أعلن الشاعر علي الخوار تبرعه بمردود مبيعات ديوانه الشعري «هلوسات 2020» لصالح الأعمال الخيرية، تماشياً مع مبادرة «عام الخير.. 2017»، حيث نسق مع «مداد للنشر والتوزيع»، الدار التي صدر عنها الديوان، لتجيير ريعه لصالح الجهات المعنية بمشاريع الخير.

وقال الخوار لـ«البيان»، في حديثه حول هذه الخطوة: «في البداية كنت أنوي أن أتبرع بالمردود المادي للديوان بشكل شخصي، من دون الإعلان عن ذلك، لكن ما دفعني للإعلان عن هذه الخطوة هو أنني أحببت أن يشاركني في الأجر كل من يشتري الديوان، وذلك لعلمه المسبق أن ما يدفعه سيذهب لعمل الخير، وبذلك يكون عاقد النية لفعل الخير وشريكاً في الأجر بإذن الله، كما آمل أن يكون إعلاني هذا خطوة في بداية طريق يخطوها كتّاب وشعراء غيري، لنكون شركاء فعليين في قضايا بلادنا الوطنية والإنسانية، ولنثبت للعالم أن الخير يمكن أن يتم بكل الإمكانات المتاحة، ومنها بالكلمة والقصيدة».

يذكر أن ديوان «هلوسات 2020» هو الديوان المطبوع الأول للشاعر علي الخوار، وحظي بإقبال كبير من جمهور الشعر أثناء حفل توقيعه ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب هذا العام. ويحقق الديوان نجاحات مهمة، إذ هناك طلبات لشرائه من مختلف دول الخليج العربي، ذلك لما لمؤلفه من سمعة طيبة وشهرة إبداعية