وقعت شركة "الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة" مؤخّراً مذكرة تفاهم استراتيجية مع "جامعة أولو للعلوم التطبيقية" التي تعد واحدة من كبرى الجامعات الرائدة في مجال العلوم التطبيقية في فنلندا، وذلك بهدف تطوير برنامج ابتكار عالمي المستوى في مجال الإنشاءات والطباعة الثلاثية الأبعاد في إمارة الشارقة.

وتتمثّل أهداف الاتّفاقية في توطيد الشراكات بين القطاع العام والخاص والأكاديمي في كلا الدولتين لدفع عجلة نمو الشركات القائمة على المعرفة، مع التركيز بشكل خاص على الأهداف الاستراتيجية  لـ "مجمّع البحوث والتكنولوجيا والابتكار" الذي ينضوي تحت إشراف شركة "الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة" والذي يهدف إلى بناء شبكة تواصل مع كبار روّاد الأعمال المحليين والعالميين للارتقاء بآليات التعليم التطبيقي والأنشطة البحثية المرتكزة على متطلبات السوق. وتأتي هذه الشراكة الإستراتيجية بين الطرفين تماشياً مع الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ترسيخ المكانة الريادية لإمارة الشارقة كمركز رائد للبحث والتطوير على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وبموجب الاتّفاقية المبرمة، يلتزم الطرفان بتكثيف الجهود الداعمة والمحفّزة على تأسيس الشركات الناشئة في مجال البناء والتشييد والطباعة الثلاثية الأبعاد من خلال العمل مع الشركاء الدوليين وكبار المسؤولين وشركات البناء والمؤسّسات التعليمية التي استكملت برنامج "مختبرات جامعة أولو للعلوم التطبيقية" (OAMK LABs)، وهو عبارة عن برنامج متميّز للتدريب والتطوير يستهدف مجالات ريادة الأعمال والتعلّم متعدّد التخصّصات. وتتمحور هذه المبادرة النوعية بصورة رئيسة حول خفض التكاليف وتقليل الفترة الزمنية في إنجاز المشاريع الإنشائية. وتكمن أهمية الشراكة بين "الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة" و"جامعة أولو" الفنلدية في كونها تشكّل خطوةً رائدةً نحو إعداد برنامج متعدّد التخصّصات لحاضنات الأعمال في الشارقة وتحفيز أفضل الممارسات المبتكرة ذات الصلة، بما في ذلك حلول البناء المعزّزة بالتقنية ثلاثية الأبعاد.

وقال حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لشركة "الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة: "تأتي مذكرة التفاهم مع "جامعة أولو للعلوم التطبيقية" انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال باعتبارها ركيزة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للإمارة. وبالنظر إلى ما تتمتّع به "جامعة أولو" من نظام تعليمي متطوّر وخبرة معمّقة في مجالات البحث والتطوير، فإنها تعتبر الشريك المثالي للمضي قدماً في المساعي الرامية إلى  تسخير الإمكانيات التجارية الكبيرة في إمارة الشارقة التي تحتضن ما يزيد على 65 ألف شركة صغيرة ومتوسطّة الحجم تشكّل بمجملها أكبر منصة متخصّصة في دولة الإمارات".

ومن جانبه، علّق جيركي روبيلينين، رئيس قسم التعليم والبحث والتطوير والابتكار في "جامعة أولو للعلوم التطبيقية"، قائلاً: "يأتي مجال البحث والتطوير والابتكار في مقدّمة المهام الأكثر أهمية بعد التعليم في أي جامعة متخصّصة بالعلوم التطبيقية. ونحن نتطلّع قدماً إلى توظيف خبرتنا الواسعة في هذه المجالات لدعم تطوير الأعمال في إمارة الشارقة بالتعاون مع شركة "الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة"، في خطوة مشتركة لتنمية الكفاءات المحلية وترسيخ العلاقات الدولية بين البلدين في هذا المجال. كما نعتزم تنظيم سلسلة من الأنشطة المشتركة الرامية في مضمونها إلى تحفيز الابتكار وتقديم المساعدة الاستراتيجية للعمليات التجارية الرئيسة في الإمارة".

وستتمثّل الخطوة الأولى في تنظيم ورشة عمل تعريفية لإطلاق "برنامج تحدّي الابتكار في قطاع البناء والتشييد والطباعة الثلاثية الأبعاد" المصمّم خصيصاً لتعزيز دور شركات البناء والهندسة المحلية وتشجيع روح الإبداع والابتكار لدى أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب في "الجامعة الأمريكية في الشارقة"، بالإضافة إلى استعراض آخر المستجدات والتحديثات حول المشروع والخطة التسويقية ذات الصلة. ويشارك في هذه الفعاليات ممثّلون من شركات القطاع الخاص المتعلقة بقطاع الانشاءات والبنية التحتية بالإضافة إلى المؤسسات الحكومية المعنية بقطاع التطوير المدني والمرافق العامة إلى جانب ممثلو الهيئات الأكاديمية والطلبة في الشارقة والدولة.