فازت الإماراتية لمياء طارق علي عبدالله مال الله بالمركز الأول في منافسات النسخة الأولى من بطولة كأس الإمارات الدولي للجمباز الإيقاعي، التي تنظمها مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي وشركة براندس آندترندس، بدعم من مجلس دبي الرياضي، خلال الفترة من 12 إلى 15 مايو الجاري في أكاديمية الحبتور للتنس بمدينة الحبتور.
وجاءت أنجيلا شوديلا بالباكي لاعبة مدرسة شباب دبي الأولمبية في المركز الثاني، وتوجت البطلة الأولمبية الشهيرة مارغريتا مامون الحاصلة على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريودي جانيرو في العام الماضي الفائزات بالمراكز الأولى في فئات الأطفال من مواليد 2005 إلى مواليد 2011.
وشهدت أول أيام البطولة منافسات قوية وتألقًا كبيرًا للإماراتيات المشاركات، ويشارك في البطولة 370 متسابقة من 25 دولة مختلفة حول العالم، يتنافسن في مختلف الفئات من عمر الخامسة حتى عمر 18 سنة، كما تشارك أربعة أندية محلية بأكثر من 50 لاعبة في البطولة بما فيهم أصغر مشاركات في الإمارات من عمر 5 سنوات.

طارق مال الله: النجاح لا يأتي بسهولة
عبر طارق علي عبدالله مال الله عن سعادته بفوز ابنته لمياء بالمركز الأول في منافسات البطولة لفئة 6 سنوات، وقال: "لقد ضحت لمياء بالكثير من وقت لعبها وبالأوقات التي كانت تحب أن تقضيها مع صديقاتها من أجل التدريب للوصول إلى المستوى الذي وصلت إليه الآن، ولابد أن نعترف جميعًا بأن النجاح لا يأتي بسهولة وفي هذه الرياضة على الأخص يتطلب الكثير من الجهد والتضحيات بالتدريب والعمل الشاق، فقد اجتهدت أنا وزوجتي كثيرًا في تدريب لمياء، حيث كنا نأخذها من المدرسة إلى النادي مباشرة لتقضي أربع ساعات يوميًا في التدريب ولم يكن هناك أي تعارض بين التدريب والدراسة حيث حصلت على الدرجات النهائية في جميع المواد، كما ذهبنا إلى معسكر في روسيا لمدة أسبوعين لتتدرب 8 ساعات يوميًا  من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الواحدة ظهرًا، ومن ثمن من الرابعة مساءً حتى الثامنة مساءً، وذلك استعدادًا لخوض منافسات البطولة في دبي".

لمياء: أحلم بمقابلة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد 
وقالت لمياء طارق: "أحلم بأن أقابل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) وأن أسلم عليه، ودائماً أجعل أمام عيني كلمة سموه (أنا وشعبي نحب المركز الأول) ولن أرضى إلا أن أكون بالمركز الأول لأضع دولة الإمارات العربية المتحدة في الصدارة، وأنا فخورة بأبي وأمي اللذين يتعبان معي كثيرًا لتحقيق طموحي وأحلامي، فأنا أطمح إلى أن أصل إلى العالمية وأشارك في البطولة الأولمبية الدولية المقبلة، لذلك لن يتوقف هدفي عند هذه البطولة فأنا أستعد لخوض منافسات بطولة أخرى ستقام في فرنسا بعد 7 أشهر".
وتعتبر هذه البطولة هي الأكبر من نوعها التي تنظم في دولة الإمارات العربية المتحدة، من حيث عدد المشاركات والحكام، كما تكتسب البطولة أهمية أكبر بوجود البطلة مارغريت مامون التي تحظى بشعبية كبيرة وسط عشاق هذه اللعبة.