شهد اليوم الافتتاحي لمعرض "بروجكت قطر 2017"، الحدث التجاري العالمي الأكبر من نوعه المخصّص لمواد ومعدّات وتقنيات البناء في قطر، انطلاق سلسلة ورش العمل المستفيضة التي من المقرّر أن تستمر على مدار الأيام الأربعة للحدث بمشاركة كبار الخبراء وصنّاع القرار والمسؤولين المتخصّصين للوقوف على أهم القضايا والموضوعات الرئيسة ذات الصلة بقطاع البناء والتشييد في منطقة الخليج العربي، من كودات البناء وأفضل الممارسات المتّبعة دولياً إلى آليات تقييم الجودة والاستدامة في تصميم المباني.

وتمحورت الدفعة الأولى من ورش العمل التي جرى تنظيمها خلال اليوم الأول للحدث حول أربع موضوعات رئيسة تمثّلت في كل من "التعاون في تحسين كودات البناء في منطقة الخليج العربي" برئاسة مارك جونسون، نائب الرئيس التنفيذي لقسم تطوير الأعمال في "مجلس الكود الدولي" (ICC)؛ و"تقييم الجودة - النهج الإستراتيجي" لـ محمد فاروق، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في شركة "إكسليديا" (Excelledia)؛ في حين قدّم جو أزارلو، كبير مهندسي الاستدامة في شركة "كوهلر" (Kohler Co.)، ورشة العمل الثالثة بعنوان "الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة والنجاح في توفير المياه في تصميم المباني"، وتناولت ورشة العمل الأخيرة موضوع "المفارقة في أفضل الممارسات العالمية" برئاسة سامر ديبس، استشاري نظم إدارية في شركة "إي. جه. إس" (EGS).

واستمرّت سلسلة ورشة العمل على مدار اليوم الثاني للمعرض وسط نقاشات حول محاور أساسية عدّة، شملت "تجنّب النزاعات: الحل البديل لتسوية النزاعات" برئاسة روب جاكسون، المدير الإقليمي في "المعهد الملكي للمساحين القانونيين"؛ و"النظم المتكاملة والخدمات الذكية" تقدمة إبراهيم كوكاجوز، مدير المشاريع في إدارة مشاريع قطر - المدينة الذكية؛ و"نظرة إلى كودات البناء الأخضر العالمية" لـ دايف والز، المدير التنفيذي لبرامج الاستدامة في "مجلس الكود الدولي".

وتخلّلت فعاليات اليوم الثاني أيضاً جلسة تجريبية مباشرة وعرضاً تقديمياً شاملاً برئاسة إد جيمس، رئيس قسم المحتوى والتحليل في شركة "ميد للمشاريع"، تلاهما جلسة نقاشية بعنوان "حلول مبتكرة للقضايا المهمة في قطاع البناء القطري".

وقال جورج عياش، مدير عام "الشركة الدولية للمعارض- قطر": "يتّسم قطاع البناء والتشييد القطري بالجاهزية التامة لمعالجة شتى القضايا الملحة ذات الصلة لضمان تطبيق أفضل الممارسات الدولية وأعلى معايير الجودة والاستدامة في المجال. وجاء اختيار موضوعات ورش العمل بعناية في إطار حرصنا الدؤوب على المساهمة الفاعلة في إثراء المعرفة والاستخدام الفعّال للموارد، تماشياً مع التطلّعات الوطنية الطموحة لأن تكون قطر في طليعة دول العالم من حيث تطوير البنية التحتية اللازمة للارتقاء بقطاع الإنشاءات المحلي إلى أعلى معايير الجودة العالمية. وكلّنا ثقة بأن ورش العمل التي يتضّمنها "بروجكت قطر 2017" سيكون لها دور كبير في تغطية شتى المحاور الرئيسة التي تُعنى بالقطاع."

