أعلنت "سيسيرو وبيرناي" للعلاقات العامة عن تسجيل خطوة جديدة تعزز من خلالها قدراتها، وتحرز المزيد من التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بعد التوصل إلى تحالف استراتيجي جديد مع "كلمة"، لتقديم خدماتها في الجزائر وتونس.
ويأتي هذا الإعلان في أعقاب توصل "سيسيرو وبيرناي" مؤخرًا إلى اتفاقية مع وكالة "ديلي" للعلاقات العامة في البحرين، و "بروكومز" في سلطنة عمان، واللتين تم التوقيع عليهما في مارس من العام الجاري 2017. ومن شأن هذه القائمة المتنامية من علاقات الشراكة أن تساعد الوكالة في تعزيز انتشارها في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خاصة مع ارتباطها في فترات سابقة بشراكات استراتيجية مع عدد من الوكالات الرائدة في العراق والأردن من خلال (بشير مريش الاستشارات)، وفي الكويت مع (لوكل فليفر)، وفي المملكة العربية السعودية مع (واي آند آر)، وفي تركيا مع (ميا للعلاقات العامة والإعلام الاجتماعي). وبحلول نهاية العام 2017، تتوقع "سيسيرو وبيرناي" أن تغطي شبكتها 16 سوقًا، ما يتيح للوكالة انتشارًا إقليميًا واسع النطاق. 
وقال أحمد عيتاني، المدير التنفيذي للعمليات في "سيسيرو وبيرناي": "إننا نشترك مع "كلمة" في العديد من قيم العمل، ومنها التركيز على إضافة المزيد من القيمة لعملائنا، وذلك من خلال اتباع نهج يكون محوره العملاء، والسعي الدؤوب لتحقيق النتائج المنشودة. إن هذه الفلسفة المشتركة تسهم في ترسيخ آفاق الشراكة، ويسرنا إضافة "كلمة" إلى شبكة خبرائنا، وإضافة المزيد من الرؤى القيمة إلى شبكة "سيسيرو وبيرناي" من الجزائر وتونس. وفي الوقت ذاته، يسعدنا مواصلة خططنا التوسعية، بما يتماشى مع استراتيجية النمو الأوسع التي تنتهجها "سيسيرو وبيرناي" لتعزيز وجودها في جميع دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".
وكانت "كلمة" قد تأسست في العام 2003، وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة "إمباكت" التي تعدّ بدورها من أكبر مجموعات الاتصال في المغرب العربي، وتقدم مزيجًا ديناميكيًا من خدمات العلاقات العامة، والعلاقات الإعلامية والاتصالات التحريرية والمالية واستشارات الترويج للمبيعات وتنظيم الأحداث والفعاليات. وتعمل الوكالة مع عدد من العلامات التجارية الشهيرة عالميًا، بما في ذلك العديد من العلامات التجارية للسيارات والبنوك والمشروبات الغازية والمنظمات غير الحكومية، إضافة إلى تنظيم الحملات الإبداعية باللغتين العربية والفرنسية.
وتشمل اتفاقية "سيسيرو وبيرناي" مع "كلمة" توفير خدمات العلاقات العامة والدعم الميداني، ووضع استراتيجيات الاتصال والعلاقات العامة التي تلبي احتياجات الأسواق المتنامية في الجزائر وتونس.
ويدعم التحالف الأخير مع "كلمة" استراتيجية "سيسيرو وبيرناي" للحصول على بصمة قوية في صناعة العلاقات العامة، وذلك من خلال تعزيز وجودها في دول مجلس التعاون الخليجي، وزيادة محفظة عملائها لاستقطاب الشركات متعددة الجنسيات، وبناء شبكة إقليمية وعالمية من الخبراء لتبادل أفضل الممارسات، وتحقيق قدر أعلى من التطور، واكتساب المزيد من الرؤى الملهمة والأفكار الخلاقة مع توسع نفوذها على مستوى المنطقة.
يشار إلى أن "سيسيرو وبيرناي" تنتمي إلى شبكة "بابلي نت"، مجموعة الاتصالات التسويقية التي تشمل عددًا من المؤسسات المتخصصة للاستشارات الإبداعية، والحلول الرقمية والإعلام الاجتماعي، وإدارة الفعاليات والمناسبات، وتقديم استشارات العلامات التجارية، والتسويق التجريبي وإنتاج الفيديو.