في إطار التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين مختلف غرف التجارة الخليجية، استقبلت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً في مقرها وفدين من غرفة تجارة وصناعة القصيم وغرفة تجارة وصناعة البحرين وذلك لتبادل الخبرات والمعرفة، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال شهادات المنشأ والتصديقات وتسجيل العضوية والأنظمة الذكية.

وعرضت الغرفة خلال اجتماعها مع الوفدين أفضل ممارسات الغرفة في خدمات العضوية والتصديق وشهادات المنشأ، بالإضافة إلى الاطلاع على أفضل ممارسات غرفة دبي في إدارة خدمات العملاء والأنظمة المستخدمة. 

ونوه عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي  خلال استقباله للوفد الزائر بالدور البارز الذي تلعبه إدارة خدمات العضوية والتوثيق التجاري في الغرفة، حيث بلغت عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال العام الماضي 923 ألف شهادة، حيث تطبق الغرفة أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في هذا المجال. 

ولفت نصيب أن عدد دفاتر الإدخال المؤقت للبضائع الصادرة والواردة في الدولة بلغ مع نهاية العام الماضي 5500 دفتر إدخال لبضائع بقيمة تصل إلى 3.1 مليار درهم، مؤكداً أن هذه الخدمة تساهم في تعزيز ريادة دبي في مجال تسهيل التجارة العالمية، ودعم قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض في دبي.

ولفت نصيب إلى ان التعاون مع غرفتي القصيم والبحرين قائمة وفعالة، ويعكس عمق الراوبط الثنائية، مشدداً في هذا المجال على أن خبرات غرفة دبي ومبادراتها المتنوعة مسخرةٌ لخدمة الأشقاء السعوديين والبحرينيين، وبما يضمن تحقيق الأهداف الموضوعة.

وجال الوفد الزائر بعد الاجتماع في مقر الغرفة في جولة تفقدية حيث تم استعراض مزايا مبنى غرفة دبي الصديق للبيئة والحائزة على شهادة اعتماد الريادة في تصميم أنظمة الطاقة وحماية البيئة (لييد)، وتفقد الخدمات والمرافق الأخرى للغرفة وخصوصاً إدارة العضوية والتوثيق التجاري.