ومن جانبه، صرّح فهد راشد الكعبي، الرئيس التنفيذي لشركة المناطق الاقتصادية، قائلاً: "يشرّفنا تقديم الدعم للدورة الرابعة عشرة من معرض "بروجكت قطر" الذي يتواءم نجاحه المتواصل مع رؤيتنا الإستراتيجية المتحورة حول تحقيق أعلى مستويات النمو والريادة في الشركة. ونؤكّد في "مناطق" التزامنا الوثيق بدعم البرامج والمبادرات والفعاليات المتعدّدة التي تستهدف المساهمة الفاعلة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية الشاملة لدولة قطر. وكلّنا ثقة بأن مشاركتنا بصفة أحد الرعاة في معرض "بروجكت قطر 2017" سيتيح لنا فرصةً مثاليةً للوصول المباشر على شريحة كبيرة من الجمهور المستهدف ولقاء نظرائنا من الجهات العارضة والزوّار في الجناح رقم "إيه 37" في القاعة 2."


وسيحظى المشاركون خلال اليوم الثالث بالفرصة للوقوف على عدد من القضايا ذات التأثير الكبير على قطاع البناء المحلي والخليجي، وذلك ضمن ورشتي عمل ستقام أوّلهما تحت عنوان "تدقيق الجودة - أداة ذات قيمة مضافة في مجال البناء" برئاسة أرلين أغويلار، استشارية في مجال تدقيق الجودة لدى شركة "فيثفول بلس جولد" (Faithful + Gould) التابعة لمجموعة "أتكينز" (ATKINS)؛ في حين ستتناول ورشة العمل الثانية موضوع "تصميم نظم إدارة الجودة لتحسين جودة البناء الخرساني في مشاريع البنية التحتية المعقّدة" والتي سيقدّمها ستيفن ستايسي، من شركة "سي. تي. إل. جروب" (CTL Group).

أما اليوم الرابع والأخير للمعرض سيناقش موضوعين رئيسين، أوّلهما بعنوان "تحديد وتخفيف ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻟﺴﻠﻴﻜﺎ اﻟﻘﻠﻮي في الهياكل الخرسانية" لـ أنتوني بنتيفنجا، مدير المختبرات واستشاري في "سي. تي. إل. جروب"؛ و"الاستدامة أساسها المجتمع" للدكتورة أولغا رافينا، استشارية إدارية في شركة "إنفستورز إن بيبول" (Investors in People).

ويشارك في "بروجكت قطر 2017"، الذي يعد أكبر حدث من نوعه في قطر لمواد وتقنيات البناء، 516 جهة عارضة من 33 دولة حول العالم لاستعراض أحدث الابتكارات التكنولوجية والحلول الرقمية المتطوّرة لقطاع البناء والتشييد. ويقام على هامش الحدث كل من معرض "قطر ستون تك 2017"، المعرض الدولي السادس للأحجار وتقنيات الأحجار، ومعرض "هيفي ماكس 2017"، المعرض الدولي الرابع عشر للمعدات الثقيلة.

ويحظى الحدث بالدعم والرعاية الرسمية من نخبة الجهات الراعية والشركاء الاستراتيجيين، وعلى رأسهم "الهيئة العامة للسياحة في قطر" بصفة الشريك الاستراتيجي؛ و"مناطق" (Manateq) بصفة شريك المناطق الحرة؛ ناصر بن خالد للسيارات بصفة شريك النقل الرسمي؛ و"مجموعة السريع" و"بالميرا" بصفة الراعيين البلاتينيين؛ و"كيو دي – سي بي سي للصناعات" (QD-CPC Industries)، الشركة الفرعية التابعة لـ "كيو دي إس بي جي" (QDSBG)، بصفة الراعي الذهبي؛ و"مجموعة علي عبد الستار للأعمال" و"مصنع بيتومود قطر لإنتاج المواد العازلة" و"قطر يو بيه فيه سي" (Qatar uPVC) بصفة الرعاة الفضيين.