نفذت مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات، حملة تفتيشية موسعة على معاهد ومراكز تعليم قيادة المركبات، بلغ عدد عملياتها 349 عملية تفتيشية خلال فترة بلغت 10 أيام ، على عينة عشوائية من المركبات بلغت 2329 مركبة لمختلف المعاهد والمراكز، تركزت على قياس مدى التزام تلك المعاهد والمراكز على النظم والقوانين والمناهج المتعلقة بسلامة بدن مركبات التعليم من حيث صلاحية الإطارات، والأنوار، والزجاج الأمامي، وحزام الأمان"، وكذلك مدى توفر أدوات السلامة من حيث صندوق الإسعافات الأولية، والمثلث العاكس، والمطرقة، وطفاية الحريق، فضلا عن التفتيش على مدى التزام المدربين بالخطوات الرئيسية في تعليم المتدربين خاصة في المرحلة الأولى. 
وأوضح السيد محمد نبهان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش بمؤسسة الترخيص في الهيئة، أن الحملة تضمنت 349 عملية تفتيشية، وهي تأتي ضمن سلسلة من الحملات التفتيشية التي تحرص الهيئة على تنفيذها في قطاع تعليم قيادة المركبات، بهدف تأكيد الالتزام بالقوانين والتشريعات والمناهج المعتمدة، لافتاً إلى أن فريق العمل المتخصص حرص وبشكل مستمر على العمل المتواصل خلال الفترة الماضية من أجل تحقيق رويئة الهيئة " تنقل امن وسهل للجميع ".
وقال: إن عمليات التفتيش تركزت على معهد الإمارات للسياقة، ومركز بالحصا للسياقة، ومركز الأهلي لتعليم قيادة السيارات، ومركز دبي لتعليم قيادة السيارات، ومركز كلداري لتعليم قيادة السيارات، مركز دبي الدولي للسواقة، وإن حملات التفتيش ساهمت في وضع خطط تحسينية سيتم العمل بها ومراقبتها خلال الفترة المقبلة.
وأكد أنه جار العمل على تطوير وتحسين الربط الإلكتروني بين معاهد ومراكز تعليم قيادة المركبات وأنظمة الترخيص بالهيئة حتى يتم التدقيق عليها إلكترونياً على مدى الالتزام بأخذ المتدربين للحصص التدريبية المقررة لهم وفقاً للأنظمة المعمول بها، وهو ما سيسهم في توفير الوقت والجهد على الجهات المعنية وسرعة إجراءات توفير البيانات المطلوبة من المعاهد.