شاركت هيئة الطرق والمواصلات بفعاليات مختلفة منها ورقتا عمل في المؤتمر الثاني والستين للاتحاد العالمي للمواصلات والمعرض المصاحب، الذي انطلقت أعماله في مدينة مونتريال الكندية في الفترة من 15 – 17 مايو الجاري تحت شعار (قيادة التحوّل في مجال النقل) (Lead the TRANSITion). وشهد الحدث مشاركة واسعة ضمت (2500) شخص من (80) بلدا، وشارك في المؤتمر (380) متحدثا. وشارك في المعرض المصاحب (330) عارضا من (30) بلدا حيث امتدت مشاركتهم على مساحة (25) ألف متر مربع، فيما غطى وقائع الحدث (100) مؤسسة صحفية وإعلامية. ويُعتَبَرُ الحدث من ضمن أكبر المؤتمرات من نوعه في تاريخ الاتحاد.  

وأكّد محمد عبيد الملاّ، عضو مجلس مديري هيئة الطرق والمواصلات رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض النقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، حرص الهيئة على المشاركة المستمرة في هذا الحدث الأبرز عالميا في مجال المواصلات العامة والذي يُقام كل عامين، وتستضيفه إحدى المدن العالمية ويستمر على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة واسعة تضم وزراء نقل، ورؤساء تنفيذيين، ومختصين، وخبراء، ومُصنِّعين، ومُشرِّعين، وصُنّاع قرار، وشركات ومؤسسات، وصحفيين ورجال إعلام مهتمين في هذا المجال، لينقلوا للعالم آخر ما توصلت التقنيات الحديثة والابتكارات الجديدة في هذا المجال الحيوي، الذي أصبح يمثل عصب الاقتصاد العالمي والنمو الحاصل في مختلف القطاعات الحيوية. 
وقال الملاّ: "أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة عموما ومدينة دبي على وجه الخصوص نقطة جذب تستقطب دول العالم المختلفة، التي تطمح إلى تأسيس شبكات متكاملة من وسائل النقل الجماعي، التي تضم المترو، والترام، والحافلات العامة، ووسائل النقل المائي، والتقنيات الذكية المستخدمة في هذا المجال، بالإضافة إلى مراكز التحكم بالعمليات، التي تلعب أدوارا حاسمة وحيوية في تقديم خدمات آمنة ومبتكرة وملتزمة بالمواعيد، وذلك بهدف إسعاد السكان لاسيما مستخدمي النقل الجماعي من مختلف شرائح المجتمع." 

ورقتا عمل 
وشارك الدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي بورقة عمل حملت عنوان (ثورة صناعة التاكسي في دبي) حيث تناول من خلالها عدة محاور في مجال النقل في مركبات الأجرة منها الركاب الذين استخدموا مركبات الأجرة في دبي، واستعرض عددا من المراحل التاريخية لنشأة النقل بمركبات الأجرة وتطوّر هذا القطاع في إمارة دبي بالإضافة إلى إجراء مقارنات معيارية مع عدد من المدن العالمية الرائدة في هذا المجال ومنها ملبورن، نيويورك، لندن، سيؤول، سنغافورة وهونغ كونغ. كما تناول مراحل تطوّر مؤسسة تاكسي دبي وعدد مركبات الأسطول، الذي وصل إلى (5090) ويتناوب على قيادتها (11) ألف سائق وبنسبة تشغيل بلغت (98,4%). ووصلت نسبة رضا المتعاملين عن خدمات مؤسسة تاكسي دبي إلى (81%) وبلغت نسبة رضا السائقين (79,4%). 

وشاركت الهيئة في المؤتمر بورقة عمل ثانية قدّمها باسل إبراهيم سعد، مدير إدارة الحافلات في مؤسسة المواصلات العامة بالهيئة، وكانت بعنوان (الابتكار كاستراتيجية شاملة: تعزيز ثقافة التميّز والجودة والابتكار لقطاع النقل، دبي نموذجا) (Innovation as a Comprehensive Strategy: Fostering the Culture of Excellence, Quality and Innovation for Transport, the Case of Dubai) وقد استعرض سعد ثلاثة محاور أساسية في ورقة عمله وهي: الابتكار في هيئة الطرق والمواصلات، استراتيجية الابتكار وتطبيقات الابتكار . 
وعرض سعد من خلال ورقة العمل، التي قدّمها في المؤتمر محاور مهمة مثل الابتكار في مجال الاستدامة ومنها الاستدامة البيئية والاستدامة في مصادر الطاقة في مرافق ومنشآت الهيئة ووسائل النقل الجماعي التابعة لها والتقنيات المستخدمة في التحكم بالعمليات الخاصة بوسائط النقل، كما استعرض عددا من المبادرات المبتكرة في الاستدامة منها العبرات الكهربائية، الإضاءة بتقنية المؤشر الضوئي (LED)، مركبات الأجرة الهجينة، المترو والترام، الحافلات التي تعمل بالغاز، والحافلات الكهربائية وغيرها من مبادرات الاستدامة المبتكرة الأخرى. 
رعاية مسابقة

وجرى خلال الافتتاح الرسمي للمؤتمر الثاني والستين للاتحاد العالمي للمواصلات والمعرض المصاحب تنظيم مسابقة الهاكثون النهائية للمواصلات، التي جرت برعاية هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وقد كرّم محمد عبيد الملا الفائزين في المراكز الأولى في المسابقة، وفاز سعيد إسحاق، من مؤسسة المواصلات العامة المشارك ضمن فريق الهاكثون الإماراتي في هذه المسابقة، بالمركز الثالث من مجموع (37) متسابقا من (22) مدينة مختلفة حول العالم. 
وضم وفد هيئة الطرق والمواصلات، محمد عبيد الملاّ عضو مجلس مديري هيئة الطرق والمواصلات رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض النقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، وكلا من الدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، عبدالله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، عبدالعزيز مالك، مستشار في مكتب المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية، باسل إبراهيم سعد، مدير إدارة الحافلات في مؤسسة المواصلات العامة، روضة المحرزي، نائب مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي مدير أول قسم الهوية المؤسسية والمسؤولية المجتمعية في الهيئة وعددا من موظفي الهيئة.  
وزار وفد الهيئة المشارك في الحدث، المعرض المصاحب واطلع على آخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في مجال النقل الجماعي ومنها المركبات ذاتية القيادة والحافلات المستدامة والصديقة للبيئة والحافلات الهجينة والدراجات الهوائية وبنيتها التحتية الذكية المعتمدة على الطاقة المتجددة.
والتقى الوفد كذلك سعادة دينيس كوردير (Denis Corderre)، عمدة مدينة مونتريال، وسعادة لوك تريمبلاي (Luc Tremblay)، مدير عام هيئة المواصلات العامة في مدينة مونتريال (Société de transport de Montréal ) حيث اطلع الوفد على آخر مشاريع المواصلات العامة في مدينة مونتريال الكندية، كما التقى الوفد سعادة عرف سالم نائب عمدة مونتريال، و الدكتور فرانك مينتروب (Frank Mentrup)، عمدة مدينة كارلزروهي (Karlsruhe) الألمانية، وعدد من مسؤولي هيئة مواصلات لندن (Transport for London).   وجرى خلال اللقاءات بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة ما يتعلق منها بقطاع النقل الجماعي والبنى التحتية اللازمة لهذا القطاع والتقنيات الحديثة والذكية المستخدمة فيه في الوقت الحاضر.  
كما شارك وفد هيئة الطرق والمواصلات في الاجتماع الدوري للجنة العليا لاستضافة مؤتمر ومعرض النقل في الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الاتحاد العالمي للمواصلات العامة. وبحث الوفد مع أعضاء الاتحاد الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر من الناحية اللوجستية، واختيار المتحدثين، وشعار المؤتمر، والجوانب التسويقية وغيرها، حيث تم تجميع البيانات وقياس المؤشر عن المدن المختارة وتحليلها وإعداد التقارير ذات العلاقة والإعلان عن التوصيات والنتائج الأولية في مؤتمر الاتحاد العالمي للمواصلات العامة المنعقد حاليا في مونتريال مايو 2017 مع استمرار تطبيق المؤشر بشكل دوري من خلال الاتحاد العالمي للمواصلات العامة.