أعلنت مجموعة "جيمس للتعليم" عن إطلاق شراكة استراتيجية جديدة على مستوى عالمي مع "الشركاء الأذكياء" الرائدة في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالدراسة الجامعية والدراسة في الخارج في الشرق الأوسط، من أجل توفير موارد إضافية وخدمات تعليمية عالية الجودة لطلبة  "جيمس". 
وقد جاءت هذه الشراكة لاستكمال ودعم جودة الإرشاد الأكاديمي ومساندة مستشاري ومرشدي الكليات والجامعات المتواجدين في شبكة مدارس مجموعة "جيمس للتعليم". 
في إطار الاندماج مع "الشركاء الأذكياء"، ستقوم الأخيرة ومجموعة "جيمس للتعليم" بطرح أفضل الممارسات وأحدث البرامج الخاصة بالإرشاد الأكاديمي في مدارس المجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيقوم الطرفان بتعزيزخدمات الإرشاد الأكاديمي فيما يخص عملية اختيار الجامعات والكليات. 
ومن الجدير بالذكر بأن الطلاب الملتحقين بشبكات مدارس مجموعة "جيمس للتعليم" وغير الملتحقين بها كذلك سيستفيدون من خدمات الإرشاد الأكاديمي المتكاملة والمتقدمة الخاصة ببرامج القبول والتسجيل في الجامعات والدراسة في الخارج. كما ستضمن لائحة الخدمات المتطورة إنجاز التأشيرات، البرامج الأكاديمية الصيفية في جميع أنحاء العالم، برامج اللغة الإنجليزية، الدراسة المنزلية، الاستشارات المالية وخدمات المنح الدراسية.  
وفي إطار حرص مجموعة "جيمس للتعليم" على توفير خدمات تعليمية عالية الجودة، ستعمل على تقديم حزم مخصصة للعامة وللنخبة؛ والهادفة إلى دعم نجاح كل طالب على مختلف المستويات التعليمية والأكاديمية. 
بالإضافة إلى ذلك، ستواصل شبكات مدارس مجموعة "جيمس للتعليم" على تقديم الخدمات والاستشارات كما كان في السابق؛ ولكن في ظل الشراكة الاستراتيجية الجديدة، ستكون "جيمس" قادرة على تعزيزالعروض المقدمة. 
وتعليقاً على إطلاق هذه الشراكة، صرح "دينو فاركي" المدير التنفيذي لمجموعة "جيمس للتعليم": "نعمل في جيمس جاهدين لضمان مستقبل أطفالنا من خلال استغلال طاقاتهم وامكاناتهم إلى أقصى حد. ونحن، في جيمس، فخورون بسجل التحصيل الأكاديمي المتميز لطلابنا على مر السنوات الخمس الأخيرة؛ حيث تم قبولهم في أكثر من 1050 جامعة فيما يقارب من 53 دولة في أنحاء العالم، بما في ذلك رابطة جامعات أيفي ليج في الولايات المتحدة الأمريكية، وجامعات وكليات النخبة التابعة لمجموعة رسل في المملكة المتحدة. إن النجاح الباهر والتأثير الفاعل الذي تركه خريجو جيمس في مختلف المجالات ما هو إلا شهادة على الإيمان والثقة اللذين وضعهما أولياء أمورهم في مدارس المجموعة طيلة السنوات الماضية وحتى يومنا هذا". 
وأضاف فاركي: "في ظل هذه الشراكة الاستراتيجية المتميزة، نحن متحمسون للغاية لتعزيز نوعية وجودة الخدمات التي نستطيع أن نقدمها لطلابنا خلال مسيرتهم الأكاديمية".
وقال: "من الضروري استحداث نموذج فريد في ظل وجود التطبيقات الأكثر تعقيداً؛ وفي ظل تعدد احتياجات الطلبة ذوي الثقافات واللغات المتعددة. وستساعد هذه الشراكة الاستراتيجية على تخفيف حدة  التعقيد وتقديم حلول تربوية مبتكرة وشاملة على مستوى عالمي من أجل ضمان تحقيق طلبة شبكات مدارس مجموعة "جيمس" أحلامهم في الالتحاق بجامعات النخبة ومؤسسات التعليم العالي الرائدة في العالم". 
ومن جهته، قال "سانجيف فيرما" مدير إدارة الشركاء الأذكياء: "إنه من دواعي سرورنا أن تجمعنا بمجموعة "جيمس للتعليم" شراكة استراتيجية، والتي ستضمن نقلة نوعية في مجال خدمات الإرشاد الأكاديمي والاستشارات التعليمية والتي تهدف لخدمة الطلبة وأولياء الأمور في المقام الأول من خلال تقديم حلول شاملة