استقبل سعادة حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بمكتبه صباح أمس العقيد الدكتور إبراهيم محمد الدبل رئيس اللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات المنبثقة من مجلس مكافحة المخدرات. 
وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين غرف التجارة والصناعة واللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات وتفعيل الدور الوطني في أطار الجهود التي يمكن ان تسهم فيها القطاعات التجارية والصناعية فيما يتصل بتوعية المجتمع ودعم الجهود التي تقوم بها اللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات وذلك من خلال الفعاليات والحملات المزمع اقامتها خلال الفترة القادمة. 
واستعرض العقيد الدكتور إبراهيم الدبل خلال اللقاء الدور الذي يقوم به مجلس مكافحة المخدرات بتوجيه من معالي الفريق  ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والامن العام بدبي، رئيس مجلس مكافحة المخدرات، ودور اللجنة الوطنية العليا في الوقاية من المخدرات مبينا الاسهامات والنجاحات الكثيرة التي حققتها اللجنة في أطار توعية المجتمع وتنفيذ المعايير الدولية في ما يتصل بالوقاية من المخدرات، وموضحاً الاهداف الرئيسة والمبادرات والاحصائيات وعدد الجنسيات والقضايا المسجلة للمتعاطين واسبابها والعوامل المادية والأسرية التي أدت الى انحراف الشباب نحو المخدرات. 
كما استعرض العقيد الدكتور الدبل الفعاليات العديدة التي قام بها البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات (سراج) خلال الفترة السابقة، داعيا الى تكاتف الجهود من اجل تحقيق اعلا مستوى من الرعاية في أطار الحملات والأهداف الوطنية التي تقوم بها اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات. 
ومن جانبه رحب سعادة حميد محمد بن سالم بالعقيد الدكتور إبراهيم الدبل مثمنا الدور الذي تقوم به اللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات مشيدا بالبرنامج الوطني للوقاية من المخدرات "سراج" وما يقوم به من دور حيوي في وقاية المجتمع، مؤكدا على أهمية التعاون في تحقيق الأهداف الوطنية في أطار الوقاية والمشاركة الفعلية خلال المرحلة المقبلة 
هذا وقد أهدى العقيد الدكتور  إبراهيم الدبل رئيس اللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات خلال اللقاء سعادة  حميد محمد بن سالم درع اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات (سراج) تقديرا للتعاون والتواصل المشترك، بحضور سعادة محمد احمد النعيمي الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة، وعضو اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات الملازم احمد البوسعيدي وعدد من المسؤولين.