استقبل سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، سعادة عارف اميجن مدير عام شركة النقل في اسطنبول IETT، بحضور السيد حسن اوزجيليك نائب المدير العام، والوفد المرافق له، وتم خلال الاجتماع بحث تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين في مجال النقل الجماعي.
واستعرض سعادة مطر الطاير جهود هيئة الطرق والمواصلات في التحول من النقل باستخدام المركبات الخاصة، إلى استخدام وسائل النقل الجماعي، وقال: "عملت الهيئة منذ تأسيسها على تطوير منظومة النقل الجماعي وجعلها الخيار المفضل لتنقل السكان في الإمارة، بهدف الوصول إلى مساهمة النقل الجماعي بنسبة 30% من حركة تنقل السكان في الإمارة بحلول عام 2030، مشيراً إلى أن جهود الهيئة في هذا الجانب ساهمت في النمو المتزايد لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي، حيث ارتفعت نسبة مساهمة النقل الجماعي (مترو، ترام، حافلات، وسائل نقل بحري) في حركة السكان من 6% في عام 2006 إلى 16% في عام 2016، وترتفع هذه النسبة إذا أضفنا لها مركبات الأجرة لتصل إلى 24%، كما تمكنت الهيئة من إحداث تغيير في ثقافة السكان بمختلف شرائحه تجاه استخدام وسائل المواصلات العامة.

وأضاف: نفذت الهيئة مشاريع كبيرة وحيوية في مجال النقل الجماعي يقف على رأسها مشروع مترو دبي الذي يعدل أطول مترو في العالم بطول 75 كيلومتراً، ومشروع ترام دبي بطول 11 كيلومتراً، وأسطول ضخم من حافلات المواصلات العامة يضم أكثر من 1500 حافلة، ومنظومة متكاملة من وسائل النقل البحري، إضافة إلى مركبات الأجرة، مؤكداً أن النقل الجماعي في إمارة دبي أصبح نظاما حيويا في حركة التنقل اليومية للسكان والزائرين، حيث بلغ عدد ركاب وسائل النقل الجماعي في العام الماضي 543 مليوناً و600 ألف راكب، بمعدل مليون و500 ألف راكب يومياً.
وأكد سعادة مطر الطاير أن الهيئة قامت بتوظيف التقنيات الحديثة في تشغيل منظومة النقل الجماعي، منها استخدام البطاقة الموحدة (نول) في دفع تعرفة التنقل في مختلف وسائل المواصلات التي تشمل مترو دبي والحافلات والباص المائي ومركبات الأجرة، وكذلك التوسع في مشروع التحول نحو الخدمات الذكية.

من جانبه أعرب سعادة عارف اميجن عن إعجابه الكبير بالمشاريع الكبيرة، التي أنجزتها هيئة الطرق والمواصلات لتطوير البنية التحتية للطرق والنقل، مؤكداً رغبة الجانب في تعزيز الشراكة الاستراتيجية، وعلاقات التعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في مجال النقل الجماعي.