قدّم الخبير المالي المدير العام لموقع «بيزات دوت كوم»، المتخصص في مساعدة الأفراد على تحقيق أهدافهم المالية، المستشار المالي صلاح الحليان، 10 إرشادات ونصائح للاستثمار الجيد والنجاح المالي، تتمثل في ما يلي:

1- لا تستثمر لدى أشخاص أو مؤسسات غير مرخصة من المصرف المركزي أو الدائرة الاقتصادية أو وزارة الاقتصاد، وبلغ السلطات لتتأكد كلما عرض عليك شخص استثماراً ذا مردود أو ربح خيالي، لاسيما إذا طلب منك أن تُبقي العرض طي الكتمان، وألا تخبر أحداً (لأنه يحتال ولا يريد أن ينكشف).

2- اسأل واستفسر عن مؤهلات الشخص المالية والاستثمارية واتصل في السلطات المعنية، للتأكد من الشخص والمؤسسة التي يعمل لديها، ومن الأفضل استشارة خبير آخر وأخذ نصيحة ثانية قبل المضي في الاستثمار، ولا تسلم شخصاً نقوداً من دون أخذ إيصال رسمي. كما أنه من الأفضل عدم التعامل في النقود الكاش، لكن عن طريق الشيك المصرفي المحول إلى حساب الشركة وليس حساباً شخصياً.

3- لدى معظمنا ضعف المعرفة بالاستثمار، وهي صفة موجودة في كثير من الناس بأماكن مختلفة من العالم حتى في الدول المتقدمة، وتسبب مشكلة دائمة في الإقلال أو انعدام مردود الأموال العاملة أو المستثمرة، ما يعرض الناس إلى مخاطر مالية مستقبلية وفشل مالي، لذلك حاول التحقق دائماً من جميع التفاصيل واكتساب المزيد من المعرفة الاستثمارية.

4- يعرف الاستثمار بتوظيف أو استخدام رأس المال لإيجاد المزيد من المال من خلال وسائل استثمار دخل أو وسائل ذات مخاطر عالية تزيد وتضاعف رأس المال، ويمكن أن تلخص عملية الاستثمار المالية بالشخص الذي يضع أموالاً في وسيلة استثمارية راغباً في ربح كمردود لكده وكسبه.

5- من وسائل الاستثمار، هناك الأسهم والسندات والأوراق المالية، إضافة إلى المحافظ الاستثمارية المشتركة والعقود الاستثمارية المستقبلية الاختيارية. وتعد الأسهم جزأ من كعكة الشركة، فإذا اشتريت أسهماً لشركة ما، فإنك تعد مالكاً لجزء من هذه الشركة، إذ إن هناك أنواعاً من الأسهم، منها الأسهم العادية، كما توجد الأسهم المفضلة، فضلاً عن الأسهم القوية للشركات الـ500 المستقرة والكبيرة وذات الأداء المربح الموجودة على جدول وكالة «ستاندارد آند بورز» العالمية للتصنيفات الائتمانية، الذي يتغير تبعاً لأداء الشركات.

6- تصدر المؤسسات الخاصة والحكومة السندات التي تعد قرضاً يقدمه المستثمر مقابل ربحية ومردود استثماري محدد وفي فترات زمنية مقابل الإقراض، لذا فإنها تسمى بوسائل الاستثمار ذات الدخل الثابت. وعند نهاية عمر أو مدة السند تدفع قيمة السند أو القرض الأصلية للمستثمر، لذلك تعد السندات ذات ضمانات أفضل من الأسهم وأقل خطورة.

7- المحافظ الاستثمارية المشتركة، وهي عبارة عن مجموعة أسهم وسندات وأية وسائل استثمارية أخرى مملوكة لمجموعة مستثمرين، وتدار بواسطة شركة استثمارات. وتمتاز هذه المحافظ بأدائها المستقر مقارنة بالأسهم وأكثر مردوداً من السندات، وكثير منها يكون ذا حجم مالي كبير.

8- احذر جميع دعوات الاستثمار ومضاعفة الأموال عن طريق الإنترنت مهما كانت مغرية أو تظهر حقيقية، كما يجب ألا تكشف عن رقم حسابك البنكي أو بطاقة الائتمان.

9- لكي نستفيد من قوة الكسب المالي الذي يمتد إلى سنوات عمرنا العملية التي قد تصل في بعض الأحيان إلى 45 عاماً من العمل الدؤوب، نبدأ باتباع أسلوب توفيري وادخاري منتظم، باقتطاع نسبة معينة من الراتب الشهري في بداية كل شهر لتحويلها إلى حساب توفير وادخار يفتح خصيصا لهذا الغرض، بحيث يتم تحويل الفائض النقدي المتوافر في نهاية الشهر إن وجد أيضاً إلى الحساب نفسه، فضلاً عن تحويل العلاوات السنوية وأي مداخيل إضافية لسنا بحاجة لها إلى حساب التوفير