سجلت "محاكم دبي" إنجازاً جديداً في تعزيز مستوى سعادة المتعاملين خلال العام 2016، والذي وصل إلى 92% وفق نتائج تقرير "منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي"، الصادر مؤخراً عن "برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز". وجاءت النتائج الإيجابية الأخيرة نتاج الجهود الحثيثة التي تبذلها المحاكم لتنفيذ محفظة متكاملة من المبادرات النوعية، والمتمحورة بالدرجة الأولى حول دفع مسيرة التحول الذكي، التي تمهد الطريق أمام زيادة كفاءة نظام إدارة الدعاوى وتنفيذ الأحكام وتحسين جودة خدمة المتعاملين، تماشياً مع الغايات الاستراتيجية في تعزيز الثقة بالنظام القضائي محلياً ودولياً.

وحققت "محاكم دبي" نقلة نوعية على صعيد إسعاد المتعاملين، بالتزامن مع الإنجازات المتلاحقة في تطبيق سياسات "التحول الذكي"، والذي وصل إلى 90% بإجمالي 210 خدمة ذكية في العام الفائت. وشكّل إطلاق "المنظومة القضائية الذكية لسعادة المتعاملين" النقلة الأبرز، سيّما وأنّها تستند إلى محفظة متكاملة من المبادرات الداعمة لمسيرة تطوير إجراءات التقاضي والخدمات القضائية بما يتناسب مع الممارسات العالمية الفضلى، وأبرزها "إدارة الأحكام" و"نشر الأحكام" و"ذرى" و"راصد" و"عند الطلب" و"شور" و"قريب" و"المزادات" و"تطبيق المحاكم". وبالمقابل، برز نظام "الصرف الذكي" كأحد أبرز دعائم السعادة، مقدماً مساهمات لافتة في توفير الوقت والجهد وتقليل عدد المراجعين بنسبة 80% بحلول العام 2018، في الوقت الذي كان لـ "برنامج مؤشرات الأداء الذكي" أثر إيجابي في تعزيز عملية صنع القرار وإسعاد المتعاملين ورفع كفاءة الأداء، وفق مقارنات معيارية عالمية.

ولفت سعادة طارش عيد المنصوري، مدير عام "محاكم دبي"، إلى أنّ الالتزام بالعمل وفق التوجّه الوطني، في رفع جودة وكفاءة الخدمات المباشرة المقدمة لإسعاد المتعاملين، شكل الدعامة الأساسية للإنجاز النوعي الأخير في وصول نسب إسعاد المتعاملين إلى 92% خلال العام 2016، مجدداً العزم على مواصلة تنفيذ مستهدفات "الوثيقة الاستراتيجية 2016-2019"، التي حددت إسعاد المتعاملين كأولوية قصوى وغاية استراتيجية ومسؤولية وطنية، استلهاماً من الرؤية الثاقبة والسياسة الحكيمة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي وضع الهيئات الحكومية أمام مسؤولية كبيرة لتحقيق سعادة الناس باعتبارها "مهمة لا تحتمل التأجيل".

وأضاف المنصوري: "شكلت إنجازاتنا المتلاحقة على صعيد تعزيز سعادة متعاملي ومراجعي "محاكم دبي" دفعة قوية لنا لاتخاذ خطوات سبّاقة، أبرزها استحداث إدارة خاصة لإسعاد المتعاملين ضمن الهيكل التنظيمي الجديد، في سبيل رفع مؤشر سعادة المتعاملين وتجهيز متطلبات جودة الخدمات وفق التوجيهات الحكومية بتطبيق خدمات السبع نجوم. وبدأنا مؤخراً العمل وفق منهجية قائمة على تعزيز القدرة على تطبيق معايير التميز المؤسسي ومنظومة التميز الحكومي للجيل الرابع، في سبيل مواصلة الارتقاء بالعمل القضائي وتعزيز الجودة والكفاءة في خدمة المتعاملين."

واختتم المنصوري: "مع اقترابنا من تحقيق غايتنا الجوهرية في إسعاد المتعاملين بنسبة 100%، فإنّنا اليوم أكثر إصراراً على تبني أفضل الممارسات الدولية التي من شأنها تجسيد رؤيتنا في إيجاد "محاكم رائدة متميزة عالمياً"، تحقق عدالة نافذة تتسم بالدقة والسرعة وتقديم خدمات قضائية ميسرة الوصول للجميع."