بحث سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع مع سعادة فرانك مولن سفير المملكة الهولندية لدى دولة الإمارات، فرص تعزيز العلاقات في المجال الصحي، بحضور الدكتور عيسى جكة المنصوري مدير مكتب وكيل الوزارة ومدير العلاقات الصحية الدولية، وذلك في ديوان الوزارة بأبوظبي.

وفي بداية اللقاء رحب سعادة الوكيل بالسفير الهولندي وأشاد بالتطور اللافت للعلاقات بين البلدين، وجرى متابعة نتائج اللقاء الذي جمع معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع مع معالي مارتن فان رين، وزير الدولة للصحة والرعاية الاجتماعية والرياضة في دبي مطلع شهر ابريل الماضي. واستعرض اللقاء المسار الإيجابي الذي يرتقي بالعلاقات الصحية وتبادل الزيارات والخبرات وفرص التدريب الطبي المستمر واستقطاب أطباء متميزين وتنشيط حركة الأطباء الزائرين وعلاج المواطنين في المراكز الطبية الرائدة في هولندا، فضلاً عن أحدث النظم الإدارية للمنشآت الطبية وتقنية المعلومات الصحية والصناعات الدوائية وتكنولوجيا المعدات الطبية، وترخيص الأطباء الهولنديين في الدولة.

وأكد الدكتور العلماء على أهمية تفعيل النتائج الإيجابية لاجتماع معالي وزيري الصحة في دبي لتعزيز العلاقات الصحية وتنميتها للارتقاء بجودة قطاع الرعاية الصحية وتطوير المنظومة الصحية في البلدين، ولفت سعادته إلى تحقيق القطاع الصحي في الدولة نتائج متميزة في مؤشرات التنافسية العالمية بفضل تحقيق أرقى معايير الجودة في الأداء والبنية التحتية وكفاءة الكوادر الطبية، بما يتناسب مع استراتيجية الوزارة في تقديم أفضل الخدمات العلاجية والوقائية للمجتمع في بيئة صحية مستدامة وفق سياسات وتشريعات وبرامج وشراكات فاعلة محلياً ودولياً بما يساهم في تعزيز سمعة الدولة خارجياً وتعزيز صورة المجتمع الآمن صحياً.

من جانبه أشاد السفير الهولندي باللقاء الذي جمع معالي وزيري الصحة في كلا البلدين والنتائج المثمرة على صعيد تطوير العلاقات الصحية مع دولة الإمارات في تبادل الخبرات بمجالات التدريب وخدمات العلاج والتشخيص. وأعرب عن تقديره لمستوى القطاع الصحي في دولة الإمارات وأكد استعداد بلاده لتوسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات الصحية مع دولة الإمارات.