قدمت إدارة نادي الفجيرة المدرب الأسطورة دييجو مارادونا رسمياً لأجهزة الإعلام ظهر أمس عبر مؤتمر صحافي عالمي أقيم بفندق سيجي الديار بحضور جميع أعضاء مجلس إدارة النادي وعدد من القيادات الرياضية بالإمارة، ورحب ناصر اليماحي رئيس مجلس الإدارة في بداية المؤتمر بمارادونا، مشيراً إلى أنه غني عن التعريف، ويمتلك سيرة عالمية سواء كان لاعباً أو مدرباً، متمنياً له التوفيق والسداد في مهمته الجديدة مع الذئاب خلال دوري الدرجة الأولى 2017-2018.

شكر وتقدير

ووجه اليماحي الشكر إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، الداعم الأول للرياضة والرياضيين بالإمارة وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة مهندس صفقة التعاقد مع الأسطورة مارادونا، لافتاً إلى أن انضمام مارادونا لقلعة الفجيرة من شأنه تشجيع الشباب على ممارسة الرياضة إلى جانب تحقيق مزيد من الإنجازات، منوهاً إلى أن نظرة وفكر الشيخ مكتوم هو جعل إمارة الفجيرة محط الأنظار في مختلف الرياضات وكرة القدم على وجه الخصوص.

بكل اللغات

وحظي المدرب العالمي مارادونا باستقبال كبير وترحيب بكل اللغات لحظة دخوله قاعة المؤتمر الصحافي، حيث أعدت إدارة النادي فيديو ترحيبياً تم بثه على شاشات ضخمة تضمنت عبارات ترحيبية بالأسطورة. وأبدى المدرب الأرجنتيني مارادونا ارتياحه الكبير لتعاقده مع نادي الفجيرة، الذي أعاده من جديد، كما قال للعشب الأخضر بعد 7 سنوات من التوقف، منوهاً إلى أنه سيكون متفرغاً لمشروعه الأول، وهو تولي تدريب الذئاب وقيادتهم في الموسم المقبل نحو عالم الأضواء والشهرة، وقال: الفجيرة يعتبر بيتي، وأتمنى أن تستمر العلاقة معهم عدة سنوات، ووجه المدرب الشكر للقيادة الرشيدة بالفجيرة وللشيخ مكتوم بن حمد الشرقي على حفاوة وحرارة الاستقبال وحسن الضيافة منذ تعاقده قبل أسبوع مع إدارة النادي.

إشادة

وأشاد مارادونا بمنشآت نادي الفجيرة والبنية التحتية للنادي، وذلك بعد أن زاره للمرة الأولى قبل أسبوع، منوهاً إلى أن بيئة العمل مشجعة لإظهار إمكاناته التدريبية، وعندما يبدأ الموسم سيكون التركيز الذهني حاضراً، وقال مارادونا: المدربون دائماً يركزون على المنشآت والبنية التحتية وهذا خطأ، لكن تركيزي شخصياً على النادي من الداخل والخارج والمواهب التي يضمها، وقال يجب علي أن أحقق النجاح المرجو وأن ألبي رغبات وتطلعات شعب الفجيرة وذلك بتحقيق الانتصارات التي ينتظرها جمهور النادي، ولذلك سيكون شعارنا العمل سوياً من أجل الفريق الأول، وكذلك المراحل السنية التي ستأخذ اهتماماً كبيراً.

وأضاف: لدي مشاريع كبيرة أرغب في تحقيقها هنا، وفي اعتقادي أن الفجيرة هو مشروعي الأول وسأكون متفرغاً له تماماً بعيداً عن أي شيء يشغلني وسأركز مع اللاعبين وذلك بتلبية رغباتهم واحتياجاتهم وإزالة جميع العقبات إلى جانب حل كافة المشاكل التي سنواجهها سواء كان ذلك داخل أو خارج الملعب، وقال: لا أبحث عن المال وإنما أنا شخص أحب عملي، منوهاً إلى أنه ممتن لدولة الإمارات بالكثير بعد أن أنقذتني من ظلم بلاتر، وفتحت لي الباب الذي أغلق بسبب فيفا في السابق.

رسالة للمنافسين

وذكر مارادونا أن تفكيره أيضاً منصب نحو صناعة فريق قوي في كافة خطوطه، موجهاً رسالة إلى منافسيه أن من يفكر في الفوز على الفجيرة وعلى مارادونا لا يستطيع، لأننا سنكون أقوياء منذ الوهلة الأولى لانطلاقة الموسم، وقال: أحببت عملي كمدير فني، ولذلك فإن الإمكانات التي وفرها لي نادي الفجيرة ورغبة رئيس النادي الشيخ مكتوم الشرقي في عودة الفريق من جديد للأضواء، حفزتني لرفض كثير من العروض من كازاخستان وروسيا، فضلاً عن كوني أحب العيش هنا في الإمارات التي اعتبرها من أفضل دول العالم، بسبب تعامل شعب الإمارات الطيب معي.

تجنب

وتجنب مارادونا الرد على سؤال حول التعاقد مع مواطنه باوزا لتدريب الأبيض، وقال: تجربتي مع التانجو كانت الأفضل بالنسبة لي في عالم التدريب، وكنا ننوي إقامة مشروع كبير لكنه انقطع في منتصف الطريق، ومع الوصل كذلك كنا في طريقنا لتكوين فريق كبير لكن شخصاً ما خدعني، مبدياً تحفظه عن ذكر اسمه.

استديو

قامت قناة دبي الرياضية قناة المشاهير، بنقل مؤتمر تقديم الأسطورة مارادونا على الهواء مباشرة، إلى جانب استديو تحليلي قبيل بدء المؤتمر من داخل قاعة فندق سيجي الديار وقدمه الزميل محمد الجاسم