أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم، بمقر الوزارة، رسمياً لعبة "زايد القائد" الإلكترونية التوعوية والتي جاءت بمبادرة من المواطن الإماراتي عبيد الصغير القبيسي بالتعاون مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر".

وتركز اللعبة الالكترونية في مضمونها على البعد التاريخي لدولة الامارات العربية المتحدة وفهم سيرة المغفور بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وإدراك رؤيته وعزيمته وايمانه الراسخ بقيام دولة الاتحاد، وتدعم اهداف ومحاور الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" في محور الوعي الوطني ومحور المهارات الشخصية.

ومنح سموه القبيسي ميدالية خدمة المجتمع تقديراً لمبادرته الابتكارية عن نهج مؤسس الدولة الاستراتيجي، والمسيرة الاتحادية الظافرة.  

وحضر إطلاق اللعبة الالكترونية الذكية، وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، ومدير عام الأمن الوقائي بالوزارة اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي، و مدير عام المالية والخدمات المساندة بالوزارة اللواء سالم الشامسي، والأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالإنابة العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، وعدد من الضباط.

وأكد  العميد  الظاهري أن الألعاب الالكترونية  تعد من الوسائل الضرورية والمهمة  في تحقيق تطلعات وزارة الداخلية وأهداف برنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" في الاهتمام بجيل النشء والشباب  وغرس القيم  الاصيلة عن دولة الامارات، لافتاً إلى إنها  تعد وسائل ناجحة في تعليم  النشء والشباب العديد من الأهداف التي نصبو لها وترسيخها في نفوسهم    وتعزز الوعي الوطني، والتعرف على مسيرة الاتحاد الظافرة ، من خلال،  المضامين  والرموز التي تتضمنها وتنمية روح التعاون والصبر والتحمل  لتحقيق التطلعات  وروح التحدي  التي واكبت نموذج قيام دولة الامارات  حتى وصلت الى أهدافها  في الاهتمام بالإنسان و بلورة الهوية الوطنية للدولة الاتحادية التي تكونت من إمارات عدة متقاربة جغرافياً وثقافياً وانسانياً ولغوياً .

وأضاف إن إطلاق لعبة زايد القائد تعد واحدة من المبادرات الوطنية المتميزة التي تتبناها مسيرة برنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" في إطار اعداد الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية وتحقق العديد من الجوانب الإيجابية الفعالة التي ترسخ القيم الوطنية والتعرف على المسيرة التاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى النشء من خلال وسائل وأدوات غير تقليدية، والتعرف على مسيرة مؤسس الدولة، وجهوده الكبيرة في قيام اتحاد الإمارات ومدى التطور الذي حققته الدولة في مختلف المجالات.

وأشاد القبيسي، بجهود برنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" لتسويق اللعبة وفق اهدافه ومضامينه الوطنية في الاهتمام بالنشء ورعايته، لافتاً إلى أن اللعبة تتضمن معلومات تاريخية فعلية حول جهود مؤسس الدولة، والتحديات التي واجهته بأساليب   تشويقية تجتذب الطلاب والنشء للتواصل والتفاعل الإيجابي.

وأوضح المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر" العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، أن اللعبة الجديدة تعزز للقيم الوطنية والأخلاقية التي تتفق مع توجهات واحتياجات النشء والشباب، وتعزز المهارات والقدرات التي يسعى برنامج أقدر لتحقيقها مثل المهارات المعرفية المتعلقة بتاريخ تطور دولة الإمارات وتاريخ الاتحاد، والعادات والتقاليد المرتبطة بذلك، ومهارات التخطيط الاستراتيجي واتخاذ القرار والتفكير الناقد والتفكير المستقبلي.

وأكد الدبل حرص البرنامج على الوصول إلى شريحة كبيرة من الشباب والطلاب عن طريق الالعاب الالكترونية بما يعزز من تثقيفهم وتوعيتهم بالمضامين التربوية الجيدة بالتركيز على قيمنا ومبادئنا الأخلاقية مشيدا بدعم ورعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتشجيع سموه للمبادرات الوطنية الهادفة في ترسيخ القيم الوطنية والتربوية لدى النشء والشباب.

تضم  اللعبة  عدداً من الفعاليات والأنشطة التي تخدم بناء الدولة أثناء اللعب منها، احتفالات اليوم الوطني، ودخول عصر البترول، وغيرها،  وتتكون من عدة مراحل شيقة، تبدأ بمرحلة البناء، ثم مشاهدة فيديو حول تقاليد المجتمع الإماراتي التاريخية والثقافية والحضارية بهدف تزويد اللاعب بالمعلومات الأساسية اللازمة له لممارسة هذه اللعبة بشكل صحيح، ثم بناء أول مدرسة حديثة في مدينة العين، بإشراف مباشر من المغفور له بإذن الله  الشيخ زايد بن سلطان  آل نهيان  " طيب الله ثراه" و تصدير أول شحنة نفط الخام من الإمارات، والتي تعد بداية النهضة الاقتصادية لدولة الإمارات، و قيام دولة الاتحاد ثم وضع أول هيكل حكومي، و إنشاء المجمعات السكنية الحديثة، و الجامعات والمستشفيات والفنادق وحماية البيئة والحياة الفطرية واكتمال  البنية التحتية وانشاء صندوق سيادي وانشاء  السفارات والقنصليات