تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي، بتوفير منصة موحدة لكافة الخدمات الحكومية في إمارة دبي، أعلن مكتب  دبي الذكية عن المرحلة الجديدة من "دبي الآن" بإطلاق بوابة ذكية على شبكة الإنترنت توفر الخدمات الحكومية على مدار الساعة عقب النجاح الكبير لتطبيق "دبي الآن"، وتعتبر البوابة الجديدة محطة واحدة لكافة الخدمات الحكومية الذكية وبتجربة مستخدم سهلة تلبي احتياجات حكومة المستقبل.

ويأتي إطلاق منصة "دبي الآن" كخطوة جديدة ضمن سلسلة الخدمات والمبادرات الذكية التي تقدمها دبي الذكية، وتعميماً لتجربة تطبيق "دبي الآن" المنصة الشاملة والموحدة لخدمات المدينة للأفراد باعتباره النموذج الأشمل للحكومة المترابطة، الذي أطلقته مؤسسة حكومة دبي الذكية العام 2015. وبهذا يتم توفير خيار جديد وقناة جديدة إلى جانب قنوات تواصل متعددة للوصول إلى خدمات حكومة دبي بشكل مبسط وسهل الاستخدام، الأمر الذي يوفر للمتعاملين والجمهور أفضل مستوى من الخدمات في أي وقت ومكان وبأقل جهد، ما يضمن تحقيق السعادة والرضا لجميع سكان وزاور إمارة دبي. 
وتتميز المنصة باشتمالها على بوابة خاصة بالجهات الحكومية مزودة مسبقاً بالوسائل التي يحتاج إليها فرقهم الفنية لتصميم وتطوير وإطلاق الخدمات الذكية، بتصماميم تجعل تجربة المستخدم سهلة جداً وموحدة لكافة الخدمات.

وجاء إطلاق المنصة خلال ورشة العمل التفاعلية التي نظمها مكتب دبي الذكية صباح اليوم تحت عنوان "معاً، لمستقبل أذكى" بحضور كل من سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية، وسعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، إلى جانب جمع من ممثلي كبرى جهات القطاع الحكومي والخاص بالدولة ووسائل الإعلام. 

وأكدت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، أن إطلاق منصة "دبي الآن" يأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الوصول بدبي إلى مرتبة أذكى وأسعد المدن على وجه الأرض، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي لجمع كافة خدمات حكومة دبي تحت مظلة واحدة، من خلال تسخير كافة الجهود والإمكانات لتقديم خدمات شاملة ومبتكرة، تسهم في تحسين جودة الحياة وتحقق التقدم المطلوب لتصبح دبي نموذجاً للمدينة الأذكى والأسعد عالمياً. 

وأضافت سعادتها: " تؤكد منصة "دبي الآن" على أهمية ودور التعاون والتنسيق المشترك بين كافة الجهات الحكومية والخاصة لتقديم الخدمات الذكية لقاطني إمارة دبي، فبناء المدن الذكية يتطلب تضافر جهود جميع الجهات والمؤسسات المعنية وذات الصلة والعمل بشكل وثيق فيما بينها لتوفير أفضل مستويات من الخدمات والأداء، وضمان حصول المتعاملين على تجارب مدينة سعيدة خلال حياتهم اليومية، بما يحقق مستهدفات أجندة السعادة التي وضعتها دبي الذكية". 

بدوره قال سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: "من أبرز ما يميز المدن الذكية عن غيرها هو قدرتها على تلبية احتياجات الإنسان متى أراد وأينما كان دون الحاجة لزيارة الجهات الحكومية، وذلك بتوظيف أحدث التقنيات وأنسنتها لتقديم تجربة معيشية فريدة، وهو ما نسعى له في دبي الذكية. وإطلاق منصة دبي الآن خطوة أخرى واثقة لتلبية متطلبات برنامج دبي 10x وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون هناك نافذة واحدة متكاملة تتيح للإنسان إنجاز كافة معاملاته بسهولة بالغة وفي الوقت ذاته الانتقال بالتنسيق بين المؤسسات الحكومية لمرحلة من التنسيق والانسجام تليق بحكومة المستقبل والحكومة الذكية".

وأضاف: "مع استراتيجية دبي الذكية 2021 التي أطلقناها مؤخراً نسعى لمستوى غير مسبوق من ذكاء الخدمات الحكومية وسهولتها، فالتطبيقات المتعددة المتاحة من المختلف الجهات الحكومية نجحت في تلبية احتياجات السنوات الأولى من عمر المدينة الذكية، واليوم نتطلع إلى واجهة حكومية واحدة تتكامل مع الموجود وتبني عليه وتوفر الوقت والجهد على الإنسان في دبي وتحقق له مستوى معيشة هو الأسعد والأكثر سهولة عالمياً".

ويجدر بالذكر أن منصة "دبي الآن" تتميز بتغطيتها الشاملة لمعظم الخدمات الحكومية اليومية، حيث توفر أكثر من 55 خدمة تقدمها 24 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة في دبي، وتعتبر المنصة امتداداً للتطبيق الذكي "دبي الآن" الذي كانت مؤسسة حكومة دبي الذكية قد أطلقته عام 2015 بهدف توفير تطبيق للهواتف المحمولة يتيح للمتعاملين الوصول للخدمات الحكومية بشكل سهل وسلس عبر تفاعل واحد دون الحاجة للتوجه إلى عدة تطبيقات. واليوم تواصل دبي الذكية مسيرة الابتكار الرقمي في الخدمات لضمان توفرها ووصولها لجميع فئات المتعاملين وبكفاءة وجودة عالية ومضمونة.  

وتستهدف منصة "دبي الآن" جميع أفراد الجمهور وقطاع الأعمال والزوار، وتتميز بالترابط المبتكر في الخدمات الحكومية مع بعضها البعض سعياً نحو تقديم خدمات سهلة وسلسة، تمكن المتعامل من الحصول على الخدمة واستكمال الإجراءات للمعاملات.  وتتضمن المنصة 11 فئة للخدمات المقدمة وهي: الأمن والعدل، المواصلات العامة، الدفعات والفواتير، التأشيرات والإقامة، قيادة المركبات، الصحة، الأعمال والتوظيف، التعليم، الإسكان، إسلام وفئة عام. 

وتوفر المنصة خدمات 24 جهة مشتركة في التطبيق حتى الآن، وتشمل قائمة الخدمات المتوفرة في المنصة ما يربو على 50 خدمة ذكية حيوية تقدمها هذه الجهات، مثل إمكانية سداد المخالفات المرورية، والبحث عن أقرب مركز لتسجيل السيارات أو تجديد الملكية، وتحديد مكان استلامها، إلى جانب خدمات  سداد فواتير الماء والكهرباء وشركات اتصالات ودو، وشحن بطاقات سالك، ونول، والحسابات في جمارك دبي، إضافة إلى خدمات "إيجاري" و"مكاني" و"بحث الحالة الجنائية" وكذلك خدمات التبرع لدبي العطاء ومؤسسة الجليلة وغيرها من الخدمات الحيوية التي يجريها سكان دبي. 
وتعد هذه المنصة قناة جديدة للمتعاملين للوصول إلى خدماتهم، تتيح لهم إجراء معاملاتهم بطريقة سلسة وسهلة عبر موقع إلكتروني مبتكر التصميم، من خلال دخول موحد على الشبكة العنكبوتية. كما أنها توفر من جانب آخر آلية سهلة للجهات المشاركة لتطوير خدماتها مباشرة، والاستفادة من مكتبة ذكية لتصميم الخدمات تساعد الجهات المشاركة في اختيار تصاميمها، ما يضفي طابع موحد للموقع. ومن خلال هذه المكتبة الذكية أو الموقع الخاص بمطوري البرمجيات بإضافة خدماتهم من خلال هذا الموقع وفق المعايير التي تم تنسيقها مسبقا، ومن ثم تقوم مؤسسة حكومة دبي الذكية بالموافقة على نشر وإطلاق هذه الخدمة. كما أنه جاري العمل حالياً على فتح المجال لشركات القطاع الخاص لإضافة خدماتهم من خلال منصة دبي الآن، لتتضح معالم التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص لكافة مناحي المدينة.

وكان تطبيق "دبي الآن" قد حصد جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول عن فئة التطبيق الشامل على المستوى الوطني، في القمة العالمية للحكومات 2016، وجائزة أفضل تطبيق حكومي على الهاتف المحمول ضمن جوائز دوت جوف 2016 في دبي والإمارات الشمالية.