تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اختتمت مؤخّراً في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات فعاليات الدورة الرابعة عشرة من معرض "بروجكت قطر"، الحدث التجاري العالمي الأكبر من نوعه المخصّص لمواد ومعدّات وتقنيات البناء في قطر، وسط مشاركة واسعة لكبرى شركات البناء والتشييد من مختلف أنحاء المنطقة والعالم. وتخلّلت دورة العام من الحدث أكثر من 230 لقاء عمل معد مسبقاً بين نخبة من أبرز الشركات العالمية والإقليمية الرائدة والزوّار من الخبراء وأصحاب الأعمال. 

وتميّز "بروجكت قطر 2017"، الذي استقطب نحو 516 جهة عارضة وجناحاً رسمياً من 33 دولة حول العالم، بجدول أعمال حافل بالأنشطة التفاعلية والفعاليات المتنوّعة التي تضمّنت ورش العمل  التفاعلية و"المسرح التجريبي المباشر"، بالإضافة إلى مؤتمر "قطر متيّسرة للجميع" الذي امتد على مدار يومين متتاليين لزيادة الوعي بأهمية تسهيل الدخول لذوي الاحتياجات الخاصة وتشجيع تبادل المعرفة وتحفيز المطوّرين على الارتقاء بمشاريعهم الحالية والمستقبلية بما يلبّي متطلّبات ذوي الاحتياجات الخاصة. وأقيم على هامش الحدث أيضاً كل من معرض "قطر ستون تك 2017"، المعرض الدولي السادس للأحجار وتقنيات الأحجار، ومعرض "هيفي ماكس 2017"، المعرض الدولي الرابع عشر للمعدات الثقيلة.

وصرّح جورج عياش، مدير عام "الشركة الدولية للمعارض- قطر"، الجهة المنظمة للحدث: "يواصل "بروجكت قطر" تحقيق النجاح تلو الآخر بمشاركة كثيفة لروّاد البناء والتشييد من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، وذلك مرده إلى المستوى العالي من الوعي بين أوساط المصنّعين والموزّعين والمورّدين العالميين للاستفادة المثلى من الفرص الواعدة التي يقدّمها المعرض باعتباره منصةً مثاليةً لترسيخ أواصر العمل والتعاون مع صنّاع القرار في السوق المحلية وبناء العلاقات التجارية مع نظرائهم في الدولة. وما كان هذا النجاح الكبير للمعرض وارتقائه إلى مصاف الفعاليات السنوية الرائدة في قطر، ليتحقّق لولا الدعم اللامحدود من الحكومة القطرية والمساعي الوطنية الرامية إلى جعل البنية التحتية للدولة مركزاً عالمياً يتّسم بالمقوّمات والقدرات العالية لاستيعاب الطفرة المتوقّعة في الأعمال والسياحة والفعاليات الرياضية على المستوى المحلي. ونحن فخورون بالمكانة الريادية التي وصل إليها معرض "بروجكت قطر" في كونه منصةً مثاليةً مصمّمة خصيصاً لتمكين الوصول إلى فرص النمو المتاحة في قطاع الإنشاءات المحلي وتلبية المتطلّبات المختلفة للسوق القطرية، تماشياً مع رؤية قطر الرامية إلى توفير أفضل الفرص وأساليب الحياة الرغيدة للمجتمع. ونحن في غاية الإمتنان للدعم الكبير والمستمر الذي يحظى به الحدث من قبل المؤسّسات والجهات القطرية الرسمية، بما فيها وزارة البلدية والبيئة ووزارة الطاقة والصناعة والهيئة العامة للسياحة وهيئة الأشغال العامة "أشغال" وغيرها من الجهات المحلية التي نعتز بحضورها ومشاركتها الفاعلة في المعرض".

ومن جانبه، قال خلدون الحمدان، مدير العمليات في شركة "بالميرا": "نحرص دوماً على المشاركة الفاعلة بصفة جهة عارضة وراعية لمعرض "بروجكت قطر" الذي يأتي في كل عام بحلة أكثر تطوّراً وشمولية في ظل المشاريع الجديدة التي تشهدها المنطقة لمواكبة التطوّرات المستمرة والمتطلّبات المتنامية لقطاع البنية التحتية. وكلّنا ثقة بأن المعرض سيواصل المضي قدماً على درب التميّز والريادة، ونحن سعداء بعدد الزوّار من أصحاب المصالح والروّاد الراغبين بدخول السوق المحلية، بما يجعل "بروجكت قطر" الوجهة المثلى لاستعراض محفظتنا الواسعة من المشاريع المحلية قيد التنفيذ بالتعاون مع مؤسّسات محلية رائدة مثل "متاحف قطر" و"أشغال" و"لوسيل"، بالإضافة إلى مبادراتنا العالمية في دول مثل جزر المالديف."

وبدوره، علّق علاء مشعل، مدير عام "مصنع بيتومود قطر"، قائلاً: "تعد هذه مشاركتنا الرابعة في معرض "بروجكت قطر"، والتي تميّزت في مشاركتنا بصفة جهة راعية بما أتاح فرصة أفضل بالنسبة لنا للترويج لمجموعتنا المتنوّعة من المنتجات في السوق القطرية. وباعتبارنا شركة متخصّصة بصناعة المواد الكيماوية الجديدة والمنتجات المقاومة للمياه، شكّل هذا الحدث الرائد منصةً ممتازةً للوصول المباشر إلى الأسواق المستهدفة والاطّلاع على الاحتياجات والتوقّعات المختلفة للزوّار. ونحن نتطلّع قدماً لدورة العام القادم من "بروجكت قطر" بحلّة أكبر."