أعلنت شبكة الإذاعة العربية، وهي أكبر شبكة بث إذاعي في الإمارات العربية المتحدة، بالشراكة مع منصة "أنلوكد" المتخصصة بأنظمة المحتوى والإعلانات المدفوعة المتنقلة، وشركة "اتصالات" الرائدة في خدمات الهاتف المتحرك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن مشروع مشترك يهدف إلى إطلاق أول تطبيق هاتفي في المنطقة يتيح للمستخدمين فرصة كسب ما يصل إلى 15 درهم كل شهر من خلال اختيار مشاهدة محتوى عروض وإعلانات مستهدفة. 
ويتوفر التطبيق المجاني على منصات أجهزة "أندرويد". وبمجرد إنشاء حساب وتنزيل التطبيق، وبعد فتح قفل شاشة الهاتف المتحرك، سيبدأ المستخدمون برؤية عروض وإعلانات مستهدفة على شاشاتهم خلال الشهر، وبالتالي البدء بكسب رصيد مجاني لإضافته إلى رصيد خطوطهم المدفوعة مقدماً أو لتقليل فواتير خطوطهم الشهرية. 
ويضمن هذا التطبيق المبتكر وصول شركات الإعلان إلى العملاء المشتركين أثناء استخدامهم لهواتفهم الذكية وتفاعلهم مع العالم الرقمي. ويتم اختيار الإعلانات المرسلة وفقاً لاهتمامات المستخدمين والموقع الجغرافي، وذلك لضمان أعلى مستوى من الفعالية والملاءمة. ويمكن للمستخدمين اختيار تجاهل الإعلان أو النقر عليه للحصول على مزيد من المعلومات.  
وتعليقاً على الشراكة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا في اتصالات تقديم فرصة قيّمة لعملائنا للحصول على رصيد مجاني وتحقيق وفورات من خلال هذا التطبيق المبتكر. وتمنح هذه الشراكة للعملاء المرونة لاختيار مشاهدة محتوى وعروض تلائم اهتماماتهم وفي نفس الوقت تسهم في تقليل مستوى الإنفاق الشهري على هواتفهم. وتعتبر هذه الشراكة خطوة جديدة في سبيل سعينا الدائم لتوفير قيمة مضافة لعملائنا لكونهم مع اتصالات".
بدوره قال محمود الرشيد مدير عام شبكة الإذاعة العربية: "يسرنا أن ندخل في شراكة مع أكبر مزود لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم هذه الخدمة لأكبر قاعدة من المستخدمين الذين يستخدمون أجهزة أندرويد. كما تأتي هذه الشراكة كجزء من خططنا للنمو الرقمي وتشكل إنجازاً هاماً في مجال الإعلان". 
وتم تطوير التكنولوجيا الداعمة لهذا التطبيق من قبل منصة التطبيقات الهاتفية الرائدة "أنلوكد". وتم إطلاق هذه التكنولوجيا التي تدعى "أنلوكد كونيكت" لأول مرة خلال الأشهر الـ 12 الماضية في ثلاث أسواق رئيسية تشمل الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق شركة "بوست موبايل"، والمملكة المتحدة عن طريق "تيسكو موبايل"، ومنطقة البحر الكاريبي عن طريق "ديجيسل".