استضاف المجلس الوطني للإعلام وفداً  من الجمعية الكولومبية للصحافة والإعلام برئاسة غوستافو كاسسبوينا، الرئيس التنفيذي للجمعية الذي يزور الدولة حالياً بهدف تعزيز الصداقة وتفعيل التعاون المشترك بين البلدين، وبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 
وتم إطلاع الوفد خلال الزيارة التي قام بها في الفترة من 7 ولغاية 9 مايو الجاري على إنجازات الدولة في المجالات المتخصصة، بما فيها  قطاع الإعلام، والاقتصاد، وقطاع التعليم، والطاقة المتجددة، كما اشتملت الزيارة بحث مجالات التعاون والعمل المشترك من خلال مبادرات تدعم الجهود الرامية إلى تعزيز التعاون والصداقة بين البلدين. كما تخللها أيضاً بحث إمكانية تقديم برنامج تلفزيوني عبر عدد من القنوات البارزة في جمهورية كولومبيا يتناول مكانة المرأة الإماراتية ودورها في عملية النهضة التي تشهدها الدولة في مختلف الجوانب.
وأشاد الوفد الزائر بالصورة المشرقة لدولة الإمارات، والسمعة الطيبة التي تحظى بها حكومتها وشعبها في كولومبيا، كما أبدى إعجابه بالإنجازات الحضارية التي حققتها الدولة في فترة زمنية قصيرة، وبحث الطرفان سبل نقل قصص نجاح دولة الإمارات للجمهورية الكولومبية، وذلك بالتعاون مع الجمعية الكولومبية للصحافة والإعلام وقسم المراسلين الأجانب بالمجلس الوطني للإعلام 
وعلى هامش الزيارة نظم المجلس الوطني للإعلام سلسلة من اللقاءات والاجتماعات للوفد الزائر، بما فيها لقاء مع معالي شما المزروعي،  وزير الدولة لشؤون الشباب، وجولة ميدانية في وكالة أنباء الإمارات، والاتحاد النسائي ومدينة مصدر، وغيرها من اللقاءات التي تخدم تنمية وتطوير أطر التعاون وتعزيز العلاقة الإماراتية الكولومبية في مجالات التعليم والطاقة المستدامة والإعلام والمرأة والسياحة. 
وتندرج استضافة الوفد الكولومبي ضمن رؤية المجلس الوطني للإعلام للنهوض بقطاع الإعلام بما يسهم في إبراز الصورة الحضارية المشرقة، والمكانة المتميزة للدولة داخلياً وخارجياً، والتركيز على دور الإعلام الهادف في تعزيز أواصر الصداقة بين الشعوب والدول، وإيجاد أرضية عمل مشتركة لتفعيل منهجيات التعاون على كافة الصعد.