بحضور سعادة الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، وبمبادرة من القيادة العامة لشرطة دبي، ترأس سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي الإجتماع التنسيقي لإطلاق مبادرة رياضية مجتمعية موجهة لأبناء الوطن والمقيمين على أرضه الطيبة، وذلك بحضور ممثلين عن مختلف الدوائر الحكومية والخاصة في إمارة دبي، وفي مقدمتها مجلس دبي الرياضي الشريك الاستراتيجي للمبادرة.
وحضر الاجتماع الذي عقد في نادي ضباط شرطة دبي، اللواء محمد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في القيادة العامة لشرطة دبي، العميد محمد راشد بن صريع نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والشؤون الإدارية والرقابة، العقيد عبد المنعم المداوي نائب رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمّال، سعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، حصة الكوس مدير إدارة الفعاليات في مجلس دبي الرياضي، سعيد الطاير المدير العام بالإنابة لهيئة تنمية المجتمع، محمد المطيوعي مساعد مدير عام بلدية دبي، الدكتور أحمد إبراهيم بن كلبان من هيئة الصحة بدبي، مشعل جلفار من مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف، محمد علي الفردان من مؤسسة دبي للإعلام، محمد سالم من شبكة الإذاعة العربية.
وتتضمن المبادرة تنظيم منافسات رياضية طوال فترة شهور الصيف في مختلف المناطق والأحياء السكينة ذات الكثافة السكانية العالية بإمارة دبي في رياضات: كرة القدم، الكرة الطائرة، الكريكت، وكرة السلة، ورياضات أصحاب الهمم، وذلك خلال الفترة من 29 مايو 2017 وحتى 31 مايو 2018 وفق 4 مراحل زمنية متفرقة.
و قال سعادة اللواء عبد الله خليفة "تهدف المبادرة من خلال الفعاليات المختلفة التي تتضمنها الى تعزيز أواصر الصداقة والتلاقي بين أبناء المناطق والأحياء السكنية في دبي من مختلف الجنسيات والفئات وفي مقدمتهم أصحاب الهمم، وتنظيم منافسات تجمعهم و تساهم في تنمية مواهبهم الرياضية ولياقتهم البدنية، وتكون مصدرا لسعادتهم وتزويدهم بالطاقة الايجابية باعتبار الرياضة مصدر للسعادة والطاقة الايجابية".
و أضاف " برنامج هذه الدورة الرياضية المجتمعية لا يقتصر على تنظيم منافسات رياضية وحسب، بل سيتضمن برامج ثقافية وبرامج ومحاضرات توعوية للشباب تساهم في صقل شخصيتهم ومحافظتهم على تعاليم ديننا الحنيف و تقاليد مجتمعنا الأصيلة، وسيكون الجميع في هذه الدورة الرياضية فائز من خلال تكوين علاقات اجتماعية جديدة والتلاقي في أجواء صحية والاهتمام بحالتهم البدنية والتنافس بروح رياضية".
وشكر قائد عام شرطة دبي المؤسسات الحكومية والخاصة التي تشارك في دعم تنظيم هذه المبادرة الرياضية المجتمعية المهمة التي تضاف الى العديد من المبادرات من أجل سعادة و رفاهية و انسجام أفراد المجتمع، حيث يعمل الجميع بروح الفريق الواحد من أجل الوطن وأفراد المجتمع، وأكد أن كل مؤسسة مساهمة في هذه المبادرة تعتبر شريكًا أساسيًا يؤدي دورًا مهمًا ومكملًا لجهود الآخرين من أجل تحقيق الأهداف التي نسعى جميعًا من أجلها. 
و عبر المشاركون في الاجتماع من المؤسسات الرياضية والمجتمعية عن سعادتهم بهذه المبادرة الوطنية المهمة التي ستحقق العديد من الأهداف الرياضية والمجتمعية ، كما أكدوا استعدادهم التام لدعم جهود القيادة العامة لشرطة دبي كل في مجال عمله سواء بتوفير الكوادر التي تساهم في التنظيم أو توفير الكوادر الطبية، وكذلك الحملات التوعوية والإعلامية عن المبادرة الرائدة.
و تقرر في الاجتماع التنسيقي تنظيم مؤتمر صحفي موسع خلال الأيام القليلة المقبلة للكشف عن تفاصيل هذه المبادرة، و البدء بتسجيل الفرق واللاعبين من أبناء الوطن ومن المقيمين والجاليات للمشاركة في منافسات الدورة، وتشكيل فرق العمل التي تتولى مجتلف جوانب التنظيم.