كرّم معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد عدداً من موظفي الوزارة المتميزين، في إطار فوزها الأخير بجائزة "الجهة الاتحادية الرائدة" لفئة الوزارات أقل من 500 موظف ضمن الدورة الرابعة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز. 
جاء ذلك خلال حفل نظمته الوزارة اليوم (الإثنين 08 مايو 2017) في فندق "إنتركونتيننتال فستيفال سيتي" بدبي للاحتفاء بالموظفين المتميزين من فرق العمل بمنظومة التميز الحكومي، بالإضافة إلى موظفي الوزارة المتميزين في فئات الأداء الوظيفي وفق نظام المكافآت والحوافز في الحكومة الاتحادية.
حضر الحفل كل من سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية؛ وسعادة عبد الله بن أحمد آل صالح، وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وسعادة وكلاء الوزارة المساعدين، وعدد من مديري الإدارات وموظفي الوزارة من مختلف إمارات الدولة.
وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري في كلمة افتتاح الحفل أن وزارة الاقتصاد تولي اهتماماً كبيراً لتشجيع طاقاتها المبدعة وتكريم موظفيها المتميزين الذين أسهمت جهودهم المخلصة وأداؤهم المتفاني في دفع مسيرة الوزارة قدماً لتحقق مراتب مشرّفة من الريادة والتميز في دولة الإمارات.
وأعرب معاليه باسمه وباسم وزارة الاقتصاد عن عميق الشكر والعرفان لجهود هذه الفئة المتميزة من الموظفين التي كانت وقود المسيرة ومنارة الطريق نحو الإنجازات والأوسمة والجوائز، وفي مقدمتها جائزة "الجهة الاتحادية الرائدة " لفئة الوزارات أقل من 500 موظف في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز بدورتها الرابعة.
وأضاف معالي وزير الاقتصاد: "لقد حملتم مسؤولياتكم بكفاءة واقتدار، وكنتم سباقين إلى بذل المساعي وتقديم المبادرات البناءة التي عززت مكانة الوزارة بين المؤسسات الحكومية، وأثبتت حرصها على تقديم الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي"، مردفاً معاليه بالقول: "إن هذه الجهود المقدرة جديرة بأن يُحتفى بها.. لأنها تقدم لنا القدوة في إتقان العمل والريادة في الأداء، وتمهد الطريق نحو مستقبل مزدهر بسواعد وطنية متميزة ومبتكرة وقادرة على تحقيق الإنجازات".
ووجه معاليه الشكر أيضاً إلى جميع فرق العمل الداخلية والشركاء الذين عملت معهم الوزارة واستفادت الكثير من تبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات الأمر الذي يعكس روح التعاون والإيجابية بين الجهات الحكومية وينعكس على تطوير الأداء الحكومي.
وأكد المنصوري أن فوز الوزارة بجائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في إطار الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي هو محطة مضيئة تعتز بها الوزارة، "ولكننا لا نقف بالتأكيد عند مشاعر الفخر والاعتزاز المستحقة، لأن الفوز بهذه الجائزة الغالية يعني في الوقت نفسه عظم المسؤولية الملقاة على عاتقنا للحفاظ على هذا الإنجاز ومتابعة مسيرة التقدم".
ورأى معاليه أن حفل التكريم يمثل منصة مثالية لتجديد العزم على تكثيف المساعي ومضاعفة الجهود لاستدامة هذا الإنجاز، وجعل اسم الوزارة ومسؤوليها وموظفيها ملازماً لأفضل الجوائز، وتنمية نصيبها من استحقاقات التميز في جميع الدورات المقبلة، مذكِّراً بأن ريادة وزارة الاقتصاد في هذه الجائزة التي تمثل أحد مرتكزات برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، تعكس قدرتها على ترجمة رؤية القيادة الرشيدة بتمكين القطاع الحكومي من التفوق في أدائه وخدماته ونتائجه، والمساهمة في تعزيز ثقافة الإبداع والولاء والتميز لدى كافة موظفي الحكومة.
ودعا معاليه كافة موظفي الوزارة إلى الاستعداد للدورة الجديدة من الجائزة بروح من الإيجابية والتفاؤل والإقبال على العمل الدؤوب، في إطار رؤية واضحة وخطط متكاملة تقيس التقدم وتحدد مواضع التحسين، وتعمل على تطوير الخدمات، وتوظيف الإمكانات والطاقات الخلاقة، وتوفير البيئة المحفزة للإبداع والابتكار في الأداء وإطلاق المبادرات، مؤكداً أهمية اقتران هذه المساعي بالحرص على استحضار مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن "الإنسان هو محور العمل الحكومي، وتحقيق رفاهه وسعادته هو الغاية والهدف".
وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، في تصريحات له حول استعدادات الوزارة للدورة الخامسة لمنظومة التميز الحكومي، إن الوزارة ماضية في مسيرة الريادة والتميز عبر جولة جديدة ومتجددة مع التخطيط والتنفيذ وتطوير العمل المؤسسي وفق أرقى المبادئ لرفع راية الوزارة على منصات التميز في الدورة المقبلة للجائزة. 
وأضاف معاليه أن فرق العمل ما زالت مستمرة، وأن جهودها ستوفر القوة الدافعة نحو تحقيق معايير التميز، وفي مقدمتها تعميق جذور الابتكار في عمل الوزارة، وتحقيق مزيد من التحول الذكي، وتطبيق أفضل الممارسات الحكومية القائمة على الكفاءة والتطوير، وتفعيل مفاهيم التكامل في العمل الحكومي واستشراف المستقبل، في إطار مؤشرات الأجندة الوطنية ومحددات رؤية الإمارات 2021.
واختتم الحفل بفقرات تكريم فرق عمل منظومة التميز الحكومي للجيل الرابع، التي استهلها معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بتكريم كل من سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية رئيس محور الرؤية؛ وسعادة عبد الله بن أحمد آل صالح وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، رئيس محور الابتكار. كما كرم معاليه أعضاء هذه الفرق، ومن بينهم سعادة عبد الله سلطان الفن الشامسي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصناعة رئيس فريق إدارة الابتكار، وسعادة جمعة محمد الكيت وكيل الوزارة المساعد لقطاع التجارة الخارجية رئيس فريق استشراف المستقبل. وكرم معاليه سعادة يوسف عيسى الرفاعي رئيس محور الممكنات وأعضاء الفرق التابعة له.
إلى ذلك، كرم المنصوري كلاً من فريق الأمن والسلامة على جهوده في إنجاز مواصفات الآيزو المحدثة التي دعمت تميز الوزارة، والموظفين المتميزين وفق نظام المكافآت والحوافز، ويشمل مكافآت نظام إدارة الأداء وفئة الموظف المجتمعي وفئة الموظف المبدع وفئة الموظف الاستثنائي وفئة الموظف الجندي المجهول وفئة الموظف الإيجابي.