يعرف التصيد الاحتيالي بأنه عملية احتيال يحاول من خلالها قراصنة الإنترنت الحصول على المعلومات الشخصية والتفاصيل المصرفية الخاصة بك، عبر إرسال رسائل إلكترونية مزيّفة، لكنها تبدو أصلية ومرسلة من مراكز مالية أو جهات أخرى، وفقاً لمصرف أبوظبي الإسلامي، الذي بين أن هذه الرسائل الإلكترونية قد تبدو قانونية، إذ يطلب من خلالها تقديم معلومات حساسة (مثل هوية المستخدم أو كلمات المرور أو رموز التعريف الشخصي أو بيانات البطاقة أو أرقام الحسابات وغير ذلك) عن طريق إرسال رابط يؤدي إلى موقع إلكتروني مزيّف يمكّن مجرمي شبكات الإنترنت من الحصول على التفاصيل الشخصية الخاصة بك، والتي تستخدم لاحقاً لأغراض الاحتيال المالي.

وأوضح المصرف أن عمليات الاحتيال المشابهة التي تتمّ عبر استخدام الرسائل النصية القصيرة تسمى بـ«SMSishing»، أما تلك التي تتمّ عبر الاتصالات الهاتفية (معظمها الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت VOIP) فتسمّى بـ«Vishing».

وشدد على أهمية التعامل بحذر شديد مع كل رسائل البريد الإلكتروني المخادعة حتى لو تعرّفتم إلى اسم المرسل، وحذف رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من مصادر غير معروفة على الفور مهما كانت تبدو مهمّة، فضلاً عن عدم الرد على رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة غير المرغوب فيها، وتجنب مشاركة بيانات حسابك أو معلوماتك الشخصية، إضافة إلى عدم فتح أو الضغط على أي رابط مرفق مع رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة.