قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن الوزارة تعمل على خلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة، وأن أعضاء أسرة الوزارة هم محور العمل وبهمتهم نحقق أهدافنا الاستراتيجية.
وأكدت معاليها أن الوزارة ماضية بفضل جهود موظفيها وإخلاصهم وتفانيهم في العمل بتحقيق إنجازات جديدة وكبيرة في مسيرة عملها وممارسة مهامها للارتقاء بمستوى التنسيق بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي إلى آفاق واسعة جديدة ومبتكرة.    
ودعت معاليها الكوادر الوطنية والكفاءات البشرية لضرورة التزود بالمعرفة والاهتمام بتطوير قدراتها وتنمية خبراتها ومهاراتها بشكل مستمر لمواكبة تطلعات الوزارة المستقبلية في تنفيذ إستراتيجية عملها خلال السنوات المقبلة، وإطلاق مبادرات مبتكرة للارتقاء بمستوى أدائها والحفاظ على تميزها وتقديمها لخدماتها وفق أعلى معايير الجودة العالمية.
جاء ذلك خلال اللقاء الدوري الذي نظمته الوزارة لموظفيها في مختبر الإبداع بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، وبحضور سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة سامي بن عدي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، ومديرو الإدارات وموظفو الوزارة.
وقالت معاليها رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها هي مصدر إلهام لنا في تعزيز ثقافة الابتكار  المؤسسي وترسيخ الإيجابية في بيئة العمل، فهي ركيزة أساسية في نموذج عملنا الهادف إلى تهيئة الظروف المناسبة والاستفادة من جميع الإمكانيات المتاحة لتحفيز  الكوادر  والكفاءات على الإبداع والابتكار في العمل للمساهمة في الارتقاء بالمجتمع الإماراتي والوصول إلى حكومة المستقبل التي تسعى القيادة لأن تكون نموذجاً يُحتذى لجميع دول العالم.
 وأضافت معاليها: "تقدم الوزارة والحفاظ على إنجازاتها ومسيرة تميزها هو عمل جماعي نشترك فيه جميعاً، ولذا نتطلع للاستفادة من الرؤى والمقترحات الفاعلة التي تقدمونها لتحقيق أهداف الوزارة الإستراتيجية الرامية إلى أن تكون دولة الإمارات نموذجاً في إرساء معايير عالمية جديدة لتنظيم العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وتعزيز  ثقافة المشاركة، وتنمية الوعي السياسي لدى أفراد المجتمع وفئاته وشرائحه المختلفة". 
وتم خلال اللقاء تكريم الموظفين المشاركين في الدورة الأخيرة من برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، كما تمت مناقشة المقترحات والأفكار الواردة من الموظفين للارتقاء بالعمل وتحقيق التميز في الأداء.
ويذكر أن  وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تحرص بشكل دائم على تنظيم لقاءات دورية ودية في المناسبات المتنوعة خلال العام مع الموظفين، لتعزيز التواصل الفعال بين جميع الكوادر  فيها، بما يسهم في تعزيز روح العمل الجماعي يؤدي إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة، وتحقيق التميز والارتقاء بالعمل.