تنظم وزارة الاقتصاد خلال الفترة من 14 إلى 18 مايو/ أيار الجاري معرضاً سياحياً متنقلاً في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت شعار "زوروا_الإمارات"، حيث يجوب المعرض العواصم الخليجية للترويج للمقاصد والخدمات السياحية في دولة الإمارات باعتبارها وجهة سياحية رائدة ومستدامة في المنطقة والعالم.

يترأس وفد الدولة المشارك في المعرض سعادة محمد خميس المهيري، وكيل وزارة بوزارة الاقتصاد ومستشار الوزير لشؤون السياحة، ويضم ممثلين عن هيئات ودوائر السياحية في مختلف إمارات الدولة، وممثلين عن شركات الطيران الوطنية والمنشآت الفندقية وشركات السياحة والسفر والعطلات في الدولة.

ومن المقرر أن يبدأ المعرض جولته التي تستمر خمسة أيام من العاصمة العمانية مسقط، لينتقل في اليوم التالي إلى الدوحة، ثم يتجه إلى المنامة، ومنها إلى الكويت، ليحط رحاله في اليوم الخامس في العاصمة السعودية الرياض. ويتخلل فعالياته في كافة هذه المحطات عدد من الأنشطة واللقاءات والعروض التي تهدف إلى تعريف الزائر الخليجي بالتطور والتنوع الذي يشهده القطاع السياحي في دولة الإمارات.

وأوضح سعادته أن المعرض الترويجي المتنقل في دول الخليج يمثل محطة مهمة في مسيرة الجهود الوطنية الجماعية التي تنظمها وزرة الاقتصاد بمشاركة الهيئات والدوائر السياحية المحلية، بهدف الارتقاء بمكانة الإمارات كوجهة سياحية متميزة وتعزيز تنافسيتها الإقليمية والعالمية كمقصد سياحي متكامل ومستدام في منطقة الخليج، حيث نسعى من خلاله إلى إبراز التنوع السياحي للإمارات وتسليط الضوء على أهم مزاراتها وخدماتها الفريدة التي تقدمها للسياح والزوار، مشيراً إلى أهمية المعارض الترويجية المتنقلة في إثراء الصورة الذهنية للسياحة في دولة الإمارات لدى السياح من خارج الدولة.

وأضاف سعادته: "تعد دول مجلس التعاون الشقيقة في مقدمة الأسواق ذات الأولوية والاهتمام في الخطط والسياسات التي وضعتها دولة الإمارات للترويج السياحي لمزاراتها وخدماتها، نظراً إلى ما يربطنا بها من علاقات أخوية على أعلى مستوى، فضلاً عن القرب الجغرافي والتسهيلات الكاملة تقريباً في وسائل وإجراءات السفر والتنقل والإقامة، فالبيت الخليجي واحد، والتعاون بيننا يشمل كافة المجالات، ومن أبرزها السياحة البينية التي نعمل على تنميتها بصورة مستمرة".

وكشف المهيري عن أن  عدد زوار الدولة بلغ 24.8 مليون زائر خلال عام 2016 ، و دول مجلس التعاون تستحوذ على 17 في المئة إجمالي الزوار، يتصدرهم مواطنو المملكة العربية السعودية بنسبة 8% من إجمالي الزوار بواقع 1.96 مليون زائر سعودي خلال عام 2016، يليهم العمانيون بنسبة 5.4%، ثم الكويتيون بنسبة 2%، فالقطريون بنسبة 1%، وأخيراً البحرينيون بنسبة تصل إلى 0.7%.

وأكد المهيري أن المعرض يوفر عبر منصاته الخمس مظلة ترويجية فريدة لتعظيم حصة سوق السياحة والسفر الإماراتية من الزوار الخليجيين، واستقطاب أعداد أكبر من سياح هذه الدول الشقيقة، حيث توفر الإمارات للسائح الخليجي خيارات عديدة ومتنوعة لمختلف أنواع العطلات والأنشطة السياحية، مشيراً إلى أن المزارات والمقاصد الإماراتية أثبتت جاذبيتها الكبيرة للسائح الخليجي.