أعلن سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي اليوم عن صدور بيان من إتحاد بلديات عموم اليونان " KEDE" و كذلك من مجلس اتحاد بلديات منطقة أتيكي باليونان / منطقة اثينا الواسعه ، والذي يضم 63 بلدية PEDA يونانية في محيط وسطاليونان حيث تم تسليم البيانات خلال لقاء جمع رئيس اتحاد بلديات اليونان في مكتبه مع مسؤول الشؤون القنصلية بالسفارة مهند جرار بالإضافة إلى لقاء اخر جمعه مع ممثلي مجلس اتحاد بلديات أتيكي. ، حيث وضعهم خلال اللقاءات في صورة الأوضاع غير الإنسانية التي يعيشها الأسرى و سياسة القهر التي تتبعها إسرائيل ضدهم و مطالب الأسرى في إضرابهم التي كانت السفارة قد أوضحت تفاصيلها بالأرقام و الجداول منذ بداية إضراب الحرية و الكرامة و أرسلتها إلى كافة المؤسسات الحكومية و الأهلية اليونانية للاطلاع على تفاصيلها و طالبت فيها باتخاذ موقف عاجل مما يجري من انتهاكات بحق القوانين و المواثيق الدولية و الكرامة الإنسانية لإسرانا البواسل من جانب الاحتلال .
حيث عبرت البيانات الصادرة عن التضامن مع المطالب الانسانية للأسرى الفلسطينيين في اضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بداء في ذكرى يوم الاسير الفلسطيني بتاريخ 17/04/2017، وقد طالب اتحاد بلديات اتيكي الحكومة والمجتمع اليوناني بالوقوف إلى جانب الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، واشار البيان إلى المطالب الانسانية العادلة التي يرفعها الاسرى والتي تتفق مع القانون الدولي والعدالة الانسانية والمواثيق الدولية، التي قال البيان انها تُنتهك يومياً من حكومة الاحتلال الإسرائيلي.
وأشار اتحاد بلديات عموم اليونان في بيانه إلى خطورة الاوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام وتعرض حياتهم إلى الخطر، داعياً إلى سرعة تطبيق احترام حقوق الانسان والمواثيق الدولية.
وختم مجلس اتحاد بلديات اتيكي مناشدته للحكومة اليونانية و وزارة الخارجية إلى بذل الجهد العاجل لإنقاذ حياة الاسرى الفلسطينيين وتحقيق مطالبهم العادلة.
و اعلن السفير طوباسي عن شكره لتلك البلديات و وصف بياناتها بأنها ترتقي إلى مستوى عال في التضامن مع الأسرى و شعبنا الفلسطيني في نضاله العادل ضد الاحتلال ومن اجل السلام العادل ويعبر عن ثبات موقف الرأي العام اليوناني مع قضايا شعبنا الفلسطيني ضد ما يتعرض له من ممارسات وجرائم الاحتلال. خاصة مع حلول الذكرى 69 لنكبة الشعب الفلسطيني و الذكرى الخمسين 
للاحتلال الإسرائيلي.
و طالب المجتمع الدولي و بضورة تحمل مسؤلياته من اجل انهاءه ؛ كذلك فقد استمرت بلدية "اليون" اليونانية في رفع علم فلسطين على دار البلدية تعبيراً عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني ومن المتوقع قيام بلديات أخرى بذلك