أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن كلية المدينة الجامعية في عجمان تعتبر من الصروح التعليمية الجديدة وواحدة من الجامعات التي تركز على الإنسان ..
وأصبح من الضروري اضافة كليات وتخصصات جديدة ووضع مناهج دراسية أكاديمية مرموقة تسعى لرقي الشباب وتخريج كوادر مواطنة تكون قادرة على قيادة وإدارة المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة.
وقال سموه إن بناء الإنسان يأتي في أولوية واهتمام القيادة الرشيدة لدولة الامارات قبل أي شيء لأنه هو الركيزة الأساسية لبناء مجتمع قادر على التحضر والبناء والعمل من خلال تسلحه بمختلف العلوم والمعارف الأكاديمية التي تؤهله ليكون فردا صالحا في المجتمع.
جاء ذلك خلال حضور سموه الاحتفال الذي أقيم اليوم بتخريج الدفعة الثانية من طلبة وطالبات كلية المدينة الجامعية في عجمان والبالغ عددهم /354 / طالبا وطالبة في مختلف كليات الجامعة وشهده الى جانب سموه .. سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط رئيس مجلس إدارة كلية المدينة الجامعية في عجمان.
وأضاف سموه أن هذه الدفعة الجديدة تشكل رصيدا وثروة حقيقية من شباب وشابات الوطن الذين نأمل لهم النجاح والتوفيق في حياتهم العملية ودخول سوق العمل.
وهنأ صاحب السمو حاكم عجمان الخريجين وأولياء أمورهم .. وقال إن تخريج دفعات متتالية من الخريجين من الجامعات في دولة الامارات عامة وامارة عجمان خاصة يأتي تتويجا للنهج الصحيح الذي تسير عليه قيادة هذا الوطن واهتمامها بالإنسان الذي يعتبر افضل راس مال يتم تأهيله ليكون قادرا على أداء دوره في خدمة الوطن بما لديه من أفكار ومبادرات علمية تلقاها في الجامعات والكليات التي تلقى الرعاية والمساندة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والذين يسعون دائما لوضع الخطط والبرامج التي من شأنها تطوير التعليم ويولون البرامج الأكاديمية اهتماما كبيرا لتخريج طلاب على مستوى عال من العلم والمعرفة .
حضر حفل التخرج الذي أقيم في قاعة الإمارات للضيافة .. معالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وسعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان وعدد من مدراء الجامعات في الدولة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة ورؤساء ومدراء الدوائر الاتحادية والمحلية بجانب عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وأولياء وذوي الخريجين.
وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس مجلس إدارة كلية المدينة الجامعية أن تقديم التعليم الجيد وعالي الجودة يتصدر أولويات حكومة عجمان التي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الأجندة الوطنية لدولة الإمارات ولإمارة عجمان في إعداد جيل جديد من القادة والمبتكرين المؤهّلين بالشكل الأمثل لتحقيق أعلى درجات التميز والوصول إلى التطلعات الاستراتيجية والأهداف السامية لدولة الامارات.
وقال "كلّنا فخر بالنمو والتقدم الملحوظين بين أوساط الطلبة في عجمان المتسلحين بالرغبة والجاهزية للتعلم واكتساب المهارات الجديدة التي تلبي احتياجات سوق العمل بالإضافة إلى شغفهم الحقيقي للتعلم وهو ما يتجلّى بوضوح في أدائهم المتفوق وتفانيهم في العمل الجاد من أجل الحصول على شهادة جامعية وترسيخ دورهم المحوري كأعضاء فاعلين في المجتمع.
وتوجه الشيخ راشد بن حميد بأسمى آيات التهاني والتبريكات للخريجين والخريجات سائلا الله عز وجل لهم ولأولياء أمورهم كل التوفيق والسداد في رسم ملامح مستقبل أفضل.
وبدأت مراسم حفل التريج بوصول صاحب السمو حاكم عجمان الى مقر الاحتفال حيث ألقى معالي ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي كلمة الحفل الرئيسية والذي أقيم في مركز الإمارات للضيافة للاحتفاء بالدفعة الثانية من الخريجين والتي سجلت زيادة بواقع 100 طالب بالمقارنة مع الدفعة الماضية.
واعرب معالي ضاحي خلفان عن سعادته أن يكون متحدثا رئيسيا أمام هذا الجمع وهذه الكوكبة من خريجي كلية المدينة الجامعية بعجمان وفي هذا الصرح العلمي الكبير الذي ترسخ وجوده كمؤسسة علمية ثقافية ليصبح رافدا من روافد التنمية الشاملة في دولتنا تحقيقا لرؤية قيادتنا الرشيدة في استشراف المستقبل واحتفاء بنجاح أبنائنا وبناتنا بعد سعي علمي طويل وافتخارا بتخرج هذه الدفعات من أبناء هذا البلد الطيب.
واكد في كلمته أن دولتنا وقياداتنا وأهليكم ليفخرون بكم ويعلقون عليكم آمالا كبيرة بعد أن أنهيتم مرحلة هامة من المراحل العلمية وأنتم مقبلون على حياتكم العملية لخدمة وطنكم الذي لم يبخل عليكم بشيء سعيا منه للبناء بسواعدكم والاستفادة من علمكم ومعرفتكم ولنا فيما قاله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" حافزا ودافعا للجد والاجتهاد والإخلاص في العمل حيث قال سموه " إن هدفنا الأساس في دولة الإمارات هو بناء الوطن والمواطن وإن الجزء الأكبر من دخل البلاد يسخر لتعويض ما فاتنا واللحاق بركب الأمم المتقدمة التي سبقتنا في محاولة منا لبناء بلدنا".
وقال انه يجب علينا جميعا ان نكون خير سفراء لهذا الوطن وأن نعطيه بصدق كما أعطانا بسخاء حتى نسهم معا في دعم المسيرة الحضارية الكبرى التي نعيشها اليوم ولتظل دولتنا دائما منارة للعلم والعلماء.
وأوصى سعادته الخريجين بألا تأخذكم زحمة الحياة فتنسوا من أوصلكم إلى ما أنتم فيه اليوم وخذوا من ماضيكم عبرا تستفيدون منها فآباؤكم وأمهاتكم هم المناهل الطيبة والمدارس الحقيقية التي تعلمتم منها مبادئ الحياة قبل أن تتعلموا في المدارس والجامعات فأحسنوا إليهم .. واسمعوا ماذا قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي.. " الشيخ راشد أبي ومعلمي وقدوتي ومدرستي التي تعلمت فيها المبادئ والقيم والأخلاق والإرادة والقيادة وأهم ما تعلمته منه حب الناس وحسن معاملتهم .. والدي الشيخ راشد شمعة تضيء الطريق أمامي في كثير من دروب الحياة ومسالكها".
واكد سعادته ان هذا هو نهجنا وأدبنا وقدوتنا ولا تنسوا أنكم أنتم الاستثمار الحقيقي للوطن والقواعد التي ترتكز عليها جهود التنمية واستشراف المستقبل وهذا ما أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حينما قال : " أبناء الإمارات هم أساس الوطن وعماده وثروته وليس النفط وسوف تكون استثماراتنا فيهم وهم الاستثمار الحقيقي الدائم ويجب تهيئة أرض الواقع لهم وأرض الواقع هو العمل".
وأشاد معالي ضاحي خلفان بالرجال المخلصين الذين أسسوا دولتنا ورفعوا قواعدها وأقصد بذلك المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" والحكام المخلصين من حوله أولئك القادة الحكماء الذين تركوا لنا إرثا عظيما فعلينا أن نكون أمناء عليه وقادرين على رد الجميل لأصحابه..
واسمعوا ماذا قال صاحب السمو الشيخ زايد رحمه الله " إن الحاضر الذي نعيشه الآن عـلى هذه الأرض الطيبة هو انتصار على معاناة الماضي وقسوة ظروفه".
وتقدم في ختام كلمته بالتحية والتقدير للشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس مجلس الأمناء وأعضاء المجلس وهيئة التدريس والأهالي وكل من كانت له يد في هذا الإنجاز الكبير الذي نشهده اليوم وبوركت مساعيهم التي أثمرت هذه الثمار الطيبة التي ستؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.
ثم القى سعادة عبدالعزيز الجسمي ممثل مجلس إدارة الكلية عضو مجلس الإدارة كلمة رحب فيها بصاحب السمو حاكم عجمان والحضور معربا عن سعادة الغامرة بمناسبة تخريج الدفعة الثانية من خريجي كلية المدينة الجامعية مهنأ الخريجين على بلوغيهم الهدف واستحقاقهم الدرجة العلمية بجدارة واقتدار وال زويهم .
واكد ان ما ترونه من مظاهر ابتهاج في هذا الصرح العلمي اليوم انما هو بعض التعبير والتقدير الذي نقدمه ونشعر بالفخر والاعتزاز ونحن نهدي الوطن 354 نجما من أبنائه الخريجين الذين نهلوا العالم في هذا الصرح العلمي كلية المدينة الجامعية التي تفرعت من مؤسسة / ار للتعليم والتطوير الأكاديمي/ وأصبحت مصدر اشعاع ونور نعتز بها.
وأوضح انه منذ بزوغ فجر كلية المدينة الجامعية وملس أمناء الكلية وادارتها واساتذتها وضعوا نصب اعينهم الوصول بالكية الى مكانة مرموقة وسمعة رفيعة لتكون الأكثر تميزا من خلال توفير بيئة اكاديمية هدفها رعاية الابداع والتميز والابتكار في كل المجالات ومطالب سوق العمل فقامت باستحداث البرامج الاكاديمية لجميع البرامج المطروحة لضمان الجودة وكذلك فتح قنوات التواصل والتعاون مع الجامعات لمحلية والإقليمية والدولية واستقطاب أفضل الكفاءات من ذوي الخبرات المتميزة لأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية.
وأكد سعادة عبدالعزيز الجسمي ان كل ما حققته الكلية في مجال التعليم العالي يرجع الى اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان والرعاية الشاملة لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والمتابعة الدقيقة للشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس مجلس الأمناء وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بالكلية.
وفي ختام حفل التكريم .. قدم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي والشيخ راشد بن حميد النعيمي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك هدية تذكارية لمعالي ضاحي خلفان بمناسبة مشاركته وحضوره حفل التكريم ..ثم تفضل سموه بتوزيع شهادات التخرج والامتياز بدرجة البكالوريوس على 26 طالبا وطالبة ممن حققوا نتائج متميزة وأداء متفوقا خلال العام وذلك ضمن المجالات والاختصاصات المختلفة بما في ذلك إدارة الأعمال والمحاماة والعلاقات العامة والإعلان والتعليم وادارة الموارد البشرية.. كما تسلم 24 طالبا من برنامج الماجستير في إدارة الأعمال والماجستير في المحاماة شهادتهم العلمية.
وتلقى صاحب السمو حاكم عجمان هدية تذكارية بهذه المناسبة عبارة عن وسام الجامعة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس مجلس الجامعة تقديرا لما يقدمه سموه من دعم لهذه الكلية .. كما تلقى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك هديتين مماثلتين.
بعد ذلك تابع سمو ولي العهد توزيع شهادات التخرج على الطلبة والطالبات في مختلف التخصصات ومنها الدبلوم المهني بالتدريس وبكالوريوس في القانون تخصص إدارة الموارد البشرية والإدارة والمالية والمحاسبة ونظم المعلومات والتسويق والعلاقات العامة وتخصص الاعلان.
من جانبه تقدم سعادة عمران خان رئيس كلية المدينة الجامعية بعجمان والمدير التنفيذي لمؤسسة "آر" للتعليم والتطوير الأكاديمي بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على دعمه المتواصل في بناء وتطوير المرفق الجديد للجامعة والذي سيتم افتتاحها في شهر سبتمبر المقبل حيث يعتبر هذا المرفق أحد المشاريع التابعة لمؤسسة "آر" " للتعليم والتطوير الأكاديمي والبالغة قيمتها حوالي مليار درهم وذلك انطلاقا من الدعم اللامحدود من قبل حكومة عجمان والتركيز المكثف على التحسين المستمر في جودة التعليم المحلي .
وأعرب عن سعادته برعاية وحضور صاحب السمو حاكم عجمان لحفل التخريج وإنه لشرف كبير ومدعاة للفخر أن نحتفي اليوم بالنجاح الكبير لأبنائنا وبناتنا الخريجين ونتقدم لهم ولأولياء أمورهم بخالص التهاني والتقدير لجهودهم والتزامهم الوثيق من أجل تحقيق أهدافهم الطموحة.
تأسست كلية المدينة الجامعية بعجمان التي تعد أكبر مؤسسة للتعليم العالي في إمارة عجمان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان خلال العام 2012 ويرأس مجلس إدارتها الشيخ راشد بن حميد النعيمي وذلك وفق رؤية طموحة تهدف إلى توفير بيئة علمية متكاملة ومواتية للبحث العلمي والتطوير الشخصي لدى الطلاب وتنضوي الكلية تحت ملكية وإدارة مؤسسة "آر" للتعليم والتطوير الأكاديمي /READ/ الذراع التعليمي التابع لشركة "آر" القابضة.