أعلنت مؤسسة تاكسي دبي بهيئة الطرق والمواصلات، عن ارتفاع كبير في أعداد الطلبة المنتسبين لخدمة النقل المدرسي التابعة للمؤسسة منذ بداية الفصل الدراسي الثالث، وذلك بمعدل بلغ قرابة 133%، حيث زاد عدد الطلبة المسجلين في الخدمة من قرابة 3000 طالب في الفصل الدراسي الثاني، إلى نحو 7000 طالب حاليا ، وزيادة عدد الحافلات من 130 إلى 272 حافلة مدرسية. 
وقال محمد سعيد الظهوري، مدير إدارة النقل المدرسي في مؤسسة تاكسي دبي، إن هذه الإحصاءات تشير إلى ارتفاع نسبة الثقة التي يوليها الطلاب وأولياء أمورهم بمنظومة النقل المدرسي، في ظل التزام مؤسسة تاكسي دبي في الهيئة بتطبيق أعلى معايير السلامة والجودة في تشغيل ومراقبة أداء النقل المدرسي ورفع مستواه مثل عدم زيادة سرعة الحافلة عن 80 كم/ساعة، وتعيين مشرف في كل حافلة نقل طلاب في جميع المراحل الدراسية، وتزويد الحافلة المدرسية بكاميرات مراقبة خارجية توفر رؤية أفضل للسائق، وتزويدها بمنبّه صوتي عند الرجوع إلى الخلف بهدف تنبيه المارة، مشيرا إلى أن الحافلات الجديدة لمؤسسة تاكسي دبي مزودة بأفضل وسائل السلامة والأمان، وكاميرات مراقبة تلفزيونية مربوطة بمركز التحكم التابع للمؤسسة يمكن الرجوع إليها عند الضرورة، يمكن من خلالها رصد الحركة المتصلة بالطالب من خلال جلوسه على المقعد، وحالة عدم نزوله من الحافلة، إضافة الى جهاز تتبع الحافلة من خلال الأقمار الاصطناعية الذي يتولى آلية إرسال رسائل نصية لأولياء الأمور تُبين وقت دخول أبنائهم الحافلة، ومعرفة موعد وصولهم للمدرسة أو منازلهم بأمان.
وأوضح، بأن 87 % هو معدل شعور الطلاب بالأمان والراحة في عام 2016 عن مستوى السلامة في الحافلات المدرسية حسب استطلاعات الرأي والاستبانات التي ترصد المؤسسة من خلالها نسبة رضى الطلاب وأولياء الأمور عن مستوى السلامة في الحافلات المدرسية.