التقى سعادة الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في مكتبه بديوان الوزارة بدبي وفداً من المركز السعودي لزراعة الأعضاء برئاسة الدكتور فيصل شاهين المدير العام للمركز يرافقه الدكتور حسان الخناني مدير التنسيق، وبحضور الدكتور عامر الشريف المدير التنفيذي لقطاع التعليم في مدينة دبي الطبية، الدكتور علوي الشيخ علي، عميد كلية الطب في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، لبحث آفاق التعاون وسبل إثمار التجربة في دولة الإمارات.
تقييم المراكز الحكومية والخاصة الراغبة في الدخول ببرنامج زراعة الأعضاء
وأكد الدكتور أمين الأميري على أهمية هذا اللقاء الذي يهدف لدعم برنامج نقل وزراعة الأعضاء في دولة الإمارات بعد صدور المرسوم بقانون إتحادي رقم 5 لعام 2016 في شأن تنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية والقرار الوزاري 550 لعام 2017 عن معايير تشخيص الوفاة. وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الجانب السعودي وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، على مساهمة المركز السعودي لزراعة الأعضاء في تقييم المراكز الحكومية والخاصة الراغبة في الدخول ببرنامج زراعة الأعضاء ومدى جاهزيتها وفق المعايير العالمية، ووضع الأسس والبرامج لإنشاء سجل المرضى المحتاجين لزراعة الأعضاء. 
مرجعية المركز السعودي لزراعة الأعضاء خليجياً
وأشار إلى أن هذا التعاون سيسهم في إنقاذ حياة المئات من المرضى خاصة المصابين بالتليف الكبدي والفشل الكلوي وأمراض القرنية والبنكرياس لذلك تبرز أهمية التوعية بين أفراد المجتمع لرفع عدد المتبرعن بالأعضاء ولفت إلى أهمية الاستفادة من الخبرة لدى المركز السعودي لزراعة الأعضاء حيث تم اعتماده منذ العام 2006م ليكون مرجعياً لزراعة الأعضاء في دول مجلس التعاون الخليجي.

دليل إرشادي و ربط الكتروني بين مراكز زراعة الأعضاء 
وأوضح الأميري أن دولة الإمارات لديها كل مقومات النجاح للشروع في زراعة الأعضاء من ناحية الكوادر الطبية والمنشآت الصحية الحاصلة على الاعتماد الدولي، وقال تعمل فرق متخصصة على إعداد دليل إرشادي لإجراءات زراعة الأعضاء بالاستناد إلى لائحة الـدليـل الخليجـي المـوحـد وبناء شبكة للربط الالكتروني مع مراكز زراعة الأعضاء في دول مجلس التعاون الخليجي، ودراسة اقتراح لإضافة رغبة التبرع بالأعضاء على رخصة القيادة وبطاقات الهوية بالتنسيق مع الجهات المختصة والارتقاء بالكوادر الطبية المتخصصة  وتشجيع البحث العلمي في مجال زراعة الأعضاء.