة الزائدة، ومخالفة عدم الالتزام بخط السير الالزامي ومخالفة تجاوز الاشارة الضوئية الحمراء ، ودخول الشارع قبل التأكد من خلوه.
كما وقام العقيد سيف مهير المزروعي باستعراض أخطر 5 شوارع في إمارة دبي شهدت حوادث الوفيات، وهي شارع الامارات الذي شهد 7 حوادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 8 حوادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ويليه شارع الشيخ زايد 6 حوادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقابل 3 حوادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وثم شارع دبي العين 3 حوادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل حادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ثم شارع الشيخ محمد بن زايد، حادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقابل 6 حوادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ولم تشهد شارع الخيل حوادث وفاة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل حادث وفاة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
واشار مدير الادارة العامة للمرور الى أن حملة القيادة العدوانية أسفرت عن ضبط 88 الفا و108 مركبات مخالفة خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقابل ضبط 45 الفا و543 مركبة مخالفة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وحملة ضبط المشاة ( عبور المشاة من الأماكن غير المخصصة للعبور) أسفرت عن مخالفة 23 الفا و543 شخصا خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقابل 21 الفا و802 شخصا خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وحملة ضبط مركبات النقل الجماعي أسفرت عن ضبط 15 الفا و535 مركبة مخالفة خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقابل 7 الالاف و417 مركبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
ووجه سعادة القائد العام لشرطة دبي بتنفيذ عدد من المبادرات والحملات والتعرف الى أفضل الممارسات العالمية التي تساهم في نشر الثقافة المرورية في المجتمع، وتكثيف الدوريات المرورية والحملات الضبطية والنزول الميداني في الشوارع الخارجية التي تكثر فيها الحوادث، واستخدام التقنيات الحديثة لرصد المخالفين والمستهترين بأنظمة السير والمرور حتى نحقق الهدف الاستراتيجي الذي وضعته القيادة العامة لشرطة دبي، وهو ضبط أمن الطريق.
كما واطلع سعادة اللواء عبدالله خليفة المري والحضور على الاحصائيات الخاصة بإدارة الفعاليات التي شاركت في 593 فعالية خلال الربع الأول من العام الجاري ، مقارنة بـ 504 فعاليات خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بينما نظم المعهد المروري 71 دورة وورشة عمل خلال الربع الأول من العام الجاري ، منها 15 دورة داخلية و56 دورة خارجية، استفاد منها 275 منتسباَ ، مقابل 45 دورة وورشة عمل خلال الفترة نفسها من العام الماضي ، منها 19 دورة داخلية و26 دورات خارجية، استفاد منها 488 شخصاً، كما نظمت الإدارة العامة للمرور حملة سلامة المشاة، استفاد منها 43 الفا و123 شخصاً، وحملة اسبوع المرور الخليجي استفاد منها 38 الفا و487 شخصاً خلال الربع الأول من العام الجاري.
والجدير بالذكر أن هذه الاجتماعات تأتي لمتابعة تنفيذ منهجية متكاملة لتقييم نتائج الإدارات العامة الربع سنوية، ضمن جدول زمني يشمل جميع الإدارات العامة، بحضور القائد العام لشرطة دبي، مما يعطي فرصة وإمكانية للاطلاع على الاتجاهات التي تحدد أهداف الإدارات، كل حسب اختصاصه، والأساليب التي يتم بموجبها تقييم النتائج مقارنة بالسنوات الماضية، وتساهم في إدخال العديد من الخطط التطويرية والوقوف على مدى نجاح تلك الخطط من واقع تلك الأهداف المحققة